أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - آيات تجعلنا نشك ان القرآن كلام الله















المزيد.....

آيات تجعلنا نشك ان القرآن كلام الله


صباح ابراهيم

الحوار المتمدن-العدد: 6007 - 2018 / 9 / 28 - 15:10
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


"فإن كنت في شك مما أنزلنا إليك فاسأل الذين يقرؤون الكتاب من قبلك " يونس 94
"افلا يتدبرون القران ولو كان من عند غير الله لوجدوا فيه اختلافا كثيرا " النساء 82
كثيرا ما تدبرنا القرآن و درسناه و تفحصناه فلم نجد فيه غير الاختلافات الكثيرة والتناقضات والنصوص الشخصية التي تعالج مشاكل نبي الاسلام الجنسية والعائلية وتلبي رغباته الخاصة بـ اشتهاء النساء والأموال .
هذه النصوص الغريبة و الشخصية الكثيرة التي جاءت بكتاب اسمه القرآن يقال انه كلام الله اوحى به بواسطة رسوله جبريل الى نبيه محمد. يفترض بكتاب سماوي منزل من الاله يحتوي على أمور كلها هداية للناس، تطالب الوثنيين بترك عبادة الأوثان، وعبادة الله الواحد خالق الكون والحياة والبشر . وتهديهم الى عمل الخير والصلاح والبر وتحذرهم من غواية الشيطان، وتبشرهم بحياة ابدية خالدة بمملكة الله لمن عبد الله و أطاعه وعمل بوصاياه وعمل صالحا مع غيره من الناس. و تنذره ان عمل الشر وعصى ربه انه سيعاقب عقابا أبديا لا رحمة فيه بعد الهداية الأرضية .
لكن ان يأتي الاله بكتاب يتضمن نصوصا لارضاء نبيه واشباعه جنسيا و منحه كل الاستثناءات من دون البشر بتزويجه من النساء بأي عدد شاء واي امرأة يشتهي، ويمنحه خمس غنائم المسروقات والأموال المنهوبة من الغزوات، و يمنحه رخصة نكاح فرج أي امرأة تهب جسدها للنبي ، فهذا الكلام يدعونا للشك ان ذلك الكتاب لا ريب في انه من تاليف الشخص المستفيد من تلك النصوص .
القاعدة القانونية في كشف مرتكب اي جريمة تقول ابحث عن المستفيد من ارتكاب الجريمة ستكتشف فاعلها .
سنبحث بين سطور تلك النصوص لنكتشف من كتبها بعد ان نبحث عن المستفيد منها .
- [ يا أيها الذين آمنوا لا تدخلوا بيوت النبي الا أن يؤذن لكم الى طعام غير ناظرين اناه،{الصحيح (إناثه) }، ولكن ان دعيتم فأدخلوا، فإذا طعمتم فانتشروا ولا مستأنسين لحديث، ان ذلكم كان يؤذي النبي فيستحي منكم ... وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ (اناثه) مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ وَمَا كَانَ لَكُمْ أَن تُؤْذُوا رَسُولَ اللَّهِ وَلا أَن تَنكِحُوا أَزْوَاجَهُ مِن بَعْدِهِ أَبَدًا إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمًا] .
هذا النص شخصي يخص نبي الاسلام ودعواته الى ضيافة اتباعه و ضجره من طول فترة جلوسهم و ثرثرتهم في منزله بانتظار الطعام اوالبقاء جالسين طويلا بعد الطعام يبصبصون على إناثه و نساءه، لان النبي يريد ان يختلي بأناثه (اناه) و يستحي من طرد ضيوفه، فينتقل الكلام في الاية حول اناثه و نساءه فيقول مباشرة (وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنَّ) ، فاسالوهن من وراء حجاب علما ان مقدمة الاية لا تتحدث عن النساء عدى كلمة (اناه) والتي نشك انها (اناثه) ونسخت خطأ. ثم يتحول الى ذكر وصيته بمنع زوجاته من الزواج من بعده .
! ويختم مؤلف النص طلبه بقوله :( إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمًا) .
كل هذا الكلام لاعلاقة له بهداية الناس الى الله ولا بوحي سماوي . بل هي أمور شخصية وعائلية فقط . واخر دليل هي قوله :( إِنَّ ذَلِكُمْ كَانَ عِندَ اللَّهِ عَظِيمًا) . ولو كان كلام الله لقال: [ان ذلك كان عندنا عظيماً ].
فهل هذا وحي من كلام الله ، ام انه يريد طرد الضيوف الثقلاء بآية يدّعي انها من ربه ؟
- عمر بن الخطاب اخبر النبي ، ان يوصي نساءه ان يدنين من جلابيبهن عندما يذهبن لقضاء حاجتهن في الخلاء كي لا تُبان عوراتهن او يُعرفَنَ، فيتحرّش بهن الرجال ..
- فاستنزل النبي اية من ربه على الفور استجابة لطلب عمر يقول فيها :
- " يا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاء الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِن جَلابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَن يُعْرَفْنَ فَلا يُؤْذَيْنَ " الاحزاب 59
هذه امور اجتماعية تخص نساء نبي الاسلام ، فما ضرورة و جودها في كتاب من كلام الله هل يتدخل الله في كتاب مقدس حتى في ملابس نساء النبي وطريقة قضاءهن الحاجة في الخلاء ؟ ام ان طلبات عمر مستجابة بآيات قرآنية ، فقد وافق ربه في ثلاث !!
- نبي الاسلام اشتهى زوجة ابنه بالتبني زينب بنت جحش خاصة بعد ان ثارت شهوته لها عندما رأها حاسرة الثياب . فاستنزل من ربه اية لخدمة شهوته متظاهرا لزيد ان يمسك عليه زوجه وان لا يطلقها، ثم غيّر رايه وادعى أن رَبّه طلب منه ان ينكحها بعد ان قضى زيد منها وطرا وشبع منها ، حتى لا يكون عليه حرج امام الناس . فاستنزل الاية التالية لتخدمه :
- "واذ تقول للذي انعم الله عليه وانعمت عليه امسكْ عليكَ زوجك واتق الله وتخفي في نفسك ما الله مبديه وتخشى الناس والله احق ان تخشاه، فلما قضى زيدٌ منها وطرا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في ازواج ادعيائهم اذا قضوا منهن وطرا وكان أمر الله مفعولا"
الله هو الذي يريد ان محمدا ينكح زينب فلماذا يُخفي الامر في نفسه ويخشى الناس ؟ الله هنا يشتغل واسطة لتزويج محمد بمن يهوى ويشتهي من النساء حتى لو كانت زوجة ابنه بالتبني . فلابد ان يكلف جبريل للنزول من السماء السابعة لإيصال رسالة السماح له بنكاح زينب .
هل هذا الامر يستوجب ان يُكتب بكتاب يقال انه من وحي الله وهو امر يخص شهوة جنسية محمد لزينب ليقرأه ملايين المسلمين الى يوم الدين بكتاب مقدس ؟ أم هو موضوع من تأليف نبي الإسلام ليأمر زيدا أن يطلق زوجته وتوافق زينب ان يزوّجها الله لمحمد بعد طلاقها من زيد لتتباهى أمام نساء النبي ان الله زوّجها باية منزلة من فوق سبع سموات .
فهل يخصص رب العباد وخالق البشر اجمعين نصوصا وكلاما منه لتزويج محمد بكنته اضافة الى زوجاته الكثيرات ؟
- الله يشرّع لمحمد الزواج بمن يشاء ويشتهي من النساء ومن ملكت يمينه من سبايا الغزوات ممن رزقه ربه بهن وهن مُرغَمات مكرهات، كما صرح اله محمد له ينكح نساء وبنات من أقارب أبيه وأمه ، ولا يكتفِ محمد بأولئك النسوة فقط ( بنات العم والخال والعمات والخالات) ، بل يزيدها بتشريع الله له شخصيا، ان يستنكح اي امراءة مؤمنة ان وهبت فرجها للنبي خالصة له من دون المؤمنين . وينزلها بآية سماوية وبكتاب من وحي الله على لسان جبريل كان محفوظا بلوح السماء منذ الازل !!!
- "يا ايها النبي انا احللنا لك ازواجك اللاتي اتيت اجورهن وما ملكت يمينك مما افاء الله عليك وبنات عمك وبنات عماتك وبنات خالك وبنات خالاتك اللاتي هاجرن معك وامراة مؤمنة ان وهبت نفسها للنبي ان اراد النبي ان يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين قد علمنا ما فرضنا عليهم في ازواجهم وما ملكت أيمانهم لكيلا يكون عليك حرج وكان الله غفورا رحيما" .
- من يصدق هذا الهراء النبوي انه كلام الله ؟
- هل الله متفرغ فقط لتلبية رغبات محمد النسائية والجنسية ويقدم له تصريحا مفتوحا بالزواج من اي امرأة يشتهيها ؟

- لماذا لا يمنح الله نبيه العفة وصفة القداسة والطهارة ويكتفي بزوجة واحدة كما خلق الله لآدم زوجة واحدة ؟ لماذا مكافأة النبي محمد دائما جنس و نساء بلا حدود بصك مفتوح ؟

- اية أخرى استنزلها نبي الاسلام ليعالج بها فضيحة نسائية اخرى حلت به ، عندما مسكته زوجته حفصة وهو يضاجع خادمته ماريا القبطية على فراشها وفي بيتها بغياب الزوجة الشرعية عن البيت . فخاف من الفضيحة ، وحلف النبي واقسم يمينا لزوجته حفصة ليرضيها ان لا يجامع ماريا ابدا ، وتوسل لحفصة ان لا تفضحه أمام نسائه الأخريات . لكن رب محمد كان ظهيرا وسندا لنبيه في الملمات ، فلا يحرمه من مضاجعة الحسناء القبطية فأنزل له اية مقدسة من اللوح المحفوظ ليحل بها ايمانه ويلغي حلفانه ويسمح له بمعاشرة ونكاح ماريا متى ما شاء رغما عن انف زوجاته ، فاستنزل له الاية القرآنية المقدسة :
- "يا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاتَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ
قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ وَاللَّهُ مَوْلاكُمْ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْحَكِيمُ" . التحريم 1-2
تعليق : الله يتدخل لحل كل مشاكل النبي الزوجية وينقذه بآية كلما وقع في ورطة معهن . انه الدلال الإلهي للنبي الحبيب .

- مرة أخرى يتدخل الله بآية الهية استخرجت من أرشيف اللوح المحفوظ ، لمصالحة نبيّه مع زوجته العجوز سودة بنت زمعة عندما ملّ من مضاجعتها لكبر سنها وقبحها وأراد تطليقها، فتوسلت اليه سودة ان لا يطلّقها مقابل ان تمنحه ليلتها ليستمتع بها على فراش حبيبته الصغيرة عائشة الحميراء بدلا من العجوز السوداء. فكانت الاية السماوية جاهزة لحل مشكلته مع سودة العجوز .
- "وان امرأة خافت من بعلها نشوزا او اعراضا فلا جُناح عليهما ان يصلحا بينهما صلحا والصلح خير" النساء 128
- هل تصدق ايها المسلم ان هذا كلام الله محفوظ في أرشيف لوح منذ الأزل ليهدي به المؤمنين ، ام هو علاج ذكي لازمة طلاق نبي مع زوجته القبيحة وربح ليلة حمراء اضافية مع عائشة الجميلة ؟

بعد كل هذه الادلة القرآنية الشخصية ، وكشف الدلال الخاص لاله محمد لنبيه وحبيبه وحلّه كل مشاكله الجنسية والنسائية والعائلية بآيات ونصوص تنزل من السماء السابعة لخاطر عيون الحبيب . هل نصدق ان كل تلك النصوص هي آيات من كلام الله كانت ضمن اللوح المحفوظ منذ الأزل ؟
ما تأثير تلك النصوص على المسلمين وهداهم لعبادة الله والعمل الصالح والحياة الابدية ، ان كانت سور وآيات مخصصة لحل مشاكل محمد النسائية في كتاب مقدس ؟
استخدموا العقول التي منحها الخالق لكم وتبينوا النور من الظلام .
ان كان من عند غير الله لوجدتم فيه اختلافا كثيرا !!! فكيف يكون الاختلاف ؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,238,837,035
- من تناقضات القرآن
- هل تتطابق نسخ القرآن عند كل المسلمين ؟
- اعترافات مدير وكالة المخابرات المركزية الامريكية حول غزو الع ...
- العراق و بلاوي الاحزاب الدينية
- هل المعزي (الفارقليط) في الانجيل هو محمد ؟
- اية وتعليق
- نواب السياسة للبيع في سوق النخاسة
- نظرية التطور و تزييف الادلة
- اين هم مزوروا الانتخابات البرلمانية ؟
- لعنة الملك فيصل الثاني على حكام العراق
- سيكولوجية صدام حسين الدموية
- تقدير عمر الصخور بنظام الكربون المشع و الاركون – بوتاسيوم
- هذا هو الاسلام الحقيقي
- قصة تحريف القرآن
- قوانين الفلسفة ووجود الكون
- هل القرآن صالح لكل زمان ومكان ؟
- هل الانجيل كتابا منزلا
- دور خديجة في صناعة النبوة
- قوانين الأنسان ابطلت شريعة القرآن
- العهد الجديد و سفر التكوين و الخليقة


المزيد.....




- الجيش العراقي يرسل تعزيزات عسكرية لذي قار لتأمين زيارة بابا ...
- 36 مستوطنا يقتحمون باحة المسجد الأقصى
- مجلس النواب العراقي: زيارة بابا الفاتيكان إلى بغداد تدعم جهو ...
- عشية زيارة البابا.. كيف يرى مسيحيون عراقيون مستقبلهم؟
- عشية زيارة البابا.. كيف يرى مسيحيون عراقيون مستقبلهم؟
- الخليج الإماراتية: زيارة بابا الفاتيكان للعراق رسالة سلام لل ...
- مسيحيو العراق: بابا الفاتيكان سوف -يجلب السلام- للبلاد
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- مقتدى الصدر يثير تفاعلا بتغريدة عن -الديانة الإبراهيمية-: لا ...
- الكنيسة تعترض والرئيس يدعمها.. ترشيح أغنية -الشيطان- لمسابقة ...


المزيد.....

-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - صباح ابراهيم - آيات تجعلنا نشك ان القرآن كلام الله