أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الحسوني - المرتجى من لجنة الرقابة المركزية وواقع الحال














المزيد.....

المرتجى من لجنة الرقابة المركزية وواقع الحال


مازن الحسوني

الحوار المتمدن-العدد: 5989 - 2018 / 9 / 9 - 19:32
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


*نصت المادة 19 الفقرة13 من النظام الداخلي للحزب الشيوعي العراقي على أن لجنة الرقابة المركزية باعتبارها جهة قانونية تتابع وتدقق التقيد ببرنامج الحزب ونظامه الداخلي من قبل جميع هيئاته ومنظماته.والفقرة 3 تقول -تدرس الشكاوى والأعتراضات والخلافات الحزبية وتتخذ القرارات بشأنها.
*في كل ما تقدم أعلاه والفقرات الآخرى لاتوجد صلاحية لهذه الجهة القانونية بالحزب غير هذا الواجب الغير قليل ، بمعنى عند وصول شكوى تقوم بدراستها من الناحية القانونية على ضوء بنود النظام الداخلي وهذه الشكوى سواء كانت من فرد أو هيئة وتعطي رايها بالقضية على ضوء فقرات قانونية تدعم رأيها سواء بقبول أو رفض الشكوى.لكن أن تقوم باعطاء رأيها دون أن تدعمه باي نص قانوني من النظام الداخلي تصبح العملية هي أجتهادات خاصة تلعب بها أعتبارات عديدة وتفقد هذه الجهة القانونية حرفيتها وتكون أبتعدت عن كونها جهة قانونية بحت بعيدة عن تأثير القضايا الآخرى في صلب عملها القانوني.أما اذا زادت على ذلك بكيل تهم لأصحاب القضايا المطروحة أمامها دون أن تكون قد أستندت في هذه التهم على اي نص قانوني يصبح عملها مثارتساؤل كبير لأبتعادها عن الحيادية في قضايا النزاع المطروح وتدخل نفسها بما لايعنيها حتى وان فكرت بأنها جهة حزبية ولكن صلب عملها هو ليس هذا (يمكن لأي فرد منها أبداء رأيه في أماكن أخرى ) .
في كل القضايا القانونية من حق جميع من لهم صلة بالشكوى الحصول على نسخة من جواب هذه اللجنة ليتسنى لهم معرفة حيثيات الأجوبة وعلى أي فقرات أستندت هذه اللجنة القانونية بقرارها أما غير ذلك(عدم تسليم نص القرار تحريريأ لأصحاب الشأن ) فهو أخلال كبير بعملها ويضع مليون علامة أستفهام وهذا الحق القانوني(شايفين محكمة تصدر قرار ولا المتهم أو الدفاع يحصل على نسخة من القرار،وين صايرة) يجب ان تسعى هي لتنفيذه بغض النظر عن اية جهة حزبية أخرى ترى غير ذلك.
*تظاهر الألأف من العراقيين قبل فترة ضد المحكمة الأتحادية وخاصة مدحت المحمود والسبب هو محاباتها للمالكي ومعلوم للجميع ما فعلت تلك الأيام حتى جعلت الناس لأتثق بالقضاء العراقي .
لجنة الرقابة المركزية هي المحكمة الأتحادية للحزب وبالتالي يتوخى المرء أن يكون أعضائها على دراية كبيرة ببنود النظام الداخلي ويدركون بشكل أحترافي مهامهم وبعيدين جدأ عن أية محاباة لأي فرد أو جهة حزبية مهما علت مكانتها .أن عمل لجنة الرقابة المركزية وألتزامها ببنود المواد المشار اليها بالنظام الداخلي هي من تجعل منها مثار أحترام وتقدير الجميع أو كمثل المحكمة الأتحادية الغير موثوقة .
*السؤال الكبير ماذا تختار هي؟




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,244,264,986
- لقد جعلتمونا أضحوكة يا رفاق!!!!!
- هل حان وقت تعديل المسار؟
- قم للمعلم ........سعد ناصر نموذجأ
- لا للحل الامريكي
- مقاطعة الأنتخابات اولأ،الأنتفاضة ثانيأ.ماذا تريدون أكثر؟
- دموعك يا رفيقة غالية
- لمصلحة من ما يجري داخل الحزب ؟
- أداء الحزب الانتخابي تحت المجهر (الجزء الرابع والأخير)
- أداء الحزب الأنتخابي تحت المجهر الجزء الثالث
- أداء الحزب الأنتخابي تحت المجهر( الجزء الثاني)
- أداء الحزب الأنتخابي تحت المجهر
- هل حقأ فزنا بالأنتخابات يا رفاق؟
- لماذا ترك التنظيم الحزبي عشرات المناضلين؟
- قيادة الحزب عندما لاتحترم النظام الدخلي ، من سيحترمه؟
- هل هي حملة ضد الحزب أم لتصليح المسار؟
- قضية هيفاء الأمين
- حزبنا يستحق قيادة أفضل
- الخوف عندما يكون سمة للعمل ماذا يحصل ؟
- لنحمي بيتنا الشيوعي من الضياع !!!
- لقد أضعتم حلم الدولة المدنية يا رفاق !!!!


المزيد.....




- قد تكون سلفا مباشرا للبشر.. تقنية متطورة لمسح أحفورة -ذات ال ...
- تفاجأ بوقوف موكب السيسي عنده.. شاهد ردة فعل بائع فاكهة مصري ...
- أنفاق كهفية في تركيا..نظرة على مدن كابادوكيا الجوفية
- ثورة في عالم البناء..نوافذ من الخشب الشفاف بدلاً من الزجاج
- تفاجأ بوقوف موكب السيسي عنده.. شاهد ردة فعل بائع فاكهة مصري ...
- روسيا تتفوق على الولايات المتحدة الأمريكية في سوق الغاز الأو ...
- تركيا تعثر على شريك جديد في المتوسط
- الشرطة السويدية تفض مظاهرة ضد قيود كورونا في ستوكهولم
- تدريبات عسكرية سنوية قصيرة بين كوريا الجنوبية والولايات المت ...
- تداول فيديو انقاذ معلمة في السعودية لطالبة من لص رأته خلال ح ...


المزيد.....

- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي
- صفقة ترامب وضم الاراضى الفلسطينية لاسرائيل / جمال ابو لاشين
- “الرأسمالية التقليدية تحتضر”: كوفيد-19 والركود وعودة الدولة ... / سيد صديق
- المسار- العدد 48 / الحزب الشيوعي السوري - المكتب السياسي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - مازن الحسوني - المرتجى من لجنة الرقابة المركزية وواقع الحال