أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيام محمود - كلمتي .. 13 ..














المزيد.....

كلمتي .. 13 ..


هيام محمود

الحوار المتمدن-العدد: 5799 - 2018 / 2 / 26 - 07:51
المحور: الادب والفن
    


وَضَعَتْ الظَّرفَ على المكتب وقالتْ : عِدينِي ألا تذْكُري لَهُمَا ما فيه ..

قلتُ : تَعلَمِينَ أنِّي لا أستطيع ذلك !

رَدَّتْ : لا يَهمُّ , اِفعَلِي كما تُريدينَ ..

ثُمَّ ..

بَدَأَتْ تتكلّم عن بليغ حَمدي .. "موسيقار كبير" "فنّان عظيم" "صَنَع مَجد أغلب قامات الطّرب العربي" ..

قاطعتُها : تشرّفنا ! لكنّي لا أسمع لهؤلاء كَمَا تعرفين و .. لماذا تَذْكُرِينَ لي سيرة "فنّانكِ الكبير" هذا ؟

نَظرتْ لي نظرةً "وَجَدْتُها" .. غريبةً وقَالَتْ : لأنِّي أ ... أأ ... أحِبْ ... أُحِبْ ... عزيزة جلال ..

ضَحِكتُ وأَجبتُها ساخرةً : وأنا أيضا أحبُّ عزيزة جلال !! لكن .. من تكون السيدة عزيزة هذه ؟!!

رَدَّتْ مُستغرِبةً : أكيد سَمِعْتِها لكنكِ لا تَعْرفينَ اِسْمَهَا ..

فَقلتُ : بما أنكِ قُلتِ "أكيد" فأكيد أنه "أكيد" كما قُلتِ ! لكني لم أفهم بعدُ ما مُناسبَة كلامكِ عن هؤلاء ؟!

قَاطَعَنَا دخول السكرتيرة .. تَطلبني للـ .. عمل .. في القاعة المُجاوِرة لمَكْتبي .. فخَرجْتُ معها وخَرَجَتْ معنا أميرة التي هَمَسَتْ في أُذني : أنتظركِ الليلة .. وَحْدَكِ !!

كانتْ غريبةَ الأطوار , كنتُ أعلم أنَّها تُخفي شيئًا ولم أَشْعُر بذلك يومها فقط بل كلّ الأيام التي مَضَتْ .. كانتْ تَرفُضُ أن نَلتَقِي أربعتنا وصارتْ عدائية تُجَاههما , عداء "تَخلقه" مِنْ لا شيء .. في بعض الأحيان كنتُ أَشعرُ وكأنّها تُجْبِرُنِي على الاختيار بينها وبينهما , كنتُ أسمحُ لها بالكلام بِـ "سوءٍ" عنهما وخصوصا عن تامارا علِّي أفهم السّببَ لكنِّي لم أُوَفَّقْ فَـ .. سَألتُها مرّة : ما الذي تَغيَّر ؟ ولماذا صِرْتِ هكذا ؟ أنا لا أكادُ أعرِفُكِ ! لكنّها لم تُجِبْ بشيء يُفيد ويُفسِّر لي سُلوكها الغريب ..

الجوابُ كان في الظّرف .. CD "أبيض" لا شيء مكتوب عليه ..

..

https://www.youtube.com/watch?v=EvR9otqG94M



#هيام_محمود (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كلمتي .. 11 .. 1 ..
- (( الكاتب-ة لا يتكلّم إلا على هذا الموضوع )) ..
- (( الكاتب-ة لا يسمح بالتعليق على هذا الموضوع )) ..
- لا إله إلا أنتَِ .. ( الفرد ) و ( الوطن ) .. 2 ..
- علاء .. 15 .. لو كنتُ إلهًةً , لو كنتُ إلهًا ..
- لا إله إلا أنتَِ .. ( الفرد ) و ( الوطن ) .. 1 ..
- لا إله إلا أنتَِ .. ولا إلهة غيري ..
- لا إله لا أنتَِ ..
- علاء .. 14 .. على العهد أبدًا !
- إعلام بأُلُوهِيَّة .. 2 ..
- إعلام بأُلُوهِيَّة ..
- شذرات من ( علمانية ) الوهم .. 5 ..
- شذرات من ( علمانية ) الوهم .. 4 ..
- شذرات من ( علمانية ) الوهم .. 3 ..
- نريد فلسفة ( حياة ) لا فلسفة ( موت ) ! .. 5 .. (( التنوير ال ...
- أنا لا أحتفل بال ( Valentines Day ) ..
- شذرات من ( علمانية ) الوهم .. 2 ..
- شذرات من ( علمانية ) الوهم ..
- رابعة ..
- نريد فلسفة ( حياة ) لا فلسفة ( موت ) ! .. 5 .. (( التنوير ال ...


المزيد.....




- صدور ترجمة رواية «غبار» للكاتبة الألمانية سفنيا لايبر
- منشورات القاسميّ تصدر الرواية التاريخية -الجريئة-
- مترجم ومفسر معاني القرآن بالفرنسية.. وفاة العلامة المغربي مح ...
- بمشاركة أكثر من 250 دار نشر.. معرض الكتاب العربي في إسطنبول ...
- محمود دوير يكتب :”كابجراس” و”جبل النار” و”أجنحة الليل يحصدون ...
- فيلم -انتقم-.. الطريق الصعب إلى الحياة الجامعية
- -بلطجي دمياط- يثير الرعب في مصر.. لماذا حمّل المغردون الأعما ...
- رواية -أسبوع في الأندلس-.. متعة التاريخ وشغف الحكاية
- انتشر على شبكة الانترنت بشكل واسع.. شاهد كيف روّجت هذه الشرك ...
- مجموعة سجين الفيروس


المزيد.....

- رواية للفتيان البحث عن تيكي تيكيس الناس الصغار / طلال حسن عبد الرحمن
- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هيام محمود - كلمتي .. 13 ..