أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد زين - الرحيل














المزيد.....

الرحيل


محمد زين

الحوار المتمدن-العدد: 5967 - 2018 / 8 / 18 - 09:16
المحور: الادب والفن
    


(قالوا إن الموسيقى تصعد للسماء فتغفر ذنوب من نحب.)


حين تتدفق الحروف تمتصنى الورقة
ويسيل الصوت هامسا كلعاب طفل يبتسم
يغرد لك إصبع
وآخر يغط في نوم عميق على نهديك
وآخر يراقبك في صمت
وآخر
وآخر
وآخر
صار عندى مئة إصبع
ومئة شمعة ترجوكِ أن تشتعلَ

يدور القلب حول نفسه دورتان تامتان كل صياح
تولدين من إيقاعه وهو هائم يسبح
يطرز عباءة النجوم بالبخور
وبالعطور التي تشتهين
يردد:
باسمك الفضي يا ربة الأحلام التى هجرت الطفل الوليد
باسمك أعيدك وأعيد المواعيد من جديد.

يقبل الأقلام التي تخلق
وتذوب الشفتان المعلقتان بحبلي السري
لتولد شفتان جديدتان..
وتولدين عيدا وياسمينًا وقمرا
تقبّل مساماتنا بعضها بعضا في لقاء عابر
تبتسم المسافات وهي تذوب ما بيننا

أُرخي ذراعي اليمنى لترتاحين قليلا
كستائر أرخت ليلها على نصف السماء
وتركت النصف الآخر عمدا لأطفال قادمين

أمتص الرحيق الذائب بين الأصابع والجبين
أبدر القمح بين الثنايا
وأحمل الندى قطرات ماء لا تظمئين بعدها أبدا

أنصهر نهرا سابحا بين التلال ونهديك
مقبلا شواطئ بطنك الحليبية
مسترخيا على سرة الكون
تماما.. في منتصف الورقة
تماما عندما أكملتُ خلقَكِ
واكتملتُ لهذا الصيــاح
تماما عندما أكملتِ أنتِ رحيلَك الثلاثين

من ديوان "مانيكان"



#محمد_زين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- زوبعة تموت
- حكوا لي
- أنفاس من الرمل
- ربّ الفراشات
- ظل فوق الحائط
- الأبيض
- كم صديق يلزم لعبور الحياة؟


المزيد.....




- هل هو صادق الشاعر؟ تفاعل على تصريحات جديدة لعبدالرحمن بن مسا ...
- إيفا غرين: تمثيل -فيلم درجة ثانية- تدمير لمسيرتي الفنية
- صورني عريانة عشان يفضحني.. راقصة مصرية تستغيث من طليقها الفن ...
- فيلم «أفاتار» يقترب من تجاوز فيلم تايتانيك في الإيرادات
- كاريكاتير العدد 5359
- منع المخرج الإيراني مسعود كيميايي من السفر على خلفية الاحتجا ...
- وفاة الممثلة ليزا لورينغ نجمة -عائلة آدامز- الأصلية عن عمر 6 ...
- لوحة فنان بلجيكي اشتراها أميركي بـ600 دولار وباعها بـ3 ملايي ...
- الفنان المصري حسن يوسف يتقدم ببلاغ عاجل للنائب العام بسبب صو ...
- باللغة العربية.. 10 كتب عن المال والأعمال يمكنك شراؤها في مع ...


المزيد.....

- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(ج) / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة(أ) / ياسر جابر الجمَّال
- يُوسُفِيّاتُ سَعْد الشّلَاه بَيْنَ الأدَبِ وَالأنثرُوبُولوجْ ... / أسماء غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد زين - الرحيل