أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حامد خيري الحيدر - سأنتصر














المزيد.....

سأنتصر


حامد خيري الحيدر

الحوار المتمدن-العدد: 5646 - 2017 / 9 / 21 - 23:14
المحور: الادب والفن
    


بإرادة الورود المُزهرة بين الصخور، وابتسامة الواثقين بقدوم فجر وليد، ويوم جديد، أعلنت ثورتي... عليك أيها الداء اللعين، أعلنت ثورتي... أعلنت تمردي على شياطين كذبتك، وجبروت قسوتك، وأغلال سطوتك... صارخاً بوجه سلطان قبحك، سأنتصر... نعم سأنتصر... أقولها بمليء فمي، معلناً رفضي الصلاة في محراب لعنتك، ورفعي رايتي البيضاء في بلاط خرافتك، لأكون خانعاً ذليلاً لنزوات رغبتك... نعم سأنتصر، ولن أهديك يوماً صفا أيامي، وذكريات أيامي، ومداد أقلامي... نعم سأنتصر... فما زالت لي حياة خضراء تنتظر، وجمرات آمال في الأفق تستعر، وأمانٍ وردية ترقب ربيعها عند الدرب، ونسائم عذبة مطرزة بزخارف الحب، وأوراق بيضاء تنتظر يراعي، وجميل أبداعي... نعم سأنتصر، وسأظل اكتب واكتب... رغم بطشك سأكتب، رغم بأسك سأكتب... سأكتب عن طيبة أجدادي، وحكايات دافئات عن تاريخ بلادي، وقصائد أمل للحالمين، وأناشيد بهجة للعاشقين، وأهازيج فرح تزيح الهّم عن صدور البائسين... نعم سأنتصر... بصبر رفيقة دربي سأنتصر... بأمنيات أصحابي سأنتصر... بدعاء أحبابي سأنتصر... بصمود أهدابي سأنتصر... سأنتصر، وأمحو من ذاكرتي أسطورة أوهامك... سأنتصر... حتماً سأنتصر، وأشمخ عالياً بهامتي مزهواً بفخر انتصاري.

مستشفى مدينة لوند_ السويد
14/ أيلول _ سبتمبر/2017



#حامد_خيري_الحيدر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع الكاتبة التونسية د. امال قرامي حول ما تعانيه النساء من جراء الحرب والابادة اليومية في غزة، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أنهار الخمر ...... حكاية من خيال بلاد ما بين النهرين القديمة
- جوانب من المدينة العراقية القديمة
- أغلى من الذهب ...... حكاية من خيال بلاد ما بين النهرين القدي ...
- ذكرى مأساة العراق
- بسمات عند شجرة الكستناء ...... حكاية من خيال بلاد ما بين الن ...
- بعيداً عن نينوى ...... حكاية من خيال بلاد ما بين النهرين الق ...
- نبوءة الماضي ...... حكاية من خيال بلاد ما بين النهرين القديم ...
- أمنية لعامٍ جديد
- عام سعيد غربتي
- المهن والحرف في العراق القديم
- الخمور والحانات في العراق القديم
- عند أسوار بابل ...... قصة من خيال بلاد ما بين النهرين القديم ...
- حيرة كًلكًامش
- بين المعبد والماخور ...... قصة من خيال بلاد ما بين النهرين ا ...
- المرأة في العراق القديم
- ممارسات مجرمي شباط الأسود بحق الآثاريين العراقيين
- مجاديف ضائعة ...... قصة من خيال بلاد ما بين النهرين القديمة
- متاعب مهنة
- السِوار ...... قصة من خيال بلاد ما بين النهرين القديمة
- الأسرة في المجتمع العراقي القديم


المزيد.....




- رئيس الحكومة اليمنية يزور مسرح البولشوي في موسكو
- 200 من كبار صناع السينما بالعالم يشاركون في ورشة -قمرة 2024- ...
- أداة تنتج أفلاما كاملة بالذكاء الاصطناعي
- -مأساة- في مدينة غزة.. واشنطن تصف حادث المساعدات بـ-الخطير- ...
- خلي أطفالك مزقططين.. استكشف معنا تردد الجديد قناة بيبي كيدز ...
- رحيل الممثل الكوميدي ريتشارد لويس نجم -اكبح حماسك- عن 76 عام ...
- هل تم اختطاف حلمي بكر؟ الفنان يُفاجئ الجميع بتصريح صادم
- حديقة -غوركي- في موسكو تحتضن -التنانين في الثقافة الشرقية-
- الهند.. افتتاح معرض مكرس لإحياء الذكرى الـ210 لميلاد الشاعر ...
- فتح باب المشاركة في -جائزة الشارقة للدراسات اللغوية والمعجمي ...


المزيد.....

- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين
- سعيد وزبيدة . رواية / محمود شاهين
- عد إلينا، لترى ما نحن عليه، يا عريس الشهداء... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حامد خيري الحيدر - سأنتصر