أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - كمال يلدو - عشية الذكرى الثمانين لنهاية الجمهورية الاسبانية/شهادات بحق نوري روفائيل المتطوع العراقي في الدفاع عن الثورة الاسبانية















المزيد.....

عشية الذكرى الثمانين لنهاية الجمهورية الاسبانية/شهادات بحق نوري روفائيل المتطوع العراقي في الدفاع عن الثورة الاسبانية


كمال يلدو

الحوار المتمدن-العدد: 5830 - 2018 / 3 / 29 - 08:53
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


سجّل التأريخ لليساريين العراقيين والشيوعيين مواقفا بطولية وشجاعة في التضامن الاممي على مر العقود ترجمتها الاحداث عمليا من خلال التطوع والمشاركة وحتى عرائض التضامن والاستنكار، وأشتركت فيها جموعا كبيرة من الجماهير، مربية فيهم روح التضامن مع الشعوب وحركات التحرر في كل العالم، ويمكن تسجيل بعضها على سبيل الذكرى، الموقف من القضية الفلسطينية ،العدوان الثلاثي على مصر، ضد الحرب على كوريا وفيتنام ولاوس وكمبوديا،التضامن مع حركات التحرر في افريقيا وامريكا اللاتينية وامريكا الشمالية، مع المقاومة الفلسطينية وكل حركات التحرر في الخليج وباقي الدول العربية، الموقف من القضية الكردية وغيرها من المواقف ولليوم مع الحزب الشيوعي السوداني.
اما على صعيد المشاركات الفردية، فهناك امثلة ساطعة كثيرة، منهم من روت دمائه الزكية تلك البقاع ومنهم من عاش ليروي تفاصيل تلك المشاركات البطولية، في المقاومة الفلسطينية، او حركة تحرير ظفار، وفي جمهورية اليمن الديمقراطية ، والصحراء الغربية، والساندينستا ....واسبانيا !
وهنا سأتوقف قليلا امام هذه التجربة النادرة والفريدة. فقد سجلت لنا الوثائق مشاركة اثنين من المتطوعين العراقيين في الدفاع عن الجمهورية الاسبانية التي قامت ما بين الاعوام (1936 ـ 1938) . وانطلقت حينها حملة تضامنية اممية تطوع خلالها آلاف الوطنيين ومن كل ارجاء العالم ضد التمرد والانقلاب الدموي الذي قاده الجنرال (فرانكو) آنذاك وبتدخل موسوليني والدول المحيطة بها ، حيث اغرقوا اسبانيا بالدماء وسقط اثرها عشرات الآلاف من الشهداء والجرحى.

المتطوع الاول كان اسمه (سيتي ابراهام هورش) وهو من ابناء الطائفة اليهودية العراقية، حيث هاجرت عائلته من العراق الى الاورغواي في امريكا الجنوبية عام 1929، والتحق من هناك بالمتطوعين الاجانب المدافعين عن الجمهورية عام 1937، ليلتقي لاحقا بالمتطوع العراقي نوري روفائيل والذي جمع بينهما الموقف الاممي من الجمهورية الاسبانية، وقد انضم كليهما الى صفوف الحزب الشيوعي الاسباني في تلك الظروف العصيبة.


ولد نوري روفائيل عام 1905 في منطقة (صبابيغ الآل/ سوق الغزل) في بغداد، ودرس الابتدائية في مدرسة الكلدان الواقعة في (عكَد النصارى) وبعد ان انهى الابتدائية والمتوسطة سافر الى بيروت عام 1923 والتحق بالجامعة الامريكية هناك، وعاد للعراق حاملا شهادة في هندسة الطرق والجسور . عمل استاذا لمادة الرياضيات في احدى الثانويات بين الاعوام1930ـ 1931 ، ثم التحق بواحدة من اكبر الجامعات الامريكية بمجال الهندسة (MIT) في ولاية ماسيجوسيس بين الاعوام 1931ـ1933 ، ويبدو انه انجّر للسياسة هو وزميله (جميل متى) وترك الدراسة ، حيث ساهم الوضع السياسي العام في امريكا آنذاك وفي خضم الازمة الاقتصادية الكبرى والكساد، فتأثر بالافكار اليسارية والشيوعية والنقابات التي كانت سائدة آنذاك. عاد للعراق ، والتحق بجماعة (الاهالي) التي كانت حديثة التشكيل. عمل مهندس مساعد في مديرية المساحة والطرق عام 1935، ، وفي آذار من ذات العام اسس مع (عاصم فليح و جميل توما ، ويوسف اسماعيل) جمعية ضد الاستعمار، وقد انفرط عقدها بعد ان اعتقل عاصم فليح. تعرض للاعتقال والسجن في الفترة (29 تشرين ثان 1936 ـ 17 نيسان 1937) وما لبث ان غادر العراق بعد ان اطلق سراحه بفترة وجيزة متوجها الى فرنسا لشعوره بالخطر من الاعتقال اثر الفوضى التي تلت اغتيال بكر صدقي . مكث في باريس حتى 7 شباط 1938 حيث سافر الى اسبانيا ملتحقا بقوافل المتطوعين عن الجمهورية الثانية، وانضم الى (كتيبة ابراهام لنكولن الاممية) التي كان معظمهم من الامريكان، وخدم هناك كجندي ثم عريف ورقي الى رقيب . وأهم مشاركاته كانت في المعارك البطولية ( غندسيا ـ آبرو ـ على الحدود مع كاتلونيا) . غادر اسبانيا مشيا على الاقدام بعد انهيار مقاومة الجمهوريين، واعتقل في الحدود الفرنسية الاسبانية، وحاول الفرار ثلاث مرات لكنه نجح في المرة الرابعة. وتشاء الصدف ان يصحبه زميله (يوسف اسماعيل) الى باريس، وبعد فترة يقصد السفارة العراقية وهناك يلتقي زميل دراسته قنصل العراق (علي حيدر سليمان) الذي يصدر له جواز سفر مؤقت ويعطيه بعض المال لتأمين عودته للعراق، وكان ذلك في صيف 1939.
شارك في فوج المجاهدين للهجوم على معسكر الحبانية اثر اندلاع حركة مايس عام 1941، لكنه اعتقل اثر فشل الهجوم فسجن في سجن العمارة ثم البصرة وبعدها الى نقرة السلمان حتى عام 1944 . اعتكف عن العمل السياسي ومارس التجارة حتى قيام ثورة 14 تموز عام 1958 ، حيث عين مديرا للسكك الحديدية وناشطا في حركة انصار السلام، ومرة اخرى يتعرض للاعتقال عقب حركة الشواف عام 1959 ، ويلجأ الى الاختفاء لمدة خمسة سنوات اثر انقلاب شباط 1963 . خرج من جديد عام 1968 لكنه كان متعبا ، وتمضي سنين لم يمارس فيها اي نشاط سياسي حتى رحيله عام 1985 .
تعود ذكريات نوري روفائيل وزميله سيتي ابراهام هورش للحياة مرة اخرى هذا العام وفي اسبانيا لمناسبة الذكرى الثمانين لسقوط الجمهورية الاسبانية التي دامت سنتان فقط، على اثر تمرد الجنرال فرانكو وبمساعدة موسوليني والدول المحيطة التي اغرقت اسبانيا بالدم والتي عرفت كولاده وسابقة للحرب العالمية الثانية، تعود تلك الشخوص للواجهة من جديد عشية تلك الاحتفالات وتتصدر صورتهما في تقويم (روزنامة) عام 2018 في شهر كانون ثان مع نبذة عنهما وعن مآثرهما البطولية في فريق المتطوعين الاجانب ، بالاضافة الى الكثير من الكتابات التي نشرتها صحف اليسار والمحاربين القدماء وانصار الجمهورية عنهم.

يقول الروائي العالمي ارنست همغواي :" لا أحد مات بشرف ودُفن، كالابطال كالذين استشهدوا دفاعاً عن الجمهورية الاسبانية" .

** هذه المعلومات وغيرها الكثير ستكون جزء من بحث واسع مصحوب بالوثائق والصور عن حياة الشخصية الوطنية والاممية نوري روفائيل يقوم به د. موفق حنا وابنه مارك وناشئه كوتاني،اضافة الى بعض افراد عائلة الراحل، بامل ان ينشر قريبا. تتناول ايضاً الدكتوره مونا حنا في كتابها القادم عن شخصية نوري روفائيل كما رواها جدها خليل جموعة الذي هو ابن خاله.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,231,149,034
- لمناسبة يوم الشهيدالشيوعي -وفاءاً للشهيد البطل أثير كوركيس د ...
- الفرحة الغامرة بإفتتاح متحف التراث الكلداني العراقي في ديتر ...
- وفاءاً لذكرى الشهيد زهير جرجيس مقدسي
- بارقة أمل في تطلعات الشغيلة الامريكية عشية ألأول من آيار
- سلاماً للقائدة الانصارية فكتوريا يلدا (شيرين ام عصام)
- وفاءاً للشهيد عادل كامل الربيعي
- وفاءاً للشهيد النصير خليل توما متى (سليم مانكيشي)
- وفاءاً للشهيد رياض أحمد صالح
- بعد نصف مليون قراءة، شكراً للحوار المتمدن وشكراً للقراء الكر ...
- وفاءاً للشهيد عابد يوسف مرادو
- سلاماً للقائد الانصاري توما القس (أبو نضال)
- وفاءاً للشهيد صبري الياس حنا دكَالي ( جندو)
- مع الرباع العراقي زهير إيليا منصور، الحائز على لقب أقوى رجل ...
- عن فلم - بيشمركَة مرة اخرى- مع النصير وردا بيلاتي (ملازم أبو ...
- سلاماً للقائد الأنصاري نجيب حنا عتو ( حمه سعيد أبو جنان)
- وفاءاً للشهيد النصير فرانسو ميّا (أبو حسن)
- الطبيبة العراقية مونا حنا عتيشا، تنقذ حياة آلاف الأطفال في ...
- وفاءاً للشهيد حكمت كيكا صادق تومي
- القائد الأنصاري دنخا شمعون البازي (أبو باز)، بعد التحية
- رعاية التلاميذ النازحين في برنامج TEACH


المزيد.....




- لا اصلاح لصندوق الضمان الاجتماعي مع تجريم العمل النقابي
- العدد 398 من جريدة النهج الديمقراطي كاملاً
- ميديا بارت: -صلات خطيرة- بين حزب البديل من أجل ألمانيا وجماع ...
- طهران تستدعي السفير التركي وتسلمه مذكرة احتجاج بشأن اتهامات ...
- ميانمار.. مقتل ما لا يقل عن 7 متظاهرين وإصابة آخرين برصاص ال ...
- الشرطة البورمية تطلق الرصاص الحي على المتظاهرين موقعة عدة قت ...
- آلاف المتظاهرين يطالبون باستقالة الحكومة الأرجنتينية بعد فضي ...
- الرميد والاستقالة .. من 20 فبراير إلى الأزمة الصحية
- مجلة أمريكية: روسيا لن تكرر السيناريو -المهين- في عهد غوربات ...
- مجلة أمريكية: روسيا لن تكرر-إذلال- غورباتشوف


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - كمال يلدو - عشية الذكرى الثمانين لنهاية الجمهورية الاسبانية/شهادات بحق نوري روفائيل المتطوع العراقي في الدفاع عن الثورة الاسبانية