أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أبو الحسن سلام - المحطة الأخيرة














المزيد.....

المحطة الأخيرة


أبو الحسن سلام

الحوار المتمدن-العدد: 5818 - 2018 / 3 / 17 - 00:34
المحور: الادب والفن
    


المحطة الأخيرة

د. أبو الحسن سلام

علي طريق الفناء نسير
دون وقوف بمحطات
وخلف نوافذ قطر الرحلة
يتًراءي شبح الأشياء
من مخزون العقل الباطن
تتشخص صور الاحباب
تتجسم أصوات الماضي
ناشزها ونبيل المقصد
تترسم أشكال الاتي
المقروء بلا تلقين
ما كتاً نسمعه صلاة
ترديد مفسر تفسير
كلمات تلد الكلمات
سطرها أحفاد الكاهن
كلمات تلد الكلمات
تجبرنا أقوال الماضي
تجبرنا لنقول امين
عشنا العمر نقول امين
تمتمنا من خلف اللحية
إن تمتم فنقول آمين
عشنا العمر نقول أمين
مات آمون ومات آتون
غيرنا الاسم لأسم لآمين
تأتي أجيال وتموت
وأمين هذا ما مات
ماتت أحفاد التلقين
لكن ما مات التلقبن
ماتت أحفاد الكهان
سكنتنا كتب التفسير
والأجيال عليها تسير
كم كانوا وكنا بلهاء !!
أبعد مكابدة الأعمار
قراءة علم خوض حياة
نسلم أنفسناء لغثاء
يمر قطار العمر وئيدا
من وعثاء إلي وعثاء
يحملنا الماضي للحاضر
كي يلقينا في صحراء
يصير الواحد محض هباء
ما أغنت عنه معارفه
وكأن لا يعرف غير آمين
ما أضيع شعبا لا يحفظ ..
من علم الكون سوى كلمة
عند الحاجة غير آمين




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,473,074
- هذه إجابتي
- المخرج المسرحي والقراءة المتعددة للنص ج 1من الكتاب
- منحوتات درامية - جماليات الساكن والمتحرك في معرض زوسر مرزوق
- بنادي على كل واحد في مصر - وخطاب مفتوح لإعلام مفضوح
- اتجاهات الإخراج المسرحي في عصر الحداثة
- فكرة الرقابة
- التكوين المعرفي في المسرح بين النظرية ومناهج الإخراج
- شعرية المسرح بين النظرية والإبداع
- المسرح بين التفكير والتكفير
- نجيب محفوظ وغيبوبة الوطن
- أسئلة مسرحية تبحث عن أجوبة
- المسرح وقضايا المجتمع
- سينوغرافيا في عروض المسرح المصري - مناقشة رسالة علمية -
- جماليات الساكن والمتحرك في معرض منحوتات درامية
- مشروع إخراج نص مسرحي - مس جوليا-
- في منهجية مناقشة الرسائل العلمية في البحوث السينمائية
- معمار الدور المسرحي
- خطاب التسلط بين السياسة والمسرح
- دعونا نحتسب !!
- حيرة الممثل وتعدد مناهج أداء المونودراما التعاقبية


المزيد.....




- فيروس كورونا يزيد من معاناة قطاع الثقافة في مصر
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات
- البوليساريو تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية
- افتتاح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب
- تعليق -غير متوقع- من نجل عادل إمام مخرج مسرحية -بودي جارد- ب ...
- صدر حديثاً رواية -رامي السهام-للكاتب العالمي باولو كويلو
- -البحار مندي وقصص من البحر- تأليف صالح مرسي
- علي معلا... فنان سوري ينحت التاريخ بلحن المستقبل.. صور
- -ساوند كلاود- تطلق خدمة جديدة للدفع للفنانين من خلال المستخد ...
- كورونا يملي على الفن... مسرحية باليه بأبعاد فلسفية


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أبو الحسن سلام - المحطة الأخيرة