أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان محمد السعيد - على شفا الهاوية














المزيد.....

على شفا الهاوية


حنان محمد السعيد

الحوار المتمدن-العدد: 6016 - 2018 / 10 / 7 - 18:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


إلى الأن لا يمكنني تصديق ما حدث في مسألة الكاتب السعودي جمال خاشقجي، وذلك لأسباب عديدة، فهو أولا لا يمكن اعتباره معارضا بالمعنى المعروف للمعارض، ولكنه أقرب الى ناقد يسدي النصح الى النظام السعودي باخلاص شديد وكل نصائحه لم يكن يبغي بها سوى صالح النظام السعودي واستقرار بلاده.

وفوق ذلك فإننا تعودنا أن الخليج بصفة عامة كان يولي سابقا لمواطنيه الكثير من الدعم والاحترام وحتى في حالة خروج أحد المواطنين عن الخط المرسوم كان يتم التعامل معه بطرق لا تمس بالصورة الخارجية للدولة ولا لأبناء هذه الجنسيات.

فإذا أضفنا الى ذلك أن تتم الجريمة في دولة أخرى وفي مبنى دبلوماسي يصبح الأمر فاجعا وغير قابلا للتصديق، ولكن ما يجعله رغم ذلك وارد الحدوث هو حجم ما يحدث في العديد من بلدان العالم من خروج على كل الأعراف والقوانين والمواثيق الدولية.

فاختفاء خاشقجي بعد دخوله السفارة السعودية بتركيا لا يختلف كثيرا عن اختفاء رئيس الشرطة الدولية في الصين، ولا يختلف عن واقعة رجيني أو كل ما يتم في البلدان العربية من قمع وترهيب وتنكيل بالمعارضين، وخاصة لمن منهم يحمل هم تقديم الحقيقة الى الناس والدفاع عن المظلومين، وكل من يرغب في الابقاء على بلاده في وضعية قابلة للحياة في بلدان يتحكم بها قوى اصابها العمى واصبحت كالفيل الهائج في مصنع الفخار.

إن مسالة خاشقجي تضع العالم كله في الميزان وتكشف الستار عن كل الانظمة التي تدعي مساندتها للحقوق والحريات، والتي لم تحرك ساكنا تجاه الكثير من الفظائع التي نعيشها يوميا بسبب وجود انظمة اشبه بعصابات تفعل ما بدا لها بلا رادع مقابل ما تحققه لهذه القوى الخارجية من مصالح وما توفره لها من رفاهية.

فكل شئ يمكن التنازل عنه الأن مقابل صفقة سلاح أو منع الهجرة الغير شرعية أو المشاركة في تنفيذ مشروعات صهيونية في المنطقة، ويكفي في هذه الحالة أن تخرج علينا هذه القوى السياسية ببعض البيانات التي تذر بها الرماد في العيون دون أن تقدم على فعل اي اجراء تدافع به عن الحقوق والحريات أو تظهر التزاما تجاه القانون الدولي.

إن لغة المال والمصالح نجحت في تبرير مئات والاف الجرائم التي حدثت في الآونة الأخيرة وحتى جريمة فادحة مست مواطن أوروبي مثل جريمة قتل ريجيني والتي أرى بينها وبين جريمة قتل خاشقجي تشابها كبيرا فكلا الجريمتين كانتا بمثابة وسيلة لترهيب كل من يتجرأ على الحديث أو النقد.

وعلى الرغم من التصريحات التي يدلي بها المسؤولون الأمريكيون وغيرهم بشأن خاشقجي لا اتصور أن هناك اجراء حقيقي سيتم اتخاذه تجاه هذه الجريمة فالمال سيتكلم كالمعتاد ولا صوت سيعلو فوق لغة المصالح.

اشفق على من ينتظرون رد فعل قوي من اي جهة في هذا العالم الذي يسقط كل يوم سقوط مدوي في كل ما هو جيد وكل ما هو انساني وكل ما هو صالح ويتحول الى شئ بشع ومخيف ومكان غير قابل للحياة .

هذا العالم على شفا الهاوية






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أعداء الثورة
- الكفيل
- طريقة اللواءات في حل المشكلات
- التطور الطبيعي للفساد
- مصر دولة مش معسكر
- انفراط العقد
- الخوف
- معركة النفس الطويل
- ثمن القهر
- نقاب حلا
- المسرحية
- الحمار مسعود يواجه حرب الشائعات
- معجم السيساوي
- مصر والعراق الى أين ؟
- الوطن للأغنياء والوطنية للفقراء
- بين نارين
- القفز في الفراغ
- الشيطان في جسد الأبله
- مكافحة الفساد في دولة الفساد
- صمت القبور


المزيد.....




- روسيا: ندين الاعتداءات على المدنيين في القدس وندعو جميع الأط ...
- في اليوم الوطني للذاكرة.. تبون يتحدث عن علاقات الجزائر بفرنس ...
- فرنسا: بعد أسبوعين على نشر المقال الأول.. عسكريون بصدد نشر م ...
- غضب إثر ظهور مقطع فيديو لمراهق من جنوب السودان يتعرض للإهانة ...
- 16 ساعة من العمليات الجراحية لإنقاذ حياة رئيس المالديف الساب ...
- فرنسا: بعد أسبوعين على نشر المقال الأول.. عسكريون بصدد نشر م ...
- التخطيط: موازنة 2021 خلت من التخصيصات المالية لاجراء التعداد ...
- عراقي قام بتهريب 12 فتاة هندية إلى بغداد بدلا من دبي
- إسرائيل تعتقل 13 فلسطينيا.. وإدانة عربية لـ-اقتحام الأقصى-
- الاتحاد الأوروبي يقتني 1.8 مليار جرعة لقاح بيونتيك/فايزر


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حنان محمد السعيد - على شفا الهاوية