أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=584963

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رضوان - الجهاز البيروقراطي المصري والنظام الإجتماعي.














المزيد.....

الجهاز البيروقراطي المصري والنظام الإجتماعي.


محمد رضوان

الحوار المتمدن-العدد: 5747 - 2018 / 1 / 4 - 21:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الجهاز البيروقراطي المصري ذلك التنين العملاق الميت القابع علي أجسادنا والمتغذي علي أرواحنا والمحطم لإرادتنا، هذا الجهاز المتضخم الذي يستنفذ الموارد الطبيعية علي نحو كارثي .
لن أتحدث عن الفساد فكل ترهات الفساد تلك هي وسائل ضغط ضمن التنافس الرأسمالي وهو طبيعة مكونة لأي جهاز بيروقراطي وليس شئ يميز ويختص به الجهاز البيروقراطي المصري كأحد العيوب التي يشير إليها كل منافس علي الوصول لإدارته، لكن ما يميز هذا الجهاز الضعيف منعدم الكفاءة مطلقاً هو قدرته الهائلة علي التضخم الي ما لا نهاية وعدم إمكانية وقف او تقليص ذلك التضخم العددي مهما كبرت وعظمت الإرادة السياسية الطامحة في السيطرة عليه .
الجهاز البيروقراطي بطبيعته عبر التاريخ كفاءته كانت تتحدد عبر وسيلة تقليدية وهي ان الجسد السياسي بأكمله يظل يتوسع في رقعة سيادته جغرافياً بالغزو فكانت الحاجة لزيادة عدد الجهاز البيروقراطي حاجة ضرورية لتغطية كافة الأراضي الجديدة التي تدخل تحت نطاق السيادة السياسية، فيكون الجهاز قادر علي ممارسة مهامه المختلفة علي جميع الاقاليم التابعة للجسد السياسي بأكمله .
لكن مع تطور المجتمعات ومع سقوط واضمحلال طبقة النبلاء وسيطرة البرجوازية علي الجهاز البيروقراطي أدركت البرجوازية أن التوسع الجغرافي العسكري وسيلة ذات كفاءة محدودة وذات ضرر كارثي اقتصاديا ًوعسكريا ً خصوصا ً بعد الحرب العالمية الثانية فكان لابد من إخضاع طبيعة الأجهزة البيروقراطية التي تميل نحو التوسع بصفتها شمولية بالقوانين والمنظمات الدولية، فأختفت الحاجة لزيادة عدد الجهاز البيروقراطي لأن هنا تضخمه يعيق ممارسته لمهامه .
لكن هذا ما لم يحدث للدولة المصرية التي انشأها "محمد علي " فإحتفظت مع مرور الزمن بتلك الآلية- آلية تضخم الجهاز- او بالأحري ظل الكثير مما تبقي من الجهاز البيروقراطي لدولة محمد علي الارستوقراطية التوسعية كما هو عبر التاريخ الي الأن لأن لم تظهر طبقة برجوازية حقيقية في مصر تسيطر علي الجهاز البيروقراطي وتطوعه لمصالحها الطبقية بل ظهرت طبقة بديلة في١٩٥٢ تحمل في جوهرها مشروع طبقة حاكمة بأسم الملكية الخاصة، فأحتفظت بنفس آليات وهيكلة الجهاز البيروقراطي للعصور الوسطي الي الأن لأنها تحتاج الي ذلك ولأنه يتناسب مع طبيعة مصالحها كطبقة بأسم الملكية الخاصة، تحتاج لوجود واستمرار ذلك الجهاز بنفس هيكتله القديمة، فتحديثه يعني بالضرورة تناقض واضح مع مصالح تلك الطبقة الحاكمة .
فالجهاز البيروقراطي المعاصر هو ما يشمل الجيش كجزء منه وموارده تكون خاضعة له بغض النظر عن ماهية الإرادة السياسية المسيطرة، الجهاز البيروقراطي المعاصر طبيعة تكوينه تتعارض كلياً مع النظام الإجتماعي السائد القائم في مصر وهو الذي يحدد شكل وطبيعة عمل ذلك الجهاز .
لذلك مهما تضخم ومهما انعدم من كفاءة ومهما عاني من ضعف وهشاشة فذلك لا يشكل اي عائق امام تلك الطبقة او أمام إستمرار حركة النظام الإجتماعي المصري، حتي وإن شكل عائق للمجتمع والفرد، ستظل تلك الطبقة العسكرية المهيمنة تدافع عن بقاء ذلك الجهاز كما هو دون إصلاح او تغيير ولو في جزء صغير منه بل ان اي محاولات لإصلاحه مصيرها الحتمي الفشل.



#محمد_رضوان (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإشتراكية التحررية!
- الدولة كتنظيم اجتماعي بين التاريخ والمستقبل
- حياه في نار جهنم


المزيد.....




- بفضل هدفه ضد بولندا... جيرو يتربع على عرش هدافي المنتخب الفر ...
- بلينكن: ندعم المحتجين الصينيين والإيرانيين
- نظام كييف يغضب الألمان بطلبه تصحيح مناهجهم المدرسية التي تؤك ...
- شاهد: فيضانات جراء أمطار غزيرة تجتاح شوارع صقلية في إيطاليا ...
- قتلى وجرحى في احتجاجات السويداء السورية
- قصف صاروخي يستهدف معسكر زيلكان شمال الموصل
- قصف يستهدف مخيم مخمور
- لجنة نيابية تطمئن الشعب العراقي بشأن قانون -يكبل الحريات-
- اختفاء 69 ملياراً من وزارة التجارة لدى مصرف -المتحد-
- النزاهـة تصدر عدة توصيات لضمان نجاح عمل مديرية المرور العامة ...


المزيد.....

- أسرار الكلمات / محمد عبد الكريم يوسف
- دفاعاً عن النظرية الماركسية الجزء 2 / فلاح أمين الرهيمي
- إريك بلان، كارل كاوتسكي والطريق الديمقراطي للاشتراكية / جون ماروت
- التقرير السياسي الصادر عن أعمال دورة اجتماعات المكتب السياسي ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- تحولات المثقف المصري / بهاء الدين الصالحي
- بصمة عراقية / سعد الكناني
- التطورات المخيفة للاقتصاد العالمي القادم / محمود يوسف بكير
- صدور العدد 58 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- التلاعب السياسي عبر الأدلجة التضليلية للأزمة 2-2 / حسين علوان حسين
- البطالة كعاهة رأسمالية طبقية لا علاج لها / عبد السلام أديب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد رضوان - الجهاز البيروقراطي المصري والنظام الإجتماعي.