أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - قحطان محمد صالح الهيتي - إنهم يقتلون الجياع














المزيد.....

إنهم يقتلون الجياع


قحطان محمد صالح الهيتي

الحوار المتمدن-العدد: 5960 - 2018 / 8 / 11 - 00:26
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


في كل يوم يجدد رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي موقف الحكومة المؤيد لمطالب المتظاهرين، وأن حكومته تعمل لحلها، وماهي إلا الماء والكهرباء والصحة والمدارس دون أن يذكر حلا لمشكلة مئات الألوف من العاطلين.
-
ما (يجدده) دولته يكون في خلال خطبه العصماء عند استقباله وفودا من المحافظات المنتفضة ،حين يجتمع بأعضائها في قاعات أنيقة مبردة مدعيا أمامهم انه مع ثورة الجياع وانهم على حق لولا بعض (المندسين).
-
اللافت في الأمر أن أياً من الشباب المنتفضين في المحافظات التي حضرت وفودها لم (يتشرف) بالاجتماع مع (دولته) ممثلا عن أصحاب الحق.
-
والخزيُّ في الأمر، أن وفود البصرة والناصرية والديوانية، وغيرها ممن قابلت دولته أو التي ستقابله هي وفود (النُخبة)، شيوخ بمختلف (العكل واليشامغ)، كل (عقال) يمثل عشيرة حاملِه، موشحين بأغلى (عباءات البريسم) المعطرة، وبأحدث دشاديش (الدفّة) وبأحذية (القبلغي)، وبيد كل منهم (مسبحة كهرب) ومعهم بعض المسؤولين عن شقائهم وبؤسهم من أعضاء الحكومات المحلية، وافدين الى بغداد بسيارات (الجكسارا).
-
الوافدون ،هم من تجب محاسبتهم، لأنهم أسُّ البلاء، فلماذا لم يحضر هؤلاء الشيوخ لمقابلة دولة الرئيس قبل أن ينتفض الفقراء؟ ولماذا لم نسمع صوتا لمحافظ أو رئيس مجلس محافظة أو عضو فيه قبل أن يًضحي الجياع بما يزيد على عشرين شابا، قطرة دمٍ من واحدهم اشرف واطهر وأنقى من وجوه (الوجهاء) الذين جاءوا مستكدين بركات الرئيس في صورة تجمعهم معه، معلنين أنفسهم مدافعين عن حقوق البائسين؟!
-
لا تقتلوا جياع العراق أيها المزيفون، ودعوا الفقراء يقولون كلمتهم، وينالوا حقوقهم المشروعة، وكفاكم كذبا على شباب عرفوا كيف ينتفضون من أجل الماء والكهرباء ورغيف خبز وفرصة عمل.



#قحطان_محمد_صالح_الهيتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
بانوراما فنية بمناسبة الثامن من اذار - مارس يوم المرأة العالمي من اعمال وتصميم الفنانة نسرين شابا
حوار مع د. ميادة كيالي حول اوضاع المرأة في المنطقة العربية بمناسبة الثامن من مارس يوم المراة العالمي، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الحق يُؤخذ ولا يُعطى
- مبارك لنا ولهم التفوق
- رجال من مدينتي
- إنهم يستحقون التكريم
- معاناة المواطن من التبليغات القضائية
- الماء بين الشريعة والقانون
- طبخ حصو
- النائب مُشرّع ومُراقب
- لا نريد منهم غير الذي وعدوا به
- لا تخافوا، الديمقراطية لعبة
- تساؤلات من وحي أسماء التحالفات
- مجرد توقعات
- الشلاتيه والسرسرية
- المُجرَّب لايُجرَّب
- واهمٌ وغلطان
- لا شكرَ على واجب
- التصويت المشروط
- علم من مدينتي، الشيخ مدني جميل سعد الغساني الهيتي
- علم من مدينتي، الشيخ عبد الرزاق محمود حبيب الهيتي
- الدعوى الكيدية الداعشية


المزيد.....




- قوات الأمن اللبنانية تفرق متظاهرين يحتجون على تدهور الأوضاع ...
- الفصائل الفلسطينية تحذّر إدارة سجون الاحتلال من المساس بالأس ...
- النهج الديمقراطي العمالي بجهة الرباط-القنيطرة: الدرس الافتتا ...
- بالفيديو.. الشرطة تستخدم الغاز المسيل للدموع ضد المتظاهرين ف ...
- نداء الجبهة المغربية لدعم فلسطين وضد التطبيع بمناسبة يوم الأ ...
- الأمن اللبناني يستخدم قنابل الغاز لتفريق محتجين في بيروت
- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...
- الشرطة التركية تشتبك مع متظاهرين موالين للأكراد وتحتجز بعضهم ...
- في الذكرى 140 لرحيل كارل ماركس
- العدد 500 من جريدة النهج الديمقراطي كاملا


المزيد.....

- يناير المصري.. والأفق ما بعد الحداثي / محمد دوير
- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - قحطان محمد صالح الهيتي - إنهم يقتلون الجياع