أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - دعوة مخلصة من أجل الانسانية














المزيد.....

دعوة مخلصة من أجل الانسانية


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6024 - 2018 / 10 / 15 - 19:09
المحور: حقوق الانسان
    


طوال الاعوام السوداء للحکم القرووسطائي الممقوت لنظام الملالي، إستمرت الممارسات القمعية التعسفية ضد مختلف شرائح الشعب الايراني بمختلف الطرق والاساليب وتمادى النظام کثيرا في وحشيته وبربريته حتى صار مضربا للأمثال ومع إنه لم يترك شريحة أو طيفا في الشعب الايراني إلا ونال منه بل وإن شره وعدوانيته قد تجاوزت الشعب الايراني لتشمل شعوب المنطقة والعالم حتى صار أشبه مايکون بسرطان ضد الانسانية لاعلاج له إلا بالاستئصال.
أي نظام سياسي يدعي خدمة شعبه وإنه منتمي للإنسانية والحضارة، فإنه لابد من أن يترجم ذلك على أرض الواقع ويثبته بأعمال وإنجازات تدل على نفسها بنفسها، ولکن عندما نسحب هذا الامر على نظام الملالي، فإننا لانجد غير الفقر والمجاعة والحرمان والتفكك الاسري والجريمة بأنواعها والادمان وماشابه ماقد قدمه للشعب الايراني وإن من مکاسبه التي يمکن أن يتباهى ويتفاخر بها کنظام قمعي ديکتاتوري هو تصعيده للإعدامات حتى صار ينافس الصين على المرکز الاول والذي يميزه عن غيره من الانظمة القمعية إنه يقوم بتنفيذ الاعدامات في کثير من الاحيان في الاماکن العامة وبإستخدام الرافعات لکي يرى تنفيذ الحکم أکبر عدد ممکن من الناس وکل ذلك من أجل إثارة الرعب والخوف بين الناس حتى لايفکروا بالتحرك ضده ومعارضته.
التصدي لتمادي النظام في تصعيد الاعدامات وإصراره علي ذلك کوسيلة لإرعاب الشعب، کانت ولاتزال من ضمن المهام الرئيسية التي تکفلت بها زعيمة المقاومة الايرانية السيدة مريم رجوي التي ظلت ترفع من صوتها ضد هذه الظاهرة اللاإنسانية فاضحة النظام على مختلف الاصعدة وأمام الاوساط والمحافل الدولية المتباينة وإن الموقف الاخير الذي جسدته بمناسبة اليوم العالمي لمناهضة الاعدام عندما دعت حكومات العالم إلى رهن علاقاتها السياسية والاقتصادية مع النظام الإيراني، بوقف تعذيب السجناء وإعدامهم والتخلي الكامل عن الإرهاب. هو موقف يتطلبه الواقع الايراني ولاسيما بعد أن تجاوز هذا النظام کل الحدود وصار يستهتر من دون أن يأبه للقوانين والانظمة الدولية والانسانية المرعية من حيث إعدام الاطفال واليافعين والنساء الحوامل وخصوصا فيما يتعلق بالمحاکمات غير العادلة التي يحظون بها والتي طالما نددت بها المنظات الحقوقية الدولية وطالبت النظام بإصرار بمراعاة القوانين والانظمة الدولية.
دعوة السيدة رجوي، هي دعوة مخلصة وبناءة وفي محلها تماما لکن شريطة أن تبادر دول العالم الى تنفيذها وهي ترى بأم عينيها وحشية ودموية هذا النظام، وقد آن الاوان لکي يبادر المجتمع الدولي الى أن يجري نقلة نوعية على مواقفه من قضية الاعدامات التي يجريها هذا النظام ويترجمها کأفعال وممارسات فعلية على أرض الواقع، فهذا النظام لايهتم لملايين الادانات طالما کانت نظرية ولم يتم ترجمتها الى عمل في الواقع.



#فلاح_هادي_الجنابي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مافيات التسول
- هجرة الادمغة الايرانية جريمة أخرى للملالي الدجالين
- الملالي يمسحون عار إنبطاحهم بقمع الشعب الايراني
- نظام الملالي والتدمير التدريجي لإيران
- هناك مشاکل وطريق ملالي إيران مسدود
- الحل في سد الابواب بوجه الملالي الدجالين
- الملا خامنئي يحارب بإفقار وتجويع الشعب الايراني!!
- إرهاب ملالي إيران تحت الاضواء
- ويسألون لماذا يسقط نظام الملالي
- معاقل الانتفاضة تحرق قواعد نظام الملالي
- الملالي والرعب من مصيرهم المحتوم
- الملالي في النعيم ويطالبون الشعب بالتحمل
- ملحمة 27 سبتمبر 1981
- بديل يحظى بقبول من الشعب والعالم
- الملالي ولغتهم المفضلة
- تهديدات فارغة وجوفاء لنظام مهزوز
- إيران بإنتظار بزوغ شمس الحرية
- النشاطات الاحتجاجية تشل نظام الملالي
- إنها مرحلة سقوط النظام من دون شك
- الفرق بين مجاهدي خلق ونظام الملالي


المزيد.....




- الأمم المتحدة: المستوطنات الإسرائيلية لا تحظى بالشرعية وتشكل ...
- الآلاف يتظاهرون ضد الحكومة التشيكية في براغ
- الأمم المتحدة: المستوطنات الإسرائيلية لا تحظى بالشرعية وتشكل ...
- عاجل | الرئيس التركي: سأتواصل الخميس مع الرئيس بوتين لبحث مو ...
- إيران: عائلة الشابة مهسا أميني تطالب بـ-تحقيق مفصل عن كيفية ...
- اعتقال ابنة الرئيس الإيراني الأسبق هاشمي رفسنجاني خلال احتجا ...
- السيد رئيسي: التقيت 10 رؤساء على هامش اجتماعات الجمعية العام ...
- السيد رئيسي: طلبت من الأمين العام للأمم المتحدة العمل على أن ...
- السيد رئيسي: أكدت خلال لقاءاتي على أن ايران تحترم حقوق الانس ...
- السيد رئيسي: كان الهدف من رفع صورة الشهيد قاسم سليماني في ال ...


المزيد.....

- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري
- الفلسفة، وحقوق الإنسان... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - فلاح هادي الجنابي - دعوة مخلصة من أجل الانسانية