أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - إبراهيم رمزي - رقابة عبثية .. في الفضاء الفسيح














المزيد.....

رقابة عبثية .. في الفضاء الفسيح


إبراهيم رمزي

الحوار المتمدن-العدد: 5839 - 2018 / 4 / 8 - 22:56
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


مما قرأت اليوم:
وضع عامل سلا (محافظ مدينة سلا) دعوى قضائية استعجالية، ضد المطبعة التي طبعت كتاب: "صحيح البخاري نهاية أسطورة" للكاتب: رشيد أيلال.
وأصدرت المحكمة قرارا استعجاليا بحجز جميع الكتب المطبوعة، والنسخ التي هي قيد الطبع، مع شمول القرار بالنفاذ المعجل، وذلك بحجة: أن الكتاب المحجوز يمس بالثوابت الدينية والأمن الروحي للمغاربة - حسب منطوق الحكم -.

العالم قرية صغيرة ووسائل الاتصال قصّرت المسافات، وقفزت فوق الحدود والحواجز.
بالأمس كنا معلبين، نفتح أعيننا وآذاننا على: صحيفة الحاكم، وإذاعة الحاكم، وتلفزيون الحاكم، وخطب الحاكم، وأنشطة الحاكم، وتصرفات أعوان الحاكم ..
الآن أصبح العالم بين يديك .. بضغطة زر تتنقل في أنحائه .. وتتعرف على أخباره: الرصين ـ منها ـ والمائع، .. الجدّي والهازل، .. الباني والهادم .. الصادق والكاذب، .. لم يعُد شيء يَخفى .. كل صاحبِ هاتفٍ صار يزاحم كاميرات المراقبة في ممارسة التوثيق والتسجيل .. وويل لمن ضبط متلبسا بسلوك مشين.
من الأمثال المغربية الدالة على سهولة انتشار "الأنباء/ المعلومات" كانتشار البخور: (ريال ديال الجاوي يبخَّر مدينة) .. وقياسا عليه، يمكن القول: خبر واحد يبخر العالم. ولك أن تضع مكان "خبر" أي كلمة تشاء: رسم، .. صورة، .. مقال، .. كتاب، .. خطاب، .. تصريح، ..
صارت المعلومات قريبة المتناول، وصارت المقالات والكتب الإلكترونية تحاصرك من كل حدب وصوب، تعرضها عليك مواقع اختصت في منحى معرفي معين، أو لها مناحي اهتمامات متعددة. فأين ذلك من فترة كنا نقصد فيها المكتبات العامة، نمضي الساعات وأعيننا مدفونة في الأوراق، وقد نحصل على مبتغانا، وقد نخيب .. لنبدأ الكرة من جديد ..

ولهذه التكنولوجيا عدد من المزايا، منها:
*إسقاط سلطة الرقيب، وحجره على الأفكار،
*تخطّي الحدود السياسية، والمعرفية، والتنميطية،
*سهولة الاطلاع على مختلف الإنتاجات الإبداعية والمعرفية .. قديمها وحديثها .. التقليدي منها والمجدِّد، .. المروَّض والمتمنِّع، .. المسبِّح بها والعازف، ..
*كشْف ممارسات سدنة هياكل الوهم، وتربّحهم على حساب المريدين والأتباع وكل السائرين في ركاب القطيع.

ولها مساويء، منها:
*تسويق الضلال والوهم في صورة الهداية، بحجج سوفسطائية.
فكم من حق أضفي عليه الزيف، وكم باطل لُوِّن بالخداع والتدليس.
ولا ينقذك من التيه إلا المِراس وتنويع مصادر الاطلاع، ثم المقارنة وإعمال العقل .. فالبقاء للأصلح.

وبرجوعنا إلى الخبر الذي انطلقنا منه، نتساءل:
*هل اطمأن عامل سلا على تحصين الثوابت الدينية والأمن الروحي للمغاربة – بعد حكم المحكمة -؟
*هل كانت مبادرة العامل انفرادية وشخصية، تتجاوز تبعيته لسلطة وزير الداخلية؟ أم كانت بإذن من وزيره؟
*ولماذا لم يتخذ هذه المبادرة وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية؟ أو أحد المجالس أو الهيئات "العلمية" التابعة له؟
*ما موقف المناوئين للكاتب رشيد أيلال، من الكتب التالية، والموجودة – كنماذج- بالمجان على الشبكة:
جناية البخاري – زكريا أوزون
جناية قبيلة "حدثنا" – جمال البنا
أكثر أبو هريرة – مصطفى بوهندي
شيخ المضيرة أبو هريرة – محمود أبو رية
وهناك المئات من الكُتّاب في مختلف المواقع والمدونات قتلوا الموضوع بحثا وتشريحا ومناقشة وتعليقا .. وما زالوا ينبشون في حفريات المحدِّث وتجريد لُقاه .. لكشف "قيمة" مخلّفات البخاري.
فهل قرأ المناوؤون واحدا من هذه الكتب وحكموا بمنعها حماية للثوابت ... إلخ؟ أم هم محجمون لدرايتهم بخوض مناوشات دونكيشوطية؟

*أمَا يزال للرقابة والمنع دورٌ حقيقي في حياتنا؟ أم هي عجاج يثار لتعمية العيون، قبل انجلائه، وخبوّه، وعلى إثره تظهر الحقيقة عارية.
الشبكة العنكبوتية "حمّالة أوجه"، تتجاوز سلطة الرقيب في هذا البلد أو ذاك. بل إن الرقيب "يستحق" الشكر حينما "يَمنع" فيصبح المنع دعاية للممنوع، وكل ممنوع مرغوب فيه.



#إبراهيم_رمزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المحكمة بين الإعدادين: -العالمي- و-الأنجلوساكسوني-
- سبحان الفوتوشوب
- أنتروبولوجيا دينية
- تغريدات 5/5
- تغريدات 4/5
- تغريدات 3/5
- تغريدات 2/5
- تغريدات 1/5
- المتدين والعلمانية
- مدرستي الحلوة - كتابة ساخرة -
- الموقع العتيق
- -مساهمة- في فوضى الفتاوي
- هواية إصدار الفتاوي
- فتوى غريبة
- عيد الحب
- محكمة تفتيش
- الوزير والجَرَّة - كتابة ساخرة
- وقال أشرف فياض
- مهاجر: أما آن لهم أن يخجلوا ...؟
- نكتة رئيس الحكومة المغربية


المزيد.....




- وحيدي: هزيمة جديدة للعدو على اعتاب ذكرى انتصار الثورة الاسلا ...
- بابا الفاتيكان يوضح تصريحاته بشأن المثلية الجنسية والخطيئة
- إطلاق نار جديد بالقرب من القدس الشرقية واعتقال عشرات الفلسطي ...
- قائد الثورة الاسلامية اية الله الخامنئي يتفقد معرض القدرات ا ...
- عبد العزيز بن حبتور: نشكر الجمهورية الاسلامية في ايران لوقوف ...
- دول عربية بينها مصر والإمارات تدين الهجوم على كنيس يهودي في ...
- عالم دين لبناني:عملية القدس ستجعل العدو يفكر جيدا بعواقب مجا ...
- قيادي في الجهاد الاسلامي: لن نسمح للاحتلال الاستفراد بالضفة ...
- بايدن يعرض على نتنياهو تقديم الدعم بعد الهجوم على معبد يهودي ...
- استهدفت حاخامات ومستوطنين.. عمليات -الكُنس- اليهودية بالقدس ...


المزيد.....

- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - إبراهيم رمزي - رقابة عبثية .. في الفضاء الفسيح