أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الحيدر - من الشعر الغنائي الفارسي - رفيقتي الأمينة














المزيد.....

من الشعر الغنائي الفارسي - رفيقتي الأمينة


ماجد الحيدر

الحوار المتمدن-العدد: 5791 - 2018 / 2 / 18 - 14:28
المحور: الادب والفن
    


من الشعر الغنائي الفارسي
رفيقتي الأمينة
شعر : إيرج جنتي عطائي
غناء: داريوش إقبالي
ترجمة: ماجد الحيدر


في ذكرى كل الأمهات


أيا من بأيام شقوتي
جئت لانتشالي
يا سراج الحنان
في ليالي وحشتي واغترابي
يا حقيقةً مجسدة
في لحظات شكّي وحيرتي
ومن بدّدتِ حالكَ ليلي
وأنرتِ لي شموسي

إن رحلتِ وإن ظللتِ
سندي أنتِ وملجئي
ولي، أنا الغريب بدنياي،
رفيقتي وكل ما لي.

سافري يا رفيقتي
وارحلي طاب مقصدك
لا تبالي لفرقتي
قد غدا الحزن عادتي

ويا مَنجى عواطفي
منك يستمد الروحَ شعري.
وجذور بقائيَ اليبيسة
منكِ تستمدُ نسغ الحياة.

مدين لك للأبد
وحياتي منك لكنها
عاجزة أمام لحظةٍ
رسمتِ لي الطريق.
حين كان الليل يؤذن بالرحيل
في دروب الوحشة والضياع
يوم كانت كل الظلال تقودني للظلام
يوم كانت كل ثانية من الليل
رعشةً لخوفي.
ويوم كانت طعنات الحبيب
خيرَ ثيابي
بيدك الرحيمة أخذتِ يدي
وببلسم حنانك داويتي ذا الجسد،
حدّثتني عن النور
ومزقتِ أستار الليل

سافري يا رفيقتي
وارحلي طاب مقصدك
لا تبالي لفرقتي
قد غدا الحزن عادتي

يا فجرَ الأحبة
يا آخر الرفاق
فليكن سعداً رحيلُك
أينما كان مقصدك
حيثما كان من الأرض
أو وراء تخوم الشقائق
وخلف لحظات الزمان.
واعلمي أن قلبك
كان درعي ومجنّي
وحِماي من الرزايا
ووحدها يدك الرحيمة
رفيقة يدي التي لا تُرائي

سافري يا رفيقتي
وارحلي طاب مقصدك
لا تبالي لفرقتي
قد غدا الحزن عادتي

• إيرج جنتي عطائي: شاعر وكاتب مسرحي إيراني شهير. ولد في مشهد عام 1946. كتب المئات من الأغاني لكبار الفنانين والفنانات. بعد وصول رجال الدين الى السلطة هاجر الى انكلترا حيث يقيم حالياً. من أعماله المسرحية: بروميثيوس في سجن إيفين، فراشة على الكف، رستم آخر اسفنديار آخر.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- زوجان واثنتا عشرة قصيدة
- مشهد - شعر
- لماذا أخاف الجنة - شعر
- أغنيةٌ لصحابتي
- من نماذج المعارضة الشعرية في الأدب الانكليزي
- هو الذي رأى - شعر ماجد الحيدر
- في الحان - قصة قصيرة جدا
- أناشيد كارمنا بورانا - المجموعة الكاملة
- البوم الإله - قصة قصيرة للكاتب لأمريكي جيمز ثيربر
- الفَراش والنجمة - قصة قصيرة للكاتب الأمريكي جيمس ثيربر
- نوروز - شعر قوبادي جليزاده - ترجمة ماجد الحيدر
- حديث العبد مع أنليل
- أعمال كاملة - قصة قصيرة جدا
- أوامر الحرب - شعر قوبادي جليزاده - ترجمة ماجد الحيدر
- أشك يا رب - شعر قوبادي جليزاده ترجمة ماجد الحيدر
- المسخ الذي يأبى النزول - شعر
- تنبؤات للعام الجديد - شعر
- قصائد أحبها الأطفال - شعر عالمي
- لو كان لي أن أصير ممثلا - شعر
- همس في معبد بعل


المزيد.....




- وزيرة الثقافة الجزائرية: فلسطين قضية كرامة إنسانية
- تبون: صدمته مخابرات المغرب فدعا لمقاطعة شركات مغربية
- مجانين الموضة
- فنانة سعودية تعلق على مشهد مع زوجها في مسلسل-ممنوع التجول-.. ...
- تمثال بيرسيفوني المسروق يعود إلى ليبيا
- أخنوش لرئيس الحزب الشعبي الإسباني: شعرنا بخيبة أمل
- دولي شاهين: -خالد يوسف شخصية مهمة جدا في حياتي-
- لماذا ظهر إسماعيل ياسين في -موسى- بدلا من أم كلثوم؟... فيديو ...
- وزارة الثقافة تعلن عن عروض إبداعية حية وإلكترونية فى عيد الف ...
- الفنانة المصرية حلا شيحة تفاجئ متابعيها بعد زواجها من معز مس ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد الحيدر - من الشعر الغنائي الفارسي - رفيقتي الأمينة