أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - رسالة لصعاليك ما يسمى ب-مجلس إنقاذ عفرين-!!














المزيد.....

رسالة لصعاليك ما يسمى ب-مجلس إنقاذ عفرين-!!


بير رستم

الحوار المتمدن-العدد: 5969 - 2018 / 8 / 20 - 15:10
المحور: القضية الكردية
    


بير رستم (أحمد مصطفى)
بدايةً ليعذرني بعض الإخوة والأصدقاء الذين تورطوا بحسن نية أو سذاجة سياسية والبعض بغباء سياسي مع ما يسمى بمجالس إنقاذ عفرين حيث أدرك بأن الكثيرين منهم جاء بنية صادقة لخدمة عفرين، لكن تناسى بأن المحتل جاء للتدمير وليس للتعمير وأن خلافه ليس مع تيار سياسي، بل هو يعادي أي مكسب كردي ولو في المريخ وبإعترافهم هم حيث ليس هناك أكثر من قيادة الإقليم والديمقراطي الكردستاني من وافق سياسات تركيا ودعمتها خلال المرحلة الماضية، لكن ومع مشروع الاستقلال والذي طرحه السيد بارزاني، فإن تركيا كانت من أكثر الدول التي وقفت بوجه المشروع ووصل الأمر برئيسها أردوغان أن يصف الرئيس بارزاني ب"الخائن". وهكذا نتأكد بأن الجماعة _أي الحكومة التركية_ سيعادون أي مشروع كردي حتى ولو كان إخواني!!

إن ما دعاني لكتابة هذه المقدمة والمقال عموماً هو كتابتي مؤخراً لعدد من البوستات حاولت فيها إلقاء الضوء على بعض جوانب الكارثة في عفرين وما تقوم بها تركيا من مخططات لضرب الكرد بالكرد لتصل إلى تشكيل بعض المجالس المحلية باسم "إنقاذ عفرين" وبديلاً عن الحركة الوطنية الكردية ويبدو إن كتاباتي تلك مست الكثيرين بحيث فتحت الكثير من "الباجوقات" لتلك الحثالات سباً وشتماً وإتهامات زائفة، بل وتخويناً لي وبأنني منذ سنوات وأنا (عميل للمخابرات السورية) وغيرها من الاتهامات المجانية والتي أترفع عن الرد على ما هو شخصي، بل سأكتفي بالجانب العام مما يمس قضية الخلاف حيث لست مضطراً أساساً للدفاع عن نفسي وتبرأتها من هكذا اتهامات رخيصة.. ولكي لا نبقى في العموميات فإليكم إحدى بوستاتي والتي تلقت عدد من الردود والتفاعل حيث كتبت وقلت:

جماعة مجلس "إنقاذ عفرين" وخاصةً تلك التي عقدت بعنتاب وليس خارج تركيا _مع أن هذه الأخيرة هي الأخرى شقيقة الأولى من جهة التوافق مع تركيا_ بربكم هل سألتم حالكم؛ ممن ستنقذون عفرين.. فإن كنتم تقصدون إنكم ستنقذونها من جماعة ال "ب ك ك"، فإن أولئك لم يعودوا يحكمون عفرين وكان الأحرى أن تؤسسوا هيك مجلس لما كان الجماعة تحكم عفرين وقتها أوك كنا قلنا تريدون إنقاذ عفرين من استبداد هذه المنظومة السياسية الشمولية، أما إذا كنتم تقصدون إنقاذها من تركيا وجماعتها من ميليشيات الإخوان، فيكون ذاك نفاق منكم حيث كيف تنقذونها منهم وأنتم عقدتم مجلسكم تحت رعايتها وهيمنة مخابراتها.. بصريح العبارة؛ استخدمتكم تركيا لضرب المجلس الوطني الكردي، كما استخدمت هذه الأخيرة لضرب الإدارة الذاتية وقد وقعتم أنتم الإثنين في نفس الفخ مع فارق أن المجلس يملك بعض الإمكانيات على الأرض، بينما أنتم لم تكونوا إلا "بالون إختبار" يستخدم لمرة واحدة ويرمى به، طبعاً البعض منكم وقع في المصيدة بحسن نية أو بنوع من الغباء السياسي، لكن هناك من يعمل بإرتزاق والبعض بحقد حزبي وغباء سياسي.

وكانت إحدى الردود من أحد صعاليك مما تسمى بالمجلس الإنقاذي العنتابي والقاعدين بحضن الميت التركي حيث كتب يقول؛ "يا رجل تقول لو انكم طرحتم انقاذ عفرين اثناء وجود ب ي د .. وانت ذات نفسك خونتنا لمجرد ان طرحنا خارطة طريق قبل كارثة عفرين واتهمتنا بالعمالة للميت وقلت ان هذه الخارطة مرسومة في اقبية الميت التركي .. هل تذكر مقالتك الخرندعية تجاهنا واتهاماتك الباطلة ؟؟ بعيدا عن جماعة الانقاذ واجنداتهم .. انت كنت واحد ممن يرفض الحلول وتقول ان هناك حكومة تعرف ماذا تفعل واليوم تناقض نفسك .. بوستك هذا يدل انك تتذاكى وتتشاطر وتستهتر بعقول الناس وتسوق يمينا وشمالا.. اما ان تعتذر بشكل صريح وعلني ممن اتهمتهم ظلما وبهتانا او تتوقف عن هذا الهراء والعبث.. معيب .. حقيقة معيب".

وقد كتبت له بدوري الرد التالي: هو فعلاً المعيب أن يأتي أحد من أرتضى العمل تحت نظر الميت التركي ويقول للآخرين هذا أو ذاك عيب ورغم إنك من أتفه الناس الذين عرفتهم بحياتي وأوقحهم، إلا إنني قلت في مقالتي ما قلت بخصوص بعض الصعاليك الذين دفعهم المخابرات التركية للواجهة وهم مصدقين على أنفسهم أن ممكن يصبحوا قادة وحكام عفرين مع العلم التاريخ يخبرنا بأن العميل يكافئ من قبل مشغله بالأخير بأحد شيئين؛ إما كيس دنانير مع رفسة على المؤخرة أو رصاصة من الخلف ولا حتى في الجبين؛ كونه أرخص من أن يكرم برصاصة في الجبين، لكن في الحالة العثمانية وتماشياً مع التراث سوف تكافئ عملائها بشي خازوق عثماني.. والآن هل عرفتم عيبكم أيها المعيب؟!

وأضفت كذلك.. بالمناسبة؛ عندما كتبت وقلت في البوست؛ "إن كنتم تقصدون إنكم ستنقذونها من جماعة ال "ب ك ك"، فإن أولئك لم يعودوا يحكمون عفرين وكان الأحرى أن تؤسسوا هيك مجلس لما كان الجماعة تحكم عفرين وقتها أوك كنا قلنا تريدون إنقاذ عفرين من استبداد هذه المنظومة السياسية الشمولية" فذاك لا يعني إنكم حينذاك فعلاً كنتم ستكونوا (منقذين)، بل هي جاءت في سياق إمكانية أن تدعوا ذلك لتوهموا بعض السذج بالمقولة كوننا ندرك إنكم أصغر من هكذا دور تلعبوها في السياسات الإقليمية والمحلية وإنكم لستم إلا أدوات رخيصة بيد الميت التركي وأخيراً أقول لك ولأمثالك: عندما تريد أن تكذب حاول أن تكذب بذكاء وليس بغباءك المعهود.. فأنا لست من أولئك الذين رفضوا الحلول السياسية، بل كنت وما زلت من المطالبين بتلك الحلول ومع كل الأطياف الكردية، لكن ليس مع الصعاليك التافهين.. فهل وصلتك الرسالة؟!







الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تركيا تريد مخاتير وليس حزباً ولا حتى -مجلساً إنقاذياً- لعفري ...
- النظام السوري هل هو بحاجة للحوار مع المعارضة والإدارة الذاتي ...
- سيبان حمو و-الموت في سبيل درعا-!!
- نبل .. وحكاية أصولي؛ حكاية من حكايات أخوكم (الحكواتي)!
- الكرد والعبودية صنوان تاريخيان وللأسف!!
- مآسي أهلنا بعفرين
- مفاوضات دمشق .. وما ترشح عنها من نقاط تم الجدال حولها!!
- تركيا بإحتلالها لعفرين حققت أكثر من هدف إستراتيجي
- لما النخب العربية وغير العربية يتخذون مواقف معادية من القضاي ...
- الإسلام والقبلة من حائط مبكى إلى حائط مكة!!(3)
- نحن الكرد .. هل نحن شعب -مهبول-؟!
- أيها الكردي إلى متى ستبرر للعدو عدوانه؟!
- الكرد والطابور الخامس .. إنها سلوكية الشخصية الاستعبادية..!!
- بير رستم .. أوجلاني أم بارزاني؟!
- الإسلام والقبلة من حائط مبكى إلى حائط مكة!!(2)
- الإسلام والقبلة من حائط مبكى إلى حائط مكة!!
- ولادة دولة كردستان ستكون في مصلحة شعوب المنطقة عموماً!!
- مأساة إبليس والذهنية الإسلامية الخنوعة
- لما شعوب المنطقة عموماً .. تحقد على الكرد؟!!
- التغيير الديمغرافي في سوريا _عفرين نموذجاً_


المزيد.....




- المندوب الدائم للسعودية لدى الأمم المتحدة: القضية الفلسطينية ...
- الأمم المتحدة: جرائم حرب إسرائيلية محتملة في القدس الشرقية
- الصين تطالب أعضاء الأمم المتحدة بعدم المشاركة في اجتماع بشأ ...
- اعتقال 5 من عناصر -داعش- في العراق بينهم هدف مهم
- متحدث الخارجية الايرانية: طهران تطالب الأمم المتحدة والمنظما ...
- الصين تطالب أعضاء الأمم المتحدة بعدم المشاركة في اجتماع بشأن ...
- لجنة حقوق الانسان الايرانية: نيران فتنة الصهاينة ستنطفئ بالم ...
- الأمم المتحدة: أحداث الشيخ جراح ترقى إلى -جريمة حرب-
- الأمم المتحدة: ما يجري في الشيخ جراح قد يرقى إلى -جريمة حرب- ...
- الأمم المتحدة تعلن ان الوضع الإنساني في اليمن يسقط من حافة ه ...


المزيد.....

- العنصرية في النظرية والممارسة أو حملات مذابح الأنفال في كردس ... / كاظم حبيب
- *الحياة الحزبية السرية في كوردستان – سوريا * *1898- 2008 * / حواس محمود
- افيستا _ الكتاب المقدس للزرداشتيين_ / د. خليل عبدالرحمن
- عفرين نجمة في سماء كردستان - الجزء الأول / بير رستم
- كردستان مستعمرة أم مستعبدة دولية؟ / بير رستم
- الكرد وخارطة الصراعات الإقليمية / بير رستم
- الأحزاب الكردية والصراعات القبلية / بير رستم
- المسألة الكردية ومشروع الأمة الديمقراطية / بير رستم
- الكرد في المعادلات السياسية / بير رستم
- الحركة الكردية؛ آفاق وأزمات / بير رستم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الكردية - بير رستم - رسالة لصعاليك ما يسمى ب-مجلس إنقاذ عفرين-!!