أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد الشطري - الحركة الأخيرة ... قصة قصيرة














المزيد.....

الحركة الأخيرة ... قصة قصيرة


أحمد الشطري
شاعر وناقد

(Ahmed Alshtry)


الحوار المتمدن-العدد: 6063 - 2018 / 11 / 24 - 17:29
المحور: الادب والفن
    


غالبا ما يخرج متفقدا المكان، جائلا ببصره بين جهة واخرى، اشياء كثيرة تمر امامه لكنها اشياء صغيرة، لم تلفت يوما نظره، ولم تحرك في داخله اية مشاعر تجاهها، هو بالتأكيد لا تعنيه الاشياء الصغيرة، كانت نفسه دائما تواقة لما هو كبير، او ما يتناسب معه وفقا لمعايير عرفية، او علمية، او حياتية، او غريزية، سمها ما تشاء، المهم انها معايير او قوانين فرضتها عليه حياته.
في صبحية يوم ربيعي، كانت السماء ترسل اشعتها في ارجاء المكان المليء بالخضرة بانسيابية وهدوء، فصفاء الجو مكّن تلك الاشعة من ان تكون بكامل اناقتها، وسحرها، وهو كعادته خرج، وعيناه تترصد المكان بشغف، سار بين الحشائش، والاشجار الصغيرة بحيوية، وثبات، كانت خطواته تتنقل من مكان لأخر بثقة عالية، وكان كل شيء يسير بهدوء، سوى اصوات العصافير التي كانت تعزف سمفونية رائعة، لا تشابهها كل سمفونيات، والحان الموسيقيين العظماء، لا احد يعرف ما هي المشاعر التي اختلجت في داخله، وهو يلمحها، تسير بهدوء وطمأنينة، متنقلة من مكان لآخر، ظلت عيناه متسمرة عليها، يتابع بشغف وانبهار ربما خطواتها الرزينة، حركة جسدها الناعم، سيقانها الدقيقة، التفاتاتها الحذرة، عيونها الواسعة وهي تختطف نظرة من هنا ونظرة من هناك، لم تكن تدرك ان هناك من يراقبها، من يحاول الايقاع بها، او يضمر لها الشر، كانت وديعة ومسالمة، على عكسه، كان يكفيها من الحياة اشياء صغيرة، لم يكن لها اي طموح او هدف يوازي طموحاته واهدافه، ما أن احست بحركته حتى جفلت كل خلايا جسدها، اطلقت العنان لأرجها التي بدا ان الخوف اوهن قوتها، كان يركض وراءها بكل ما فيه من شغف، ولهفة، وغريزة ثائرة، وكانت تركض بكل ما فيها من خوف، وحب للحياة، لم تكن تحسن الجري السريع بعد، فقد كانت صغيرة، وكان هو مفتول العضلات، اقدامه ترسخ في الارض؛ لثقلها وقوتها، وكلما احست باقترابه، تضعضعت قواها، حاولت ان تموهه، ولكنه كان اكثر منها قدرة، وحيلة، وحيوية، وما ان دنا منها حتى قفز بكل ثقله، واطبق فكيه، وغرز انيابه في رقبتها، بينما راحت الحركة الاخيرة لأرجلها ترسم صورة قاتمة لنهاية حياة.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الولاة ...قصة قصيرة
- قصة قصيرة ..... الجهة الأخرى
- قصة قصيرة........ الذي مات
- الابعاد الجمالية، والسيميائية في نص (احراق الكتاب) لعبد الزه ...
- الحدث
- حركات التجديد في الشعر بين التبعية والا بتداع


المزيد.....




- أحمد القرملاوي يصدر روايته الجديدة “قميص لتغليف الهدايا”
- صدر حديثا دراسة بعنوان -الصورة غير النمطية للعربي في الأدب ا ...
- إكسبو 2020 دبي يحتضن أضخم نسخة مذهبة من القرآن الكريم
- حفل اشهار كتاب القدس من منظور مختلف تحت رعاية الشيخ عكرمة صب ...
- معرض عمّان الدولي للكتاب 2021 يخفض رسوم المشاركة
- تصدر قريبًا رواية بعنوان -الرؤية في ليلة معتمة-، ترجمة طلعت ...
- حسونة المصباحي يصدر كتابه -يوميات الكورونا-
- صدور كتاب -جدل التجارب في الفيلم الوثائقي- لمحمد بشتاوي
- طارق الطاهر يصدر كتاب -تاريخ جديد للسيرة المحفوظية-
- أحمد علي الزين يصدر روايته الجديدة -أحفاد نوح-


المزيد.....

- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل
- كتاب (منهج الاخراج) / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد الشطري - الحركة الأخيرة ... قصة قصيرة