أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نبيل تومي - 8 – شباط 1963 بدء أنتكاس العراق














المزيد.....

8 – شباط 1963 بدء أنتكاس العراق


نبيل تومي
(Nabil Tomi)


الحوار المتمدن-العدد: 5779 - 2018 / 2 / 6 - 13:04
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


في هذا التاريخ وبعد شهر بالتمام والكمال كنت سأنهي العشرة أعوام الأولى من عمري .
قبل هذا اليوم والتاريخ المشؤوم كانت للحياة طعمـاً مختلف ، فيهـا كل شيئ جميل والحياة وردية حالمة بالنسبة لصبي مثلي قد بدء عملية تجميع مختلف المعلومات والمفاهيم والأفكار، كل شيئ كان ما زال واعدا جميل مشّرع ٍ أمامه يمتلك الرغبة في التعلّم والقوة في أقتحام الحياة بطعم السعادة . قبل الثامن من شباط الأسود كان القدرقد أنصفني ووضعني بين مجموعة من البشر واجبهم في الحياة كان العطاء والتضحية ونكران الذات والألتزامات الأخلاقية والأجتماعية والمبدئية ، التي كانت إولى مناهل تعليمي وتهيئتي ، وبقدر قدرتي الأستيعابية خزّنتُ الأجمل والأسعد والأكثر تجليـا من المبادئ أولاٍ كان أبي الراحل غدرا لاحقـا باياديهم ، والثاني خالي المعلم الحقيقي ، والثالث ألعائلة والجيران والناس الدائرين في فلكنـا من مختلف الأطراف لم نعرف سوى أننـا نحب بعضنـا الأخر .
كنت أشعرُ أن كل فرد منهم كان لي رافدا أو نبعـاً يتدفق بالعطايـا والمزايا والمواهب ليصب عندي جامعـا مكونـا لنهر حياتي وأنـا كنت كالمستودع أخزّن مـا أستطيع من تلك اللقى الثمينة ، كنت نهم جدا في قبولهـا والتعلق بهـا والتصرف كواحد من أؤلائك الرجال المليئين إرادة وقوة وعزيمة تستطيع بهـا نقل الجبال من مكان إلى مكان ، لم أكن أفهم من أي طينة جبلوا هؤلاء البشر المليئي بالمحبة الصادقة والعطاء اللامتناهي . اؤلائك الناس ... لن يتكرروا ومنهم تلقيت أولى دروسي في حب الوطن والناس ، ومذ ذاك الوقت حددت مصيري .
بعد الثامن من شباط الأسود
غيوم سوداء تلبدت بهـا السماء ، غربان سود في كل مكان ، قطعان من الذئاب تجوب الطرقات كلاب سائبة هنا وهناك كل شيئ تغير، ملئ الخوف والحذر قلوب الناس ، دخل الموت بيوت الناس ، تفرق الجميع بين شريد وملاحق وسجين ، والقتل أصبح أسهل من الحديث بين الناس ، هكذا تبدلت حياتي منذو ذالك الصباح ، وأشتدت النكائب والمصائب على الجميع وباتت الحياة لا تطاق وكان ذلك اليوم هو بداية أنتكاس العراق .
جاء الأعداء بمخزونهم من سمّ الرعاف ومعهم دخل خليطاً من الأوغاد والحاقدين وسفاحيّ مختلف البلدان والأمصار وسيطر البغاة والقوادين على البلاط ، فحولوا البلاد إلى متع السقاط ، وأختلط الحابل بالنابل وبانت عروس الثورات بعد أن سقط القناع ، بأنهـا كانت عاهرة جلست في جميع الأحضان .
لم يقم بعدهـا العراق فجرذا يسلمه لجرذ ، ليكمل زرع الحمى فيه و الأوبئة والأمراض ، وكل مـا خـّلفه الأوغاد ما كان سوى زيادة أوجاع وأحزان العراق ومن يومهـا كان التفرقُ والتشرذمُ والضياع ، ومن نكسة تسكنه الوحل إلى نكسة جديدة تسقط أبد الدهر ، ليضيع ما تبقى من وطن كان مستباح ، واليوم أصبح كل شيئ فيه مباح والحال فيه لا يطاق فلا مفرأو خلاص فأمـا الموت أو الضياع ومن أجل البقاء فعلى الجميع أتقان فنون الرقص على مختلف الحبال .
هكذا نشئ ذلك الصبي بعد أن هدته مصاعب الزمان وأحزان الأيام وصيرورة التاريخ الأسود للحكام من 1963 إلى 2018 ولا تغير في أجندة أعداء العراق الذي ما زال ينزف دمـا ولم يلعق تلك الجراح .
وأخيرا أقول
إن أمطار اليوم السوداء جائت من غيوم الثامن من شباط الأسود يوم بدء أنتكاسة العراق






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أجنحوا للسلم رأفة بالشعب العراقي المتعب
- متى تلبى طلبات الجماهير
- لقاء في ذكرى الثالثة لسقوط الموصل
- تحية لمؤتمر المدافعين عنا نحن الأقليات العرقية و الدينية
- السعودية ترأس لجنة حقوق المرأة في الأمم المتحدة ... هليلويا
- عيد المرأة العراقية بطعم أخر
- من قتل المتظاهرين
- مشاهد شوهت الذاكرة في 8 شباط 63 الأسود
- رأي في قانون الحشد الشعبي
- أية تهنئة أتمناها لكم
- الثائر ... من يكون ؟
- المرأة ... هي الحل
- إلى متى يبقى العراق لقمة سائغة لمن هب ودب
- شيئ من الحقيقة وكثير من الصدق
- حزبنا المظلوم وجماهيره المظلومة
- في العيد الثمانين للحزب الشيوعي العراقي
- مشروع الأنقلاب والأرهاب البعثي لا زال مستمراً
- رسالة تهنئة من القلب
- المركز الثقافي العراقي في السويد
- منظمات المجتمع المدني ..... إلى أين ؟


المزيد.....




- دبابات الجيش الإسرائيلي تستهدف عدة مواقع للفصائل الفلسطينية ...
- مصرع المهندس المعماري الألماني الشهير الذي شيد أجمل مباني شي ...
- مصر.. اندلاع حريق ضخم على سطح فندق شهير في طنطا (فيديو)
- غوتيريش يحث إسرائيل على ضبط النفس في القدس الشرقية
- -وول ستريت جورنال-: زوجة بيل غيتس بدأت إجراءات طلاقها منذ عا ...
- لأسباب ما زالت مجهولة.. فلسطيني يحاول دفن 3 من أطفاله جنوب ا ...
- السفارة السعودية في تونس: حجر إجباري لمدة 7 أيام للقادمين إل ...
- ثور هائج يهاجم مزارعا ووحدة إطفاء في ريف النمسا
- تركي آل الشيخ يتبرع لحملة علاج غير القادرين في مصر
- العراق.. إصابة صحفي بجروح خطيرة برصاص مجهولين في مدينة الديو ...


المزيد.....

- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - نبيل تومي - 8 – شباط 1963 بدء أنتكاس العراق