أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علي العجولي - الحلم














المزيد.....

الحلم


علي العجولي

الحوار المتمدن-العدد: 5776 - 2018 / 2 / 3 - 19:46
المحور: كتابات ساخرة
    


استيقظت المراه من نومها مرعوبه وهي تردد ..(خيراللهم اجعله خيرا .. اللهم صل على محمد وال محمد .. ماهدا الحلم )ثم التفتت الى زوجها ظنا منها انه استيقظ على صوتها ولكنها وجدته يغط في نوم عميق فيوم عمله شاق يهد الحيل لدلك يرمي راسه على الوساده فيغط عميقا في نومه كالميت ..
ارادت ان تساله عن الحلم الدي لازال يراودها ويقلق نومها مندو اكثر من اسبوع لكنها خشيت ان ينهرهها فالتعب يجعل الانسان نحسا ضيق الافق..
قالت في نفسها ساخبره غدا ان شاء الله لعله يعرف تفسيرا لهدا الحلم ..سكتت ودخلت في صمت سرعان ما دفعها للنوم..
لم يغب الحلم عن تفكيرها طوال النهار.. وعندما جاء زوجها من العمل وجلسا معا..
قالت ( ادم )وهو اسم زوجها .مندو عدة ليالي وانا اشاهد حلما لاينفك يراودني في النوم لا اعرف تفسيره ولا سبب تكراره.
قال ادم ..ما تفكرين فيه في النهار وتعملبنه ترينه في نومك ..
قالت الزوجه لكني لم افكر بهدا الحلم ولم اعمل شيئ او اتمناه .
قال ادم ربما شاهدتيه في التلفزيون .
قالت وهدا لم يحدث..غضب الزوج وقال ..
ماهو الحلم قوليه ودعينا نخلص ..
قالت الزوجه..لا اعرف ..فالحلم يخص امك..اعتدل ادام في مجلسه ..وسال..
امي..وما دخل امي في حلمك ..
قالت الزوجه لم اقل ان لامك دخل في هدا ..انما الحلم هو عن امك ( يرحمها الله.).اصبح ادم اكثر شوقا لمعرفة حلم زوجته لانه يخص امه وقال ..
تكلمي مادا في الحلم..
قالت مندو عدة ليالي وما ان اغمض عبني حتى اشاهد ان امك رحمها الله وهي في زفه تحيط بها المﻻئكه من كل جانب وهي ترتدي الملابس الزاهيه وامامها ملاك يحمل على راسه فردة نعل باليه وهو يتراقص بها مزهوا . وهنا ..قاات الزوجه استيقظ من النوم ..ولم اخبرك بالحلم استحياءا وخشيه ..سكت ادم واخد يفكر في هدا الحلم لكنه لم يجد له تفسير فقال.. غدا سادهب اى اختي لاسالها عن هدا الحلم..دهب الى عمله في اليوم الثاني واستادن من مسؤوله وخرج قاصدا بيت اخته في الريف وعند وصوله الى بيت اخته والترحيب ..سال اخته ساجده ( اني جايح بشغله )
قالت الاخت.(.تفضل خويه عيوني كدامك).
قال ادم ..ريمه(يقصد زوجته )..من عدة ليالي تحلم انها ترى امنا في المنام وهي في زفه تحيط بها الملائكه وهي ترتدي ملابس جديده وامامها ملاك يحمل على راسه فردة نعل قديمه ..صرخت الاخت (اشلون.. انعيل امي)..
قال ادم او تعرفين الحكايه..
قالت.الاخت نعم..في احد المرات جاءت امي لزيارتنا وعند عبورها احد السواقي سقطت احدى فردات نعلها من رجلها حاولت ان تستردها لكنها لم تستطيع فقالت (محولل وموهوب يمن كل من يلكه هدا النعيل وتاخده ).اندهش ادم من ما قامت به امه وكيفة تخليها عن نعلها .وامد يفكر صحيح ان الاعمال بالنيات فهده المراة وهبت ما تملك وجزيت على عظيم عملها ..وببدو ان قادتنا هم من هدا النوع






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دك ..ورقص
- الارض والهجرة
- خنفشاري


المزيد.....




- -مقدمة لدراسة بلاغة العرب- تأليف أحمد ضيف
- موقع محتويات.. مرجع المواطن الأول في السعودية
- تنوّع قياسي في جوائز الأوسكار هذه السنة.. والفضل لجائحة كورو ...
- تنوّع قياسي في جوائز الأوسكار هذه السنة.. والفضل لجائحة كورو ...
- أولمبياد طوكيو 2020 : لماذا استبدلت روسيا نشيدها الوطني ب ...
- افتتاح مهرجان موسكو السينمائي الدولي
- إبراهيم بوهلال: حكم بالسجن على الممثل الفرنسي لإهانته مغاربة ...
- اللجنة الأولمبية الدولية توافق على موسيقى تشايكوفسكي بديلا ل ...
- لشكر: هذا مقترحنا لمعالجة ملف أساتذة التعاقد
- مسلسل -بابا علي- يحقق مشاهدات عالية على قناة تامزيغت


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - علي العجولي - الحلم