أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نادية خلوف - حول وجود الله














المزيد.....

حول وجود الله


نادية خلوف
(Nadia Khaloof)


الحوار المتمدن-العدد: 5969 - 2018 / 8 / 20 - 18:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


أربعة قرون من محاولة إثبات وجود الله
الكاتب: لويد ستريكلاند
أستاذ الفلسفة والتاريخ الفكري ، جامعة مانشستر متروبوليتان
ترجمة: نادية خلوف
عن :
theconversation.com
ما إذا كان الله موجودا أم لا ، فإنّ هذا واحد من أهم الأسئلة الفلسفية المطروحة. كما أن تقليد محاولة إثبات وجود الله يتضمن أدلّة طويلة ، في العصر الذهبي خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر - في الفترة الحديثة المبكرة منهما.

تستمر محاولات إثبات وجود الله اليوم. لكنّها ليست على نفس المستوى الذي كانت عليه منذ مئات السنين ، شاعت العلمانية الآن بين الفلاسفة كما هو الحال بين عامّة السكان. وليس هذا هو الاختلاف الوحيد الذي حدث منذ ذلك العصر الذهبي ، وهو محور الكتاب الجديد "برهان الله" . فيما يلي ثلاثة أمور أخرى تغيرت عبر القرون.
أهداف
عندما يحاول المفكرون المعاصرون إثبات وجود الله ، يكون هدفهم عادة إظهار أنه من المعقول في الواقع أن يؤمنوا بالله. على سبيل المثال ، في كتاب "بروفات جديدة من أجل وجود الله" ، يقدم روبرت جيه سبيتزر سلسلة من البراهين التي تشكل مع بعضها دليلاً "قادرًا على إرساء معتقد معقول ومسؤول في وجود قوة خارقة وسامية فائقة الإبداع"
كان من شأن هذا الهدف أن يضرب الفلاسفة المعاصرين في وقت مبكر ، لأنّه في ذلك الوقت كان الرأي الافتراضي هو أن الإيمان بالله كان هو الشيء الطبيعي. في الواقع ، في الأزمنة الحديثة ، كان الاعتقاد الديني واسع الانتشار في أوروبا لدرجة أن فكرة وجود شخص ينكر وجود الله حقيقة كانت غالباً ما تكون عبثية - إن لم يكن أمرًا لا يمكن تصوره-.
فلماذا شعر الفلاسفة الحديثون في وقت مبكر بالحاجة إلى إنشاء أدلة على شيء كان يعتقد على نطاق واسع أنه حقيقي؟ في كثير من الأحيان ، سعى هؤلاء إلى إثبات وجود الله بسبب الدور المركزي التوضيحي أو النظري الذي لعبه الله في فكرهم الفلسفي.

ادعى رينيه ديكارت (1596-1650) الشهير أن إثبات وجود إله كامل هو الطريقة الوحيدة التي يمكن بها أن يكون فيها واثقاً من واقع العالم الخارجي. واعتبر أن ما بدا له هو صادق حقيقة ، لأنّه لا شك في أن الله الكامل لن يشارك في الخداع أو يعطيه حواساً لا يمكنة الاعتماد عليها.
ثمة فرق كبير آخر بين الفلاسفة الحديثين في وقت سابق وبين الفلاسفة اليوم هو ثقتهم في الأدلة التي قدموها. حتى أنّ أكثر الفلاسفة المعاصرين يعتقدون أن حججهم لا تجعل من وجود الله ممكناً. على سبيل المثال ، في كتاب "وجود الله" ، يقدم ريتشارد سوينبورن مجموعة متنوعة من البراهين التي يقدّمها لإظهار أن وجود الله أكثر احتمالًا من عدم وجوده.
مثل هذا الادعاء كان سيبدو مربكاً للمفكرين المعاصرين السّابقين، الذين رأوا دائماً أنهم قادرون على إثبات وجود الله بما يتجاوز الشّك ، في الواقع ، أخذ بعض المفكرين ، مثل جون لوك (1632-1704) ، براهينهم على أن يكونوا على قدم المساواة مع المتنافسين ، بحيث لا يمكن لأي شخص ممن رأوا البراهين أن يفشل ، أو أن يقتنع بها ، طالما أن كلياته العقلانية كانت سليمة.
معارضون
ربما يكون الفرق الأكبر بين المحاولات المعاصرة والحديثة المبكرة لإثبات وجود الله يكمن في مصدر المعارضة لهذه الأدلة. العديد من الذين يعارضون الجهود لإثبات وجود الله اليوم هم إمامن الملحدين ، الذين يدّعون أنه لا يوجد إله ، أو اللاأدريين ، الذين هم محايدين فيما إذا كان هناك إله أم لا. لكلّ من الملحدين واللاأدريين مصلحة راسخة في تقويض البراهين عن وجود الله.
في القرنين السابع عشر والثامن عشر ، كان الملحدون واللاأدريون نادرين (حتى أن البعض يقول أنهم غير موجودين في معظم ذلك الوقت) ، ولذلك لم يكن صوتهم قوياً.
ومع ذلك ، لم يكن هذا يعني أن الأدلة على وجود الله ذهبت بلا معارضة. تدرب المفكرون في وقت مبكر في ممارسة معالجة الاعتراضات على وجهات نظرهم الخاصة. إذا لم يكن هناك أي خصوم حقيقيين لوجهات نظرهم ، فقد تم تشجيعهم على اختراعها ، وتقديم اعتراضات قد يقدمها هؤلاء الخصوم الوهميون.
البعض ، مثل فولتير (١٦٩٤١٧٧٨) ، استغل هذا الأمر لدرجة أنه هو ومعاصروه أمضوا الكثير من الوقت في التفكير في اعتراضاتهم على البراهين أكثر مما فعلوا في توضيح البراهين نفسها. كان الهدف الأساسي من التمرين هو أن المدافعين يمكن أن يفنّدوا كل الاعتراضات المحتملة - وأن يضعوا وجهة نظرهم على أساس أكثر صلابة.
في حين أن هذه الممارسة قد يكون لها معنى أكاديمي جيد ، إلا أن لها نتيجة واحدة غير متوقعة. إن الاعتراضات المتطوّرة التي أثارها المؤمنون المعاصرون في وقت سابق ضد براهينهم، وأولئك التي انتهجها المفكرون الملحدون في وقت لاحق ، الذين طوروا هذه الاعتراضات وعزّزوها في محاولة لوضع الإلحاد على أساس عقلاني ثابت.
لذلك ، من خلال الطمع في الاعتراض على البراهين الخاصة بهم ، ساعد الفلاسفة الحديثون في وقت مبكر دون قصد على تأجيج الصعود اللاحق للإلحاد والذي يجعله موقفًا أكثر احتراماً من الناحية الفكرية.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- - أهرف بما لا أعرف-
- واقع أم خيال
- Pyrrhusseger
- لا أمل
- -كل شيء مؤامرة-
- أزمة الليرة التّركيّة
- هوية أنثى
- حورية الفرات
- حول النّشأة العائليّة
- عنّي ، وعنك
- الطلاق في إنكلترا
- عن تغيّر المناخ
- الخيار بين الموت والحياة
- حنين إلى المقبرة
- ترنيمة عزاء
- في وداع أخي
- ضوء على منطقة إدلب السّورية
- كراهية النّساء
- ماذا لو كان الرئيس كرّاً-أي ابن جحشة-
- مستقبل غامض للعائلات السّورية في لبنان


المزيد.....




- يوم قدس العالمي اعاد قضية فلسطين الى الوجدان الاسلامي
- #القدس أقرب خضر حبيب: يوم القدس العالمي هو يوم فلسطين والاسل ...
- مجلسا خبراء القيادة وصيانة الدستور: انتصار الأمة الإسلامية ق ...
- الشريعة والحياة في رمضان- محمد الحسن ولد الددو: الصراع بين ح ...
- حرس الثورة الاسلامية في ايران: يوم القدس العالمي فرصة للمسلم ...
- كلمة للناطق العسكري باسم سرايا القدس الذراع العسكري لحركة ال ...
- زياد النخالة: يوم القدس العالمي عنوان وحدة المسلمين واصبح يم ...
- زياد النخالة: الجمهورية الاسلامية احتضنت المقاومة الاسلامية ...
- زياد النخالة: لم نجد اليوم في الميدان طرفا داعما للقضية الفل ...
- زياد النخالة: دعم الجمهورية الاسلامية للقضية الفلسطينية بدأ ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نادية خلوف - حول وجود الله