أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبير خالد يحيي - إشهار كتاب ( السياب يموت غدًا)














المزيد.....

إشهار كتاب ( السياب يموت غدًا)


عبير خالد يحيي

الحوار المتمدن-العدد: 5799 - 2018 / 2 / 26 - 17:03
المحور: الادب والفن
    


صدر عم مؤسسة الكرمة للتنمية الثقافية والثقافية بالقاهرة، كتاب ( السياب يموت غدًا) دراسة ذرائعية لقصائد الشاعر العراقي ( عبد الجبار الفياض ) قدّمتها الناقدة الذرائعية السورية د. عبير خالد يحيي.

مع مقدمة عن الذرائعية للمنظِّر العراقي ( عبد الرزاق عوده الغالبي )

وكلمة مؤسسة الكرمة الثقافية قدّمها الشاعر المصري الدكتور محمود حسن رئيس مجلس أمناء مؤسسة الكرمة :
السياب يموت غدًا:

كلمة مؤسسة الكَرْمَة:
لعل أفلاطون , لو تمهل قليلا , وعرَّج على السياب يموت غدا , ربما لم يكن ليطرد الشعراء من جمهوريته , وربما كان عرف أن الشعراء الفلاسة , هم تماما عكس ما أورده كرستيان دوميه فى كتابه ( جنوح الفلاسفة الشعرى ) حينما أوضح سبب عداء أفلاطون للشعراء , وطردهم من جمهوريته فقال :
" لأنهم ( أي الشعراء ) ينحرفون بالفكر عن درب الحقيقة ، من خلال إخضاعه لإغراء الصور المضللة , ووسم الشعر بالعاطفة ، وذهب إلى اعتبار الفلسفة تقوم على«حب الحكمة»، فجعل الشعر بذلك نقيضا للفلسفة وعدوها اللدود بعد أن شن حملة هوجاء على الشعر "
ثم يقول :
" وهذا يعتبر أول تناقض ينشأ بين الشعر والفلسفة "
" وبذلت محاولات كثيرة لإعادة العلاقة بين الفلسفة والشعر من جديد " ( 1 )
ولو عدنا مرة أخرى إلى جمهورية أفلاطون وبعض تعريفاته للشعر ومنها :
" الشعر هنا هو أداة لتخدير الناس وتشويش وعيهم "
ثم تعمقنا فى " السياب يموت غدا " للشاعر العراقى المبحر فى الفلسفة , عبد الجبار الفياض , لعرفنا أن عبد الجبار الفياض لا يخدِّر الناس , ولا يشوِّش وَعْيَهم , بل إن النص عند عبد الجبار الفياض , نص محرِّض , وكاشف , ومنبه , ربما يضع الحجر الكبير فى طريق المتلقى , حتى يتدرب المتلقى على رفع هذا الحجر من طريق نفسه ..... لينطلق .
بل يضع عبد الجبار الفياض , نفسه سجين أيدولوجية معينة , ربما كان سابقا معتنقها , رغم الاختناق الذى يشعر به , بل ويشعرنا نحن أيضاً , أننا نختنق معه يقول :
آلامُ بروموثيوس
أيوبِ النّبيّ
فارتر
مثلثٌ
صارَ معي مُربّعاً مُغلقَ الجّهات
حدَّ الاختناق
تابوتاً
أودعتْهُ أنا
وآخرَ القصائد . . .
لستُ محسنَ السعدون
همنغواي
رصاصتي
لم أزلْ أحشو بها ثُقباً في رئتي . . .

أيُّ هذا الألم الذى يجعل الشاعر الفيلسوف يحشو ثقب رئته بالرصاصة ؟

هذا لا شك هو نفسه الألم , الذى يحيل عبد الجبار الفياض , إلى مُتَنبِّيءٍ ومُتَنَبَّيءٍ له ,
. . . . .
أنبأني راءٍ
أنَّ إخوةً يأكلونَ على بساطي
ما حرّمهُ إسرائيلُ على نفسه . . .
يزورونَ بيتي
كُوّتي الصغيرة
ألبسوها مِعطفَ ماكبث
أفرغوا عُلبَ المكياجِ على عذراواتِ الطّين
ينبشون الذّكرياتِ بسكينٍ صدئِة !

نعم ستصدق رؤية الرائى , وسيأتى من يتمرد على الواقع , ويتجاوز التابوهات , ليؤمن بما قال الشاعر , وبما تنبأ به لهم .. وله , ويستخدمون بِساطه , ويأكون ما حرم إسرائيل على نفسه , بل وسيكون بيته وجهتَم فى لحظة تتكشف فيها الحقيقة ... حتى لو اضطروا إلى أن يُلبسوا كوَّته الصغيرة معطف ماكبث ( السطلة والخيانة ) أو ربما كان هو ذاته وليام شكسبير الذى يستوحى فكره وأبطاله , من القصر الملكى , بعد أن يلبسها , ملابس أخرى , ويعطيها رموزا غيريَّة .. فى ثوب لا مباشر , كي يضمن لها العرض على مسرح الحياة . ويفرغ إخوتُه عُلبَ المكياج على عذراوت الطين .. وينبشون , حتى لو كانت أدَاتُهم سكينا صدئة .

وبعد فإن بدر شاكر السياب فى عقيدة عبد الجبار الفياض لم يمت فى الرابع والعشرين من شهر أكتوبر سنة أربع وستين وتسعمائة وألف .. بل إن السياب سيموت غدا , وربما كان هذا الغد ممتدا وموغلا فى التاريخ الإنساني القادم .
.......
يسعدنا نحن مؤسسة الكرمة للتنمية الثقافية والاجتماعية فى عام النقد الأدبى يوليو 2017 م ــ يونيو 2018 م . .. أن نقدم للقاريء العربى هذا الكتاب المهم بنصوصه النثرية الكاشفة للشاعر العراقى / عبد الجبار الفياض , محاطا بعِقد من الفل , نسجته الكاتبة والناقدة السورية / عبير خالد يحيا .. فى تطبيق دقيق للنظرية الذرائعية , التى أصَّل لها عربيا الكاتب والناقد العراقى / رزّاق عودة الغالبى , ونعد القارىء الكريم بالدهشة والتأمل مرات ومرات .

( 1 ) جنوح الفلاسفة الشعرى للمؤلف كريستيان دوميه .. ترجمة ريتا خاطر صادر عن المنظمة العربية للترجمة .. الطبعة الأولى .. 2013 م


محمود حسن عبد التواب

رئيس مجلس الأمناء
عضو اتحاد كتاب مصر

القاهرة 15 سبتمير 2017 م
ترقيم دولي :2-87-6556-977-978



#عبير_خالد_يحيي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أهل العويل
- خلود
- قراءة ذرائقية في المجموعة القصصية ( سرير عنكبوت)
- إشهار رواية ( بانسيه) للكاتبة عبير العطار قدّم لها بمقدمة نق ...
- دراسة ذرائعية لقصيدة -كبوة الريح-للشاعر المغربي - أحمدالمجاط ...
- دراسة نقدية ذرائعية لديوان ( مرايا من ماء ) للشاعرة نبيلة حم ...
- قصيدة النثر والترجمة
- حركة التصحيح والتجديد والابتكار في الأدب العربي لجنة الذرائع ...
- الشعر المعاصر
- الشعر
- حديث شهريار
- الرسائل
- المسرحية
- الخطبة
- الرفض العربي الفكري لمعطيات الحداثة الغربية السلبية
- حنانيك
- المقالة
- هل فترة ما بعد الحداثة هي استمرار لفترة الحداثة؟
- حسن طلب والانعتاق من لذَّة اللغة - دراسة نقدية للشاعر والناق ...
- إيجابية الحداثة عند الشاعر المصري الرائد حسن طلب دراسة ذرائع ...


المزيد.....




- لحماية اللهجة المحلية ومفرداتها القديمة.. كتارا تنجز مجلدات ...
- سينما السجن لتأسيس الوعي الثقافي في المؤسسات الجنائية
- الليلة.. حفل ختام مهرجان الأردن للأفلام
- -مبنى معزول-.. معرض للفنون البصرية في غزة
- -روسكومنادزور- يقيد الوصول إلى خدمة الموسيقى -SoundCloud-
- لحظات ساحرة..شاهد ردة فعل حوت أبيض عند سماع عازف كمان في أمر ...
- اللواء حسين سلامي: العدو اعتمد الحرب الثقافية للسيطرة على ال ...
- اللواء حسين سلامي: العدو اعتمد الحرب الثقافية للسيطرة على ال ...
- فنانة إسرائيلية من أصول إيرانية تعلق على الاحتجاجات في إيران ...
- فنانة إسرائيلية من أصول إيرانية تعلق على الاحتجاجات في إيران ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبير خالد يحيي - إشهار كتاب ( السياب يموت غدًا)