أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد يوسف عطو - منير بشير الموهبة والشخصية المثيرة للجدل















المزيد.....

منير بشير الموهبة والشخصية المثيرة للجدل


وليد يوسف عطو

الحوار المتمدن-العدد: 6052 - 2018 / 11 / 12 - 16:44
المحور: الادب والفن
    


منير بشير الموهبة والشخصية المثيرة للجدل

منير بشير هو اخ الموسيقار جميل بشير ,ولد في مدينة الموصل .قام في سن الخامسة من عمره بمحاولة العزف على اوتار عود والده عن طريق انزال العود من مكانه الامين بدون علم والده .التحق منير بشير في سن مبكرة ب (معهد الفنون الجميلة )ودرس وتتلمذ على يد الشريف محي الدين حيدر الذي علمه العزف على التي العود و ( التسشيللو )واثر فيه فنيا وثقافيا .

عمل منير بشير في دار الاذاعة العراقية كعازف في الفرقة الموسيقية , ثم مخرجا .وبعد الاذاعة عمل منير بشير في التلفزيون العراقي مخرجا للبرامج الموسيقية والغنائية .انتقل منير بشير الى هنغاريا لاكمال دراساته العليا في اكاديمية (فرانز ليست )وحصل على درجة الدكتوراه من قسم الفنون التراثية والشعبية باكاديمية العلوم , باشراف المؤلف الهنغاري الكبير ( سلطان كوادي ).

عاد الى بيروت واقام فيها في الاعوام 1966 – 1972 واصدر اول اسطواناته ومنها حقق انطلاقته العالمية .وفيها اكتشفه سيمون جورجي وهو عالم سويسري ,من ابرز المختصين في الموسيقى الشرقية , فدعاه للعزف في جامعة جنيف ,حيث سجلت له احدى حفلاته في العام 1967 وصدرت كاسطوانة عدت الخطوة الفعلية الاولى الى الشهرة والتكريس .

برحيل منير بشير في 28 – 9 – 1997 في هنغاريا تكون الموسيقى العراقية المعاصرة قد فقدت احد رموزها وصاحب الاثر القوي في فنون الارتجال على العود ,كما يؤكد ذلك الناقد الموسيقي علي عبد الامير في كتابه(رقصة الفستان الاحمر الاخيرة ).

لقد توفي منير بشير في زمن تعرضت فيها الموسيقى العربية لتهديد من اتجاهات هجينية , ساندتها اغلب وسائل الاعلام ,لتتشكل منها ذائقة فنية متدنية .عمل الراحل منير بشير على ابقاء جذوة الموسيقى العربية من خلال عمله كامين عام ل ( المجمع العربي للموسيقى )التابع لجامعة الدول العربية, حيث حول تظاهرات ( المجمع )من مناسبات بروتوكولية الى احداث فنية بارزة .

كان يختزن بين اصابعه طاقة تعبيرية كبيرة .كتب الناقد الموسيقي لصحيفة (نيويورك تايمز )الامريكية , برنارد هولند :
(ان منير بشير والته الموسيقية يمتازان بحرية العزف الارتجالي , غير انه كان يعزف ضمن قواعد نموذجية , فالحدود الشخصية تمنح الموسيقى سمة السكون . ان كل الذين استمعوا الى عزف منير بشير يستطيعون ان يشعروا , كما اعتقد,بذلك المزيج بين الغرابة والالفة الذي تميز به عزف الموسيقي الرائع ).

منير بشير صاحب طريقة خاصة في مقاربته فن المقام والارتجال ,فالمقامات , كما يعزفها منير بشير , تاملية تنزع الى التصوف وتعكس فكره وفلسفته , وهما ينبعان من عمق وعيه بالتراث الروحي والموسيقي والغنائي العربي .يقول علي عبد الامير عن الراحل منير بشير انه صاحب لمسة مميزة في العزف على العود بحسب المدرسة العراقية .في العاصمة الاردنية عمان اقام ( المعهد الوطني للموسيقى ) حفل تابين للراحل منير بشير بعد رحيله المفاجيء في هنغاريا , ودفن هناك , واعلن خلاله تشكيل صندوق باسمه , يمنح الدعم للمواهب الشابة في العزف على العود والالات الموسيقية الشرقية , وهو مادعت الى تكريسه الملكة نور الحسين التي بادرت للتبرع لهذا الصندوق .

وفي عمان نال الموسيقار الراحل منير بشير ( وسام الاستقلال ) من الملك حسين , وهو ماكان يعتز به من بين اوسمة والقاب كثيرة , نالها في حياته , بينها وسام الرئيس الفرنسي جاك شيراك .مدرسة منير بشير استمرت بعد وفاته بعزف ابنه البارع على العودعمر منير بشير .

منير بشير شخصية مثيرة للجدل

عمل منير بشير بعد عودته الى بغداد عام 1973 لنقل افكاره الموسيقية الى عمل المؤسسات الموسيقية والفنية والتربوية عبر ادارته للنشاط الموسيقي العراقي في دائرة الفنون الموسيقية التابعة الى وزارة الثقافة والاعلام .

تعددت الافكار حول الدور الذي لعبه منير بشير في الموسيقى العراقية لنحو عشرين عاما امتدت من اوائل سبعينات القرن الماضي حتى اوائل التسعينات . ثمة من يرى انه وضع الفنون الموسيقية العراقية على درب التنظيم والعمل الاكاديمي الرصين , حتى وان بدا متفردا برايه الذي كان يستمد قوته من علاقته الوثيقة بالسلطة العراقية ,وهناك من يسند اليه الكثير من الاتهامات .

يجمع الكثير من النقاد والمؤرخين للموسيقى العراقية ان منير بشير استجاب لدعوات حزبية تتناسب مع العداء الرسمي لليهود حين تولى ادارة لجنة كانت تهدف الى طمس اثر اليهود العراقيين في الموسيقى والغناء العراقي تحت عنوان (اعادة كتابة التاريخ), بحسب صدام حسين , وقد طال هذا التشويه والعداء مؤسسي الاغنية العراقية الحديثة وهما الاخوين صالح وداود الكويتي من يهود العراق , كما تنكرت السلطات الاسرائيلية لتراث صالح الكويتي واليهود العراقيين بعد هجرتهم القسرية الى اسرائيل بحجة ان العراق معاد لاسرائيل .

ادار منير بشير العمل الفني والموسيقي في ثمانينات القرن الماضي اثناء الحرب مع ايران بطريقة بدت تتناسب مع الاجواء الملتهبة ,في عروض انفعالية وحماسية , وخفت صوت الموسيقى الرفيعة والراقية.مع نهاية حرب الخليج الثانية عام 1991 غادر منير بشير العراق واتخذ من العاصمة الاردنية عمان مقرا له .

لقد ساق جنيد ابن الموسيقار الراحبل جميل بشير اتهامات الى عمه منير بشير وتجدونها ضمن رابط مقالي على قناة الحرة الامريكية.حيث يقول ان جميل بشير اصيب بصدمة كبيرة من اخيه منير الذي تعمد اهمال تراث جميل بشير الموسيقي ونبوغه , من خلال ادارة منير بشير للفنون الموسيقية في العراق ,فضلا عن سرقة منير بشير لعود جميل بشير الذي اهداه اليه الشريف محي الدين حيدر , وهو ما ادى الى وفاة جميل بشير كمدا عام 1977 .لكن تلك الاتهامات قابلتها عائلة الموسيقار الراحل منير بشير بالصمت .

روابط ذات صلة:

منير بشير (معزوفة بغداد ):

https://www.youtube.com/watch?v=kEGGdKH9uBw


فيلم عن قناة الحرة يتهم فيه جنيد جميل بشير منير بشير بعدة اتهامات

http

s://www.youtube.com/watch?v=sivU5cQR4hs






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ناظم الغزالي سفير الاغنيةالعراقية الاول
- نصير شمة استمرار لمسيرة جميل بشير
- جميل بشير وتراثه الموسيقي الخالد
- ظروف الفلاح في زمن المؤسسة الشيخية
- هجرات الفلاحين في العراق
- مائدة نزهت مطربة الغناء الراقي
- كاظم الساهر قيصر الاغنية والانسان
- تطور الموسيقى والاغنية العراقية
- القابلية على الاستعمار الخارجي والداخلي
- مصيدة الفئران السياسية
- كتابات على جدار الفكر والثقافة
- عادل الهاشمي شيخ النقاد الموسيقيين العراقيين
- غزو قيم الرثاثة للمجتمع العراقي
- ذاكرة العراق الفنية ومحاولة طمسها
- كشكوليات على جدار الحرية
- في انثروبولوجية الهوية
- ظاهرة الفاشية الثقافية
- صدام مهزوما رغم ضحكته المدوية
- صناعة البطل ومواصفاته
- صناعة الدكتاتور :صدام حسين نموذجا


المزيد.....




- أسرة الفنانة دلال عبد العزيز تنفي خبر وفاتها 
- محكمة تأمر قاضيا ينظر في دعوى طلاق أنجلينا جولي وبراد بيت با ...
- الموت يغيب الروائي والناقد اللبناني جبور الدويهي
- ماذا قال جورج وسوف للسعوديين بعد صعوده على المسرح خلال حفله ...
- النقابات الفنية المصرية تهاجم إيمان البحر درويش بسبب فيديو - ...
- ميدل إيست آي: كتب لجيل نوبي جديد يكتشف لغته
- الشاشة العملاقة تنهار قبيل انطلاق مهرجان الموسيقى في الولايا ...
- عن السينما- سينما العصابات
- النقابة الوطنية للصحافة تحذر من التوظيف السياسي والمشبوه لمز ...
- معرض -ماكس-2021- يعرض فيلم -الطيار- عن أبطال الحرب الوطنية ا ...


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - وليد يوسف عطو - منير بشير الموهبة والشخصية المثيرة للجدل