أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت رضوان - وزيرالتعليم بين تبديد الأموال وتدنى المستوى















المزيد.....

وزيرالتعليم بين تبديد الأموال وتدنى المستوى


طلعت رضوان

الحوار المتمدن-العدد: 6019 - 2018 / 10 / 10 - 14:50
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    



فى تصريح شديد الجرأة والاستهانة بعقول شعبنا قال وزيرالتعليم د.طارق شوقى أنّ تكلفة تأليف كتب مرحلة التعليم الابتدائى، بلغ مليارجنيه (قال الوزيرذلك فى حوارمع المذيع شريف عامر..على قناة Mbc (مساء يوم5 أكتوبر2018) وفى اليوم التالى كتبتْ الصحفية ياسمين محمد تلخيصـًـا لتصريح الوزير..وأضافتْ معلومة جديدة وهى أنّ الوزيركتب على صفحته فى الفيسبوك أنه: ((من باب الشفافية أكتب عن النظام الجديد..وأوضح بعض المفاهيم..ومنها ما قلته لشريف عامرفى برنامج (يحدث فى مصر) فإننى لا أذكر الأرقام بالتفصيل لتعقيدها..ولكن المحتوى فى حدود هذا الرقم (مليارجنيه) ويشمل تأليف وطباعة الكتب لثلاث سنوات دراسية أولية بما فيها KG1 وKG2 ..وكل ذلك من أجل أولادنا وأحفادنا..والله الموفق والمُـستعان)) (جريدة مصراوى- 6أكتوبر2018)
وأعتقد أنّ ما كتبه الوزيرعلى الفيسبوك يستدعى الملاحظات التالية:
أولا: لماذا بعد24ساعة يقول الوزيرأنه لايتذكرالأرقام بالتفاصيل (بحجة تعقيدها)؟ وهذا السؤال يجر وراءه سؤال آخرهو: لماذا تذكرالرقم فى حواره مع شريف عامر؟
ثانيـًـا: ما السبب الذى جعله يـُـسارع بالكتابة حول رقم المليارجنيه؟ وإدعاء أنه لايتذكرتفاصيل الأرقام؟ هل السبب تعليقات المُـهتمين بالتعليم على صفحاتهم فى الفيسبوك؟ وهى تعليقات كلها نقد وتنديد واندهاش من هذا المبلغ الضخم والمُـبالغ فيه (مليارجنيه) وكان من أبرزالانتقادات ما كتبه أحد أهم الدارسين والمُـتابعين لكل ما هومُـتعلق بالتعليم، ومنذ عدة سنوات (د.كمال مغيث) الذى قال:
((لوأنّ مجموع عدد الصفحات التى تم تأليفها200صفحة لكانت تكلفة الصفحة الواحدة خمسة مليون جنيه..وفى بوست آخرقال: ولوتكلف بناء الفصل الدراسى مائة ألف جنيه، فإنّ مبلغ الملياريبنى عشرة آلاف فصل..وفى كل فصل خمسين تلميذًا..وتساءل: ما الأسس القانونية لتخصيص مبلغ المليار؟ هل بالمناقصة وفق القانون؟ وهل أشرفتْ عليها الأجهزة الرقابية؟ وهل يمكن أنْ يتقدم نائب من نواب مجلس الأمة بسؤال للوزير؟))
ثالثــًـا: كيف غاب عن الصحفية (ياسمين محمد) أنْ تسأل الوزيرالسؤال البديهى عن محاولة الدفاع عن مبلغ المليارجنيه..وإدعاء أنه لايتذكرالأرقام..وهل السبب أنّ أحدًا من العاملين بالوزارة أومن مجلس الوزراء (راجعه وناقشه) فيما أدلى به مع المذيع شريف عامر؟
رابعـًـا: حتى محاولة التراجع النسبى والضعيف عن مبلغ المليار، فإنّ الوزيرلم ينجح فى حكاية النسيان (وعدم تذكرالأرقام) لأنّ ما كتبه على الفيس يؤكد صحة الرقم حيث كتب على تويترأنّ المحتوى فى حدود هذا الرقم (يقصد المليارجنيه) وأضاف أنه يشمل ((تأليف وطباعة الكتب من أجل أولادنا وأحفادنا..والله الموفق والمستعان)) (جريدة مصراوى6 أكتوبر2018) والملفت للنظرأنّ الوزيرالذى يـُـبـدّد مليارجنيه (مرة واحدة) على تأليف وطبع كتب المرحلة الابتدائية، يستخدم لغة الأصوليين عندما اختتم كلمته قائلا: ((والله الموفق والمستعان)) فما علاقة ذلك بتبديد أموال الدولة؟ وهل وزارة التعليم أصبحتْ إحدى هيئات مؤسسة الأزهر؟
خامسـًـا: لماذا لم يـُـفكـــرالوزيرفى أنّ مبلغ المليارجنيه، من الممكن أنْ يـُـستخدم فى التطويرالجاد والجدى للتعليم فى المدارس المصرية؟ وهل الوزارة تهتم بتنشئة الأجيال الجديدة على حب الفنون (رسم وموسيقى..إلخ) كما كان الوضع قبل يوليو1952 (وهى الفترة التى عشتها وعاصرتها وشاهدتها) لدرجة أنّ (أبلة حصة الأشغال) كانت تشرح لنا كيفية عمل التماثيل بالصلصال..(وأبلة التربية المنزلية) كانت تشرح لنا (عمل الشكلمة) وهى نوع من الحلويات أقرب إلى الشيكولاته. وكنا نتعلم كيفية استخدام (النول) مع شرح لتاريخه..وأتذكرأننى تعلمتُ استخدام (ورق التوت) لتربية (دودة القز) لاستخراج الحريرالصناعى..وهل فكــّـرالوزيرفى تنظيم رحلات أسبوعية لمتاحف مصر..وبصفة خاصة المتحف المصرى..كما طالبتْ د. نعمات أحمد فؤاد ود. سيد عويس؟ وهل فكــّـرالوزيرفى العلاج الحاسم للقضاء على (مافيا تأليف الكتب الخاصة) مثل (سلاح التلميذ والأضواء)؟ وهل يعلم أنّ كتب الوزارة التى تــُـطبع سنويــًـا مصيرها عربات الروبابيكيا لأنّ (كل) تلاميذ مصرلايتعاملون معها ويلجأون للكتب الخارجية؟ وهل يعلم أنّ كتب الوزارت فى أوروبا تــُـطبع كل عشرسنوات، لأنّ التلميذ عليه تسليم الكتاب فى نهاية العام الدراسى..والكتاب المفقود والتالف على ولى الأمردفع المقابل..وهل سأل الوزيرنفسه: كيف يعيش الكتاب لمدة عشرسنوات؟ الإجابة لأنّ الكتاب مطبوع بمواصفات الجودة والجمال..وهل يستطيع الوزيرالقضاء على (فيروس الدروس الخصوصية) وهل فكــّـرفى علاج (شراهة) المدرسين الذين تحوّلوا إلى (جامعى أموال) مثل أى تاجرجشع لايهتم بمستوى دخل الأسرة..ولابأنّ مصاريف الدروس الخصوصية تكون على حساب متطلبات أخرى مثل الحد الأدنى من الطعام وفقــًـا لعلم الصحة الغذائى..وهل يعلم أنّ ترتيب مصرعن مستوى الصحة العالمى رقم100من بين138دولة..وهل يعلم أنّ ترتيب مصرعن مستوى التعليم رقم129من بين137؟ وهل يعلم أنّ سنغافورة حصدتْ المركزالأول عن منظومة التعليم (وفق المعاييرالعلمية) على مستوى العالم؟
هل تساءل الوزيرلماذا يلجأ المدرسون المصريون للدروس الخصوصية؟ أعتقد أنّ المدرسين المصريين لم تصل بهم البلاهة فيؤدون واجبهم داخل الفصول، ويـُـضحون بآلاف الجنيهات كل شهر؟ وبالرغم من إدانتى لجشعهم، فإنّ علاج الداء لابد أنْ يتعامل مع الواقع، حيث أنّ (حجة أوشماعة) المدرسين المقارنة بين دخلهم من الوزارة، وارتفاع أسعاركل متطلبات الحياة، من طعام وعلاج وفواتيرالمياه والكهرباء..إلخ..ولكن الخطرتمثـــّـل فى أنّ الجشع بلغ ذروته لدى كثيرين بهدف الحصول على الشقة الفاخرة والشاليه والسيارة..إلخ (وأنا أتكلم عن مدرسين أعرفهم) فهل فكــّـرالوزيرفى استئصال هذا الورم الخبيث من جسد وزارته؟ هل يستطيع تقديم مذكرة لرؤسائه برفع رواتب المدرسين مع عقاب كل من يلجأ للدروس الخصوصية؟ وهل قرأ الوزيرالمصرى تصريح امبراطوراليابان (أوكيهتيويوهارا) الذى ردّ على سؤال من أحد الصحفيين عن سرتقدم اليابان فقال: اتخذنا من الكتاب صديقــًـا بدلامن السلاح..وجعلنا العلم والأخلاق قوتنا..وأعطينا راتب وزيرللمعلم..وله جلالة الامبراطور.
***






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الفرق بين الموضوعية والأيديولوجية
- الصحافة ودورها الوطنى/ التنويرى
- صعوبة نشركل ما يمس الثقافة السائدة (3)
- الأصل التاريخى للضريبة على الدخل
- ترحيل الفلسطينيين من وطنهم لصالح إسرائيل
- صعوبة نشركل ما يمس الثقافة السائدة (2)
- كيف قرأ الباحثون كتب التاريخ؟
- صعوبة نشركل ما يمس الثقافة السائدة (1)
- التاريخ والتأرجح بين الموضوعية والأيديولوجية
- الاصطدام بالشخصيات المقدسة (10)
- الاصطدام بالشخصيات المقدسة (9)
- الاصطدام بالشخصيات المقدسة (8)
- مواصلة الكتابة عن التاريخ والموضوعية
- الشكر للمرة الثانية
- قراءة التاريخ وحيادية الكتابة
- الاصطدام بالشخصيات المقدسة (7)
- كتابة التاريخ وإلى أية درجة الالتزام بالموضوعية (2)
- شكر وتقدير
- الاصطدام بالشخصيات المقدسة (6)
- الاصطدام بالشخصيات المقدسة (5)


المزيد.....




- واشنطن تصدر تقريرها عن الحرية الدينية في العالم.. وبلينكن ين ...
- واشنطن تصدر تقريرها عن الحرية الدينية في العالم.. وبلينكن ين ...
- عشرات الآلاف من الفلسطينيين يؤدون صلاة العيد بالمسجد الأقصى ...
- فيديو.. آلاف الفلسطينيين يؤدون صلاة العيد في المسجد الأقصى
- إسرائيل.. اعتقالات واسعة على خلفية اضطرابات متواصلة بين الفل ...
- السعودية تطلق سراح رجل الأعمال بكر بن لادن بعد احتجازه في حم ...
- الكنيسة المصرية تصدر بيانا بشأن إعدام الراهب المشلوح
- السعودية تطلق سراح رجل الأعمال بكر بن لادن بعد احتجازه في حم ...
- بالفيديو.. يهود مسلحون يجوبون الشوارع في مدينة اللد بحثا عن ...
- وكالة: السعودية تطلق سراح رجل الأعمال بكر بن لادن


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - طلعت رضوان - وزيرالتعليم بين تبديد الأموال وتدنى المستوى