أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - لمن يريد أن يعلم ويعى بمسيرة الانسان فى زمننا الحديث














المزيد.....

لمن يريد أن يعلم ويعى بمسيرة الانسان فى زمننا الحديث


حسين الجوهرى
باحث

(Hussein Elgohary)


الحوار المتمدن-العدد: 5922 - 2018 / 7 / 3 - 01:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هذا هو ماحدث ومالا نراه على حقيقته.
.
من أول الألفيه اللى فاتت فى أوروبا "المسيحيه". معارف بتتراكم وتترجم الى أدوات بصفه مستمره. الكلام ده ماحصلش فى أى مكان تانى فى العالم فقط فى أوروبا "المسيحيه". وفى كل حاره وشارع ومدينه. معارف/أدوات..معارف/أدوات...معارف/أدوات لغاية "الأنفجار المعرفى الأدواتى" فى الزمن المعاصر واللى كلنا شايفينه وعايشينه. خط بيانى صاعد لا يلوى عن شىء لمدة أكتر من ألف سنه. ييجى بقى أخوانا اللى مش فاهمين واللى مصرين مايفهموش ويقولوا محاكم التفتيش, الحروب الصليبيه, كانو حيموتوا جاليليو, فصل الدين عن الدوله..الخ. دولة أيه ياجعر منك له. مجتمع بطوله وعرضه ومن أول ما استتب بيقول "أسباب الأشياء ونتايجها" وبس وفقط لاغير. مسيحيته قالتله كده وعلمته كده. وكمان قالتله وعلمته حبوا بعض واحترموا بعض (وده سبب التكامل والتراكم اللى حصل).
.
قارن بقى وشوف اسلامنا قال لنا أيه وعمل فينا أيه؟. ولا أراكم الله مكروها فى عزيز لديكم.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأسلام والتنظيمات الأرهابيه.
- المقارنه الفاصله.
- الخطأ البشع الذى أوفعنا فيه -كارل ماركس-.
- نخطىء بجسامه اذا انتظرنا ثورة فكريه أو أخلاقيه.
- وحدثنا التاريخ فقال.
- العلمانيه ليست -أطلاقا اطلاقا أطلاقا- كما تظنون.
- طوق النجاه من مصيرنا المشئوم.
- رؤيه وتوقع.
- حاجه تجنن بصحيح
- مقارنه فاضحه لحقيقة الأسلام
- اللغه العربيه......وقصورها الكارثى.
- القول الفصل
- الضرر البالغ الذى يسببه لنا مهاجمى -الأديان- عن غير علم منهم ...
- سؤال محير فى موضوع -حرية العقيده-
- المساله المصريه فى سطور.
- حسابه زى الكتابه يا أسيادنا.
- لكى نستطيع التفرقه بين -الدين- وبين ماهو -ليس دين-.
- اأنه العلم أيها السيدات والساده وليس التهريج.
- وقفه. ظاهرها ترفيهى. لكنها تحوى درسا لم أنساه.
- هل الأمريكان عندهم حضارة؟


المزيد.....




- الخارجية الأردنية تدين استمرار انتهاكات الاحتلال في المسجد ا ...
- يهود متشددون يحرقون أعلاما وزهورا كانت موضوعة على قبور قتلى ...
- نور الدين الخادمي: المسلمون غفلوا عن تدبر القرآن ورمضان فرصت ...
- الجامعة العربية تحذر من المخططات الممنهجة للاحتلال الإسرائيل ...
- هل تملك الحكومة الانتقالية في السودان حق فرض التطبيع والعلما ...
- وفاة أقدم يهودي في مصر... صور
- حركة طالبان تعلق على قرار واشنطن سحب قواتها من أفغانستان
- انسحاب بلا شروط.. هل ستترك أمريكا أفغانستان لحركة طالبان؟
- حركة طالبان: قرار واشنطن سحب قواتها من أفغانستان في سبتمبر ا ...
- رفيقي: جهات تحرك -احتجاج المساجد- وتزيد مخاطر الوضع الوبائي ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسين الجوهرى - لمن يريد أن يعلم ويعى بمسيرة الانسان فى زمننا الحديث