أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - محمد رضوان - الجمهورية الملكية الكرتونية المصرية .














المزيد.....

الجمهورية الملكية الكرتونية المصرية .


محمد رضوان

الحوار المتمدن-العدد: 5748 - 2018 / 1 / 5 - 04:39
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


القوانين عبر التاريخ كان مصدرها الأول هو الحاجة لقواعد تضبط وتنظم التفاعل الإجتماعي بين افراد إقليم ما بناء علي زيادة النشاط الإقتصادي والسياسي والثقافي بشكل عام، فهي لم تظهر نتاج رفاهية الإختيار ما بين إقرارها من عدمه كما يُعتقد وفي الحقيقة ذلك التصور الوهمي هو تصور سائد لدي أساتذة القانون المصري حتي وإن ادعي البعض منهم إدراكه للمصدر التاريخي الأول لظهور القوانين، فهم في الحقيقة لا يدركوا معني ذلك .
ماذا يعني ذلك ؟ وكيف لا يدركوا ذلك ؟
هذا يعني في الحقيقة ان الدساتير لا توضع بناء علي رغبة إرادة سياسية ما، فإذا كانت القوانين هي انعكاس للتفاعل الإجتماعي بين المجتمع وشكل السلطة عبر لحظات التاريخ ومساراته فكيف تكون الدساتير هي إنعكاس لرغبة إرادة سياسية معينة ؟
أليس ذلك يتعارض مع وحدة وعمومية القاعدة القانونية وهي احد أهم المبادئ الفوق دستورية والذي علي أساسها تتشكل المؤسسات الدستورية ؟
في الواقع من السخافة ان نناقش ماهية شكل الدستور داخل كيان سياسي وجغرافي كجمهورية مصر العربية وهو كيان تاريخي غير قائم علي المبادئ الدستورية الحديثة من الأساس لذلك فأي محاولات لوضع اي دستور له سيكون بلا نفع لأنه يفتقر لمؤسسات دستورية وسلطات محددة الصلاحيات ضمن مبادئ اهمها الفصل بين السلطات ثم عمومية القاعدة القانونية .
في الحقيقة لا يمكن ان نخلق لكيان سياسي وجغرافي تاريخي تشكل ما قبل المبادئ الدستورية الحديثة وظل قائماً الي الأن او ظل ما تبقي منه، ان نخلق له دستور بالمبادئ الحديثة وننتظر منه ان يلتزم بها ويمارسها ، فمن المنطقي ان نجد ذلك الكيان يستخدم هذا الدستور لصالحه هو فقط فيطالب بالواجبات ولا يقوم بأي مسئوليات لأنه مهما تحددت مسئولياته دستوريا لا يوجد ما يجبره علي الإلتزام بها،فالأمر اشبه بأن تأتي بإنسان من العصر الحجري وتضع امامه تكنولوجيا القرن ال21 وتنتظر منه ان يجيد استخدامها علي نحو جيد .
رغم ذلك فلدي رغبة جامحة في ان أشير الي نقطة مثيرة للسخرية والضحك الهستيري، فمن ضمن أحد الكوارث والترهات السائدة لدي كتابات وآراء أساتذة القانون المصري هو التعامل مع القاعدة القانونية المكونة للبناء المسمي "الدستور" بلا أي هيكل محدد وواضح المعالم ولتراجعوا ورائي وانظروا وقارنوا ما بين دستور (23) ودستور (53) لدستور (71) لدستور (2012) لدستور (2014) ستجدوا الكثير من السمات المشتركة لتكوين بنية الدستور ذاته اهمها هو عدم توافر اي هيكل واضح ما بين مثلا دستور (23) الذي ينص علي ان "حكومة مصر ملكية وراثية وشكلها الدستوري نيابياً" وما بين جميع الدساتير التي تليه وهي دساتير تتضمن وتنص علي ان حكومة مصر هي جمهورية!
وكأن الهيكل الرئيسي لدستور (23) ظل باقياً ومواده فقط هي التي تغيرت، فعبر عقود طويلة ظل القانون المصري مريض بما يسمي نسبية القواعد، صحيح ان قواعد القانون نسبية لكنها تلك القواعد الناشئة داخل هيكلها الدستوري الأكثر عمومية، لكن ما اعنيه هنا هو نسبية القاعدة القانونية المكونة للمبدأ الفوق دستوري كما ينظّر لها الفقهاء المصريين وكأن كل دولة تضع دستورها بناء علي "المزاج" وليس بناء علي مبادئ ثابتة .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الجهاز البيروقراطي المصري والنظام الإجتماعي.
- الإشتراكية التحررية!
- الدولة كتنظيم اجتماعي بين التاريخ والمستقبل
- حياه في نار جهنم


المزيد.....




- أ ف ب: الاتحاد الأوروبي سيناقش الاتفاق الأسترالي-الأميركي-ال ...
- هيئة الأسرى: إجراءات تنكيلية جديدة بحق أسرى عسقلان ومماطلة ب ...
- قرار بالاعتقال الإداري بحق باسم العتبة من نابلس
- منظمة: صعوبات تواجه الناخبين العراقيين من ذوي الاحتياجات الخ ...
- اشتية بخصوص ملف الأسرى: من حق كل أسير أن ينشد الحرية
- السيطرة على حريق كبير اندلع في مخيم للمهاجرين في جزيرة ساموس ...
- السيطرة على حريق كبير اندلع في مخيم للمهاجرين في جزيرة ساموس ...
- الاطاحة بعصابة تزور سندات عقارية عائدة لمتوفين واخرى لمهاجري ...
- مقتل عدة أشخاص في إطلاق نار بجامعة روسية واعتقال المهاجم
- اعتقال طفل من القدس


المزيد.....

- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الحماية القانونية للأسرى وفقاً لأحكام القانون الدولي الإنسان ... / عبد الرحمن علي غنيم
- الوهم الدستورى والصراع الطبقى - ماركس ، إنجلز ، لاسال ، ليني ... / سعيد العليمى
- آليات تنفيذ وتطبيق قواعد القانون الدولي الإنساني / عبد الرحمن علي غنيم
- بعض المنظورات الماركسية حول الدولة والايديولوجية القانونية - ... / سعيد العليمى
- اللينينية ومسائل القانون - يفجينى ب . باشوكانيس / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - محمد رضوان - الجمهورية الملكية الكرتونية المصرية .