أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بابلو سعيده - High صفيّة فاضل














المزيد.....

High صفيّة فاضل


بابلو سعيده

الحوار المتمدن-العدد: 6073 - 2018 / 12 / 4 - 18:08
المحور: الادب والفن
    


ــ High صفيّة فاضل
jقول "صفيّة فاضل" الشاعرة الواقعيّة في دلالاتها.. والرومانسيّة في صورها : " خبّأتْ أُمّي حُلِمي حينما اشتدّت العاصفة .. والحلم الذي هو حاضرٍ معلّق على أجنحة الطيور المهاجرة ينتعل النسيم .. ويطرق باب الذكريات.. ويصبح الحاضر.. والحلم.. ولون الصباحات يستقرون في باطن الزمن الذي ارتحل وقت خرج الغيمُ من حيرته واستراح والشاعرة هي بنت الساحل السوري الدافئ ببحره وأنثاه.. والذي وصل بحّارته إلى أقاصي المعمورةوزرعوا جيناتهم في البلدان الأوروبية المتوسطيّة .. والكلمة في قصائدها حُبٌّ متبادل بعد ان " تُخبئ التعب .. وتخرج من طيّات الوقت أطياف الحنين والأمنيات". وذكرياتها الطفوليّة .. مزروعة في كلّ خليّة من خلاياها وحاضرها تفاؤل .. وقد برْمجتْهُ جيناتها بحكم العادة وفي مدينتها قنديلان هُما "عيناها وترافقها الابتسامة في حواراتها.. واستقبال زوّارها وذكرياتها الطفوليّة مزروعة في كلّ خليّة من خلاياها وهي بنت التحديث والتجديد في الكليّات والجزئيّات وتجيد لغة الإبحار في عضويتها .. وتفكيرها وتعمل بكلّ طاقاتها الماديّة والأسلوبيّة.. الشعريّة منها والنثّريّة والحقوقيّة للمحافظة على عذريّة البيئة الخضراء ونظافتها.. والسعي لاستيقاظ المستغرقين في سباتهم العميق.. ونقلهم من عالم العتمه إلى عالم الضوء باعتماد المنتديات.. وعقد النّدوات.. ورفع الأنخاب . . .. .



#بابلو_سعيده (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الذيلان
- الكائن الوحيد
- جُثّة.. هامدة - 10 -
- حتّى لا نُصْلب ثانية - 24 -
- شباب الفيس بوك- 10 -
- الخصخصة والجيش و-يلسن -
- أنا موجود
- روسيا وسوريا توأمان لا ينفصلان- 1 -
- بشرى سارّة - 1 -
- تلميع الصور
- كلمة المهرجان في جرامانا - 2 :-
- كلمة المهرجان
- نريد مثيلاً / نظيراً للزعيم الخالد جمال عبد الناصر
- العربة - 20 -
- ردّة دينية رجعية
- انتحال شخصية يعاقب عليها القانون
- دُقّ ناقوس الخطر
- جُثّة... هامدة - 11-
- تسامح أم استسلام ؟
- الصديقان:عجمية وحويجة


المزيد.....




- ماجد الغرباوي وتفكيك خطاب سوء الفهم
- أزمات صحية ونصب ورحيل صادم..سنة أليمة مرت على الموسيقار المص ...
- بدون تقطيع.. التردد الجديد لقناة روتانا سينما 2024 وشاهد اج ...
- تحقيق لصحيفة نيويورك تايمز يشكك في الرواية الإسرائيلية بشأن ...
- الفنانة أمل حجازي تثير جدلا عقب ظهورها بمقطع فيديو بدون حجاب ...
- وفاة الفنان حلمي بكر عن عمر ناهز 86 عاماً.. تفاصيل محزنة قبل ...
- مصر تودع حلمي بكر..
- الروسي ماليخين يصبح أول بطل للفنون القتالية المختلطة -MMA- ف ...
- الفنانة السعودية الشهيرة نيرمين محسن تكشف عن أصولها وسبب انت ...
- مهرجان كان السنيماني: اختيار المخرج الكندي كزافييه دولان رئي ...


المزيد.....

- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بابلو سعيده - High صفيّة فاضل