أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سمير اسطيفو شبلا - سائرون ضد دولة قانون خاص














المزيد.....

سائرون ضد دولة قانون خاص


سمير اسطيفو شبلا

الحوار المتمدن-العدد: 5894 - 2018 / 6 / 5 - 12:36
المحور: المجتمع المدني
    



المقدمة
ننتظر مع زعيم التيار الصدري الموقر والمتحالفين معه في "سائرون" قبل عيد الفطر بعشرة أيام تقريبا، حسب آخر تصريح لرئيس الكتلة الفائزة!، من يؤلف الكتلة الأكبر داخل البرلمان العراقي، دولة القانون التي يرأسها الاستاذ نوري المالكي / نائب رئيس الجمهورية حاليا ورئيس وزراء العراق سابقا، هو نفسه الذي انتزع الحكم من الاستاذ اياد علاوي حينها، عيني عينك! ان كانت صفقة أو انتزاع سلطة من الفائز آنذاك، ويريدها اليوم ليكرر ما حدث بالأمس!! دون النظر الى رأي الشعب وخاصة المقاطعون بنسبة 70% ليؤكد لنا : ما ننطيها
استمر حكم السيد نوري المالكي 14 عاما مرت ثقيلة جدا لانها انهكت المجتمع بشهدائه (كل بيت عليه لافتة سوداء) عن طريق الارهاب الداعشي يسانده إرهاب حكومي بدليل وبراهين ثابتة لا تقبل النقاش منها كمثال لا الحصر (تسليم عدة محافظات الى الارهاب دون مقاومة ، ولم يحاسب القائد العام للقوات المسلحة الذي يتحمل المسؤولية كاملة على ذلك بكل المقاييس، وهو رئيس الوزراء السابق (نوري المالكي) ولم يتجرأ احد من الحكومة والبرلمانيين أن يطرح اسمه للاستجواب على الأقل، لماذا؟ على تسليم الموصل وباق المحافظات - سبايكر والصقلاوية - الصفقة الروسية ورشاويها - عدم وجود حسابات ختامية لأعوام حكمه،، وغيرها الكثير الكثير، جميعها تتطلب احالته الى المحاكمات الجزائية، لكن لا أحد يقدر على ذلك!! حتى الولايات المتحدة الامريكية بدأت هذه الايام تجامله وتجتمع معه لأسباب سياسية حتما لكن هذه الأسباب غير مفهومة لحد اليوم

الموضوع
نحن أمام لوي الاذرع بين (مستمرون الخير ودولة القانون الخاص- الطائفي والمذهبي الشر) هكذا نصفه ويصفه معنا معظم المقاطعين من شعبنا الجريح والمتالم من حكم 14 الماضية، فهل نعود الى المربع الاول ونقوم بالمظاهرات ضد الحكومة وتزلزل الأرض امام عودة الفاسدين والحرامية وسراق المال العام، ام ننام مطمئنين للأمل في سائرون
قالت احدى زميلاتنا : ان كان الامر كذلك فما فائدة الانتخابات؟ فهل نحن أمام حرب جديدة بين الخير والشر؟ أم هناك تغطية عن احتلال تركيا / جبل قنديل وإنشاءها 14 قاعدة داخل العراق؟ ماذا عن حرب المياه؟ عن دور ايران بتدمير مجتمع العراق واهواره!! هل كل هذا من أجل التغطية على دماء أبرياء في (سبايكر - الصقلاوية - التفجيرات الارهابية - سبي نسائنا - تهجير لاكثر من 7 مليون عراقي داخل وخارج العراق - الاضطهادات وقتل وخطف رجال الدين - الفساد بانواعه واشكاله)
جميع القضايا تتحملها حكومة رئيس الوزراء السابق ونائب رئيس الجمهورية الحالي السيد نوري المالكي باعتباره المسؤول المباشر الاول في الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة، لم يجرأ أحد على احالته الى المحاكم الجنائية الوطنية والدولية سوى شبكتكم ومحكمتكم الحقوقية دون نتيجة تذكر لاستعمال مال السحت الحرام في كم الأفواه!! نقولها صريحة لأول مرة




الخلاصة
نقولها كاحرار الى السيد مقتدى الصدر المحترم
لا تقبل أن تكون جميع دماء العراقيين الابرياء خاصة! برقبتك وعائلتك التي هي من صلب " بيت الصدر الشرفاء والوطنيين الكرام" ان سلمتها الى المتهمين بجميع الجرائم المشار اليها، جنابك تعرفهم اكثر منا
نحن على ثقة تامة بكم ومن معكم في سائرون، عليه لا ندعو معكم شعبنا العراقي للنزول الى الشارع لنزلزل الارض تحت اقدام الحرامية الا بعد ان ننتظر ما سيستجد قبل نهاية شهر رمضان الفضيل، سيروا والشعب معكم دائما ليقول كلمته السلمية تأييدا لـ حكومتكم المنتظرة
5/حزيران 2018



#سمير_اسطيفو_شبلا (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تركيا وإيران لا زالتا تدمر مجتمعاتنا في حرب المياه
- أول مهمة للبرلمان الجديد / انتخابات 49 - ب
- سائرون ضد مستمرون الى الابد - انتخابات 49آ
- ساكو كاردينالا
- ربي لا شماتة / نتائج انتخابات الكوتا -للمسيحيين- - انتخابات ...
- ملامح حكومتنا الجديدة / ايران في العراق / 48
- نحن ونتائج الانتخابات 2018 /47
- تجميل مهبل برلماني عراقي - الصمت الانتخابي 46
- البرلمان العراقي الجديد عائلي بامتياز - انتخابات 45
- لا علي ولا أولاده (رض) يقبلون ذلك - انتخابات 44
- منح وسام خاص لحقوق الانسان
- تعديلات في النظام الداخلي للشبكة لعام 2018
- انتخبوا مسيحي مؤتمن من شيعي حرامي - انتخابات 43
- لادعاء العام العراقي/ لا تساندوا القتلة - إعدام الغراوي نموذ ...
- الأرمن فرضوا خيرهم على العثماني / حملة ضغط
- المرجعية الدينية رجاء : كونوا أكثر وضوحا / الانتخابات 41
- نحن جماعة ايليا وانتم من صلب شمعون / كوتا المسيحيين - انتخاب ...
- لا ديمقراطية بل بطيخ في انتخاباتنا 2018 / استفتاء كوردستان ن ...
- تهيئة للمؤتمر العالمي السادس لشبكة ومحكمة حقوق الانسان في ال ...
- أي عراقي يعطي صوته لمرشح حرامي هو مجرم/ انتخابات 37


المزيد.....




- ماذا نعرف عن القانون -المثير للجدل- الذي أقره برلمان بريطاني ...
- أهالي المحتجزين الإسرائيليين يتظاهرون أمام منزل نتنياهو ويلت ...
- بريطانيا: ريشي سوناك يتعهد بترحيل طالبي اللجوء إلى رواندا في ...
- إخفاقات وإنجازات.. الخارجية الأميركية تصدر تقرير حقوق الإنسا ...
- تقرير مستقل: إسرائيل لم تقدم أدلة عن اتهاماتها لموظفي الأونر ...
- ماذا قالت أمريكا عن -مزاعم- ارتكاب جرائم حرب في غزة؟
- تيك توك تحذر من مخاطر -سحق- حرية التعبير بعد تمرير مشروع قان ...
- مشاهد لاعتقال المشتبه به في عملية الدهس في القدس
- مندوب قطر الدائم لدى الأمم المتحدة تجتمع مع منسق الأمم المتح ...
- اعتقال عشرات الطلاب بجامعة أميركية خلال فض اعتصام مُعارض لحر ...


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - سمير اسطيفو شبلا - سائرون ضد دولة قانون خاص