أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حامد خيري الحيدر - الرُصافي في حادثةٍ طريفة














المزيد.....

الرُصافي في حادثةٍ طريفة


حامد خيري الحيدر

الحوار المتمدن-العدد: 5798 - 2018 / 2 / 25 - 23:36
المحور: الادب والفن
    


أن كل ما قيل ويقال عن شاعرنا الكبير معروف الرصافي هو قليل جداً بحقه، من سيرته النزيهة الناصعة وعفة يده وحتى مواقفه السياسية المبدئية، التي كانت بمثابة عِبر غاية في التأثير، الأحرى بمثقفي الزمن الحديث الاتعاظ بها وفهم مغزاها... كان بأمكان هذا الشاعر الخالد (لو أراد) أن يعيش مُنعماً وسط باحات القصور، لكنه بدلاً من ذلك سكن بين دور (صاحبات الرايات) مفضلاً أياهن عن مخالطة السياسيين وعُهرهم الذي يزكم الأنوف... لينتهي به المطاف في آخر أيام حياته وهو تحت وهن المرض وعجز الشيخوخة بائعاً للسكًائر عند قارعات الطرق في مدينة الفلوجة، رافضاً أذلال نفسه وبيعها لأذناب الاستعمار.... ليرثيه شاعر العرب الأكبر محمد مهدي الجواهري بقصيدة عصماء رائعة قالها عند قبره، جاء في مطلعها...

لغز الحياة ولوعة الألباب .... أن يستحيل الفكر محض تراب

وفي حياة شاعرنا الرصافي العديد من المواقف والحوادث الطريفة، هذه واحدة منها كان قد رواها لي قبل سنين طويلة أحد الشيوخ الاجلاء من أهالي منطقة باب الشيخ من الذين عاصروا خلال ردحاً من حياتهم شاعرنا الكبير....
في أحد الأيام كان الشاعر معروف الرصافي جالساً في أحدى مقاهي بغداد بصحبة جمع من الأصدقاء، عندما دخل المقهى رجل تبدو على هيئته مظاهر التعجرف والغطرسة (أرنبة أنفه تلامس السماء)... بدا ذلك جلياً عندما أدى التحية على الجالسين بتكبر واضح، ثم أخذ مجلسه بالقرب من الرصافي، الذي بادره القول كما هو مُعتاد (الله بو الخير) فلم يرد الرجل عليه بمثلها... فما كان من صاحب المقهى أن أستهجن ذلك ليسأله مشيراً الى الرصافي (مَترد على الأستاذ)... فأجابه الرجل الذي كان يعاني من لثغةٍ في لسانه (يلفظ الراء غيناً)... (ماغيد أغد، وبغبك منو يابة هذا الأستاذ)... فبيّن له صاحب المقهى شخص الرصافي (متعرف الشاعر معروف الرصافي)، ليرد الرجل (هااااااااااا الغصافي، كًلي مو هو هذا اليكتب شعوغة (يقصد أشعار))..... فلم يتمالك شاعرنا الكبير أعصابه وهو الذي عُرف بحّدة لسانه البغدادية، فعّقب على ما قاله، هازئاً منه وبنفس لثغتهِ (أي بغبي آني الغصافي، وآني اللي أكتب شعوغة)، ثم أكمل مُشيراً الى الرجل (أكتب شعوغة حتى يقغاها مثل هيج بعوغة (يقصد بعورة))... فما كان من الرجل ألا أن نهض واقفاً بعصبية وغادر المقهى مُسرعاً ليتجنب سماع المزيد وسط ضحكات وسخرية رواد المقهى.

رحم الله شاعرنا العظيم معروف الرصافي ، وكفا الله الجميع شر (البعوغة)



#حامد_خيري_الحيدر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قسوة الموت وخلود النضال ... تحية مجد لذكرى المناضل الراحل جب ...
- العراقيون وقيلولة الظهيرة
- سأنتصر
- أنهار الخمر ...... حكاية من خيال بلاد ما بين النهرين القديمة
- جوانب من المدينة العراقية القديمة
- أغلى من الذهب ...... حكاية من خيال بلاد ما بين النهرين القدي ...
- ذكرى مأساة العراق
- بسمات عند شجرة الكستناء ...... حكاية من خيال بلاد ما بين الن ...
- بعيداً عن نينوى ...... حكاية من خيال بلاد ما بين النهرين الق ...
- نبوءة الماضي ...... حكاية من خيال بلاد ما بين النهرين القديم ...
- أمنية لعامٍ جديد
- عام سعيد غربتي
- المهن والحرف في العراق القديم
- الخمور والحانات في العراق القديم
- عند أسوار بابل ...... قصة من خيال بلاد ما بين النهرين القديم ...
- حيرة كًلكًامش
- بين المعبد والماخور ...... قصة من خيال بلاد ما بين النهرين ا ...
- المرأة في العراق القديم
- ممارسات مجرمي شباط الأسود بحق الآثاريين العراقيين
- مجاديف ضائعة ...... قصة من خيال بلاد ما بين النهرين القديمة


المزيد.....




- -جيروزاليم بوسط-: المغرب مملكة النور
- أفلام وألعاب فيديو وليالي كاريوكي في أكبر فعالية للثقافة الد ...
- شاهد.. ملابس فنانة مصرية مشهورة في السعودية مقارنة بمصر تثير ...
- فنانة مصرية تعلن -اختفاء- عظم قفصها الصدري
- بعد فوزها بجائزة لجنة التحكيم ….مخرجة فيلم “صاحبتي” : الفيلم ...
- أغنية : أحلى عيون
- العثور على بطل فيلم -الكتاب الأخضر- مقتولا في أحد شوارع نيوي ...
- مجلس الحكومة يتداول في خمسة مشاريع قوانين تتعلق بإصلاح المنظ ...
- وزير خارجية غواتيمالا.. فتح قنصلية عامة بالداخلة من شأنه توط ...
- رحلة العائلة المقدسة: لماذا أدرجت اليونسكو احتفالات مصر بالر ...


المزيد.....

- المرأة والرواية: نتوءات الوعي النسائي بين الاستهلاك والانتاج / عبد النور إدريس
- - السيد حافظ في عيون نقاد وأدباء فلسطين- دراسات عن السيد ح ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- البناء الفني للحكاية الشعبية على بابا والأربعين حرامي (بين ... / يوسف عبد الرحمن إسماعيل السيد
- شخصية مصر العظيمة ومصر العبيطة / السيد حافظ
- رواية سيامند وخجي مترجمة للغة الكردية / عبد الباقي يوسف
- كتاب (كحل الفراشة) - ايقاعات نثريَّة - الصادر في عام 2019 عن ... / نمر سعدي
- رواية تأشيرة السعادة : الجزء الثاني / صبيحة شبر
- مسرحية حكاية الفلاح عبدالمطيع ممنوع أن تضحك ممنوع أن تبكي / السيد حافظ
- مسرحية حلاوة زمان أو عاشق القاهرة الـحـاكم بأمـــــر اللـه / السيد حافظ
- المسرحية الكوميدية خطفونى ولاد الإيه ؟ / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حامد خيري الحيدر - الرُصافي في حادثةٍ طريفة