أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - جميلة أنت يا صبية...














المزيد.....

جميلة أنت يا صبية...


محمد الحنفي

الحوار المتمدن-العدد: 5781 - 2018 / 2 / 8 - 01:57
المحور: الادب والفن
    


في المهد كنت...
فكان الأمر لك...
وكان العابرون...
يبتسمون...
حين يرون المهد...
يرون جمالك...
لا يتردد في أن يبتسم...
يرون الحياة...
تزداد عشقا...
للحياة...
يرون الأمل...
يشع...
من جمال الجمال...
فصرت ما صرت...
وصارت فلسطين...
تحتاج إلى حضورك...
إلى رفع الرايات...
إلى وسامك...
في كل القرى...
في كل المدن...
فهل أنت...
يا من أنت...
يا فلسطينية العينين...
والخدين...
والشفتين...
إن فلسطين...
على حق...
عندما تصير...
سجون صهاينة التيه...
ممتلئه...
بالوجوه الجميلة...
بالمناضلات من المهد...
إلى اللحد...
لتصرن بالعز...
وفيات...
إلى فلسطين...
إلى الأرض الحبلى...
بمن لا تعرف...
إلا أرض فلسطين...
يا من تقدس قربها...
يامن تدنس بعدها...
فأنت الأرض...
وعهد من أجلك اعتقلت...
وداليا من أجلك اعتقلت...
والمناضلون...
القابعون...
في كل السجون...
على مدى الأرض...
المغتصبة...
في فلسطين...
من أجل الأرض اعتقلوا...
من أجل أن تصير الساحات...
في فلسطين...
لشعب فلسطين...
لا لصهاينة التيه...
فكيف لا أتأمل...
في هذا الجمال...
وكيف لا أتذكر...
أن عهد النضال...
صار للجمال...
في عز الطفولة...
فعهد حين اعتقلت...
كانت...
ولا زالت طفلة...
وداليا حين اعتقلت...
كانت...
ولا زالت طفلة...
وصهاينة التيه...
صاروا لا يستعملون السلاح...
إلا ضد الأطفال...
إلا ضد الطفلات...
في عمر الزهور...
وأنت يا صبية...
ماذا تنتظرين...
ماذا بعد ابتسامتك الجميلة...
ماذا بعد الإنسان فيك...
إلا الإقدام...
إلا إرهاب صهاينة التيه...
على أرض فلسطين...
حتى تتوشح...
كل الملاذات...
في كل القرى...
في كل المدن...
بجمالك...
يا طفلتي...
يامن تتوشح...
برمز الانتماء...
إلى فلسطين...
إلى أرض التضحية...
الصارت كما كانت...
أرضا للتضحية...
من كل الأجيال...
رجالا / نساء...
شابات / شبابا...
طفلات / أطفالا...
من أجل تأكيد الحضور...
في كل الميادين...
من أجل الإعلان...
عن الاستعداد...
للتضحية...
يا فلسطين أنت...
لماذا يعشقك الأهل...
لماذا يعشقك الشعب...
لماذا تعشقك...
كل الجميلات...
لماذا تعشقك الطفلات الجميلات...
فلماذا هذا الشعب فيك...
يعد كل الشعب...
حتى لا تتوقف...
كل أشكال التضحية...
من بين الرجال...
من بين النساء...
من بين الشباب...
من بين الشابات...
من بين الأطفال...
من بين الطفلات...
إلى أن تتحرر كل فلسطين...
حتى تعود فلسطين...
إلى حضن العروبة...
إلى حضن الإنسان...
في كل العالم...
إلى حضن طفلة...
بكل هذا الجمال...

ابن جرير في 06 / 02 / 2018

محمد الحنفي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,235,921,406
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- هو الأمر كله في هذا الزمان...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- وأحمد العربي المغربي الأممي...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- تحرير المرأة التنوير أية علاقة؟.....الجزء الأول
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- خالدة في الذاكرة...
- عهد فلسطين...
- وردة أنت تحملين الورود...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- هل يمكن الحديث عن نقابات يسارية، وأخرى يمينية، وأخرى لا يمين ...
- ما عشت يوما لا أذكر الشهيد عمر...
- هو ذاك عمر كان خلاصة...
- العام والخاص بين المهدي وعمر...
- عندما تحل ذكراك...


المزيد.....




- بيان حزب التحالف الشعبي بالدقهلية ضد هدم قصر ثقافة المنصورة ...
- منبوذون.. رواية الحنين البدوي الموريتاني ومفارقة الحضر والتر ...
- مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع القانون التنظيمي المتع ...
- رغم غضب معجبيه.. القناة الرابعة البريطانية تبعد الجندي النجم ...
- زنيبر يفضح المزاعم الكاذبة للجزائر بجنيف
- فيروس كورونا يزيد من معاناة قطاع الثقافة في مصر
- مجلس النواب يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابات
- البوليساريو تصاب بخيبة أمل أمام محكمة العدل الأوروبية
- افتتاح الدورة الاستثنائية لمجلس النواب
- تعليق -غير متوقع- من نجل عادل إمام مخرج مسرحية -بودي جارد- ب ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد الحنفي - جميلة أنت يا صبية...