أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد ساوي - سر الاسرار الذي تنقله الاخبار














المزيد.....

سر الاسرار الذي تنقله الاخبار


ماجد ساوي

الحوار المتمدن-العدد: 5696 - 2017 / 11 / 12 - 03:39
المحور: الادب والفن
    


نقطة اولى :
الستم خير من ركب المطايا واندى العالمين بطون راح ِ
جرير

افرش السجادة امام هذا الاله واصلي , اسمه يشغل روحي ووصفه يتعذر في المخيلة . وهو في الاعالي وانا المسجون في هذه الارض , وحدي اعيش اليوم والليلة لا انيس ولا جليس الا كتاب افتحه كلما اشتقت اليه , واتوق لساعة الرحيل الى الجوار الاعلى حيث السكنى في جوهرة الخلود وحصيلة الوجود لا افكر في الطعام والشراب ولا اهلك نفسي في سبيل احد.

اسافر الى مدينة من مدينة وفي الطريق اقرا الاذكار الحافظة وعند نقطة التفتيش اخرج وثيقة الاثبات واتعجب فهل مثلي لا يعرف اسمه وونسبه فلماذا لا اسال عنهما وهم وجودهم يتلخص في الاسئلة وانا وجودي يتلخص في الاجوبة , والجنون يرافقني اينما حللت ولا احد يعتبرني شيئا الا انني رجل يحسن قول الشعر ويجيد التحدث في الامور كلها ويشرب القهوة والشاي بخلق رفيع وادب جم .

يبحثون عن البيعة واضحك وانا اراها في جيبي , واسمعهم يقولون فلان هو الخليفة رغم انه قتل ابائهم واخوانهم وابنائهم وويتكالبون على مصيبة السلطان رغم انها طريقهم السريع الى جهنم , وتنادي خطب الجمعة ايها الناس ايها الناس والناس لايفهمون منها شيئا ويخرجون من الجامع مسرعين في كل مرة , وكل مرة ادخل الى المسجد اصلي فيه معهم واخرج منه وانا كالغائب لا يراني احد ولا يدري بحضوري احد .

في البيت اصنع العشاء واستمتع بالطبخ مع ان النساء اكثر من ان تعد حولي , ادخل غرفة النوم وافكر في السرير في معضلاتهم وابحث عن الحلول للمشاكل المستحدثة واحضر نفسي لعالم الرؤى الذي يمثل وسيلة الارتباط الوحيد بمصدر السلطات . وانا في كل يوم انتقل من مكان الى مكان واخرج من زمان الى زمان ولا اشعر بنهاية قريبة لهذا الاغتراب.

يالهذه الورطة التي انا فيها , فانا موجود بغير اختيار مني ولا قرار , اكابد الاحداث التي ايضا لا اختيار لي فيها ولا قرار , ولا اخبر احد بما يحدث معي مع ان الاخبار بكل ما يحدث تنتشر في جميع الزوايا وتنتقل في كل الاوساط وتتحدث بها الفتيات الصغيرات قبل كبار القوم واستغرب كيف تعمل وكالة الانباء هذه ومن يحركها ومن هم المستفيدون منها وماهي اهدافها وايضا لا اختيار لي في وجودي في الاخبار ولا قرار !

نقطة ختام
هذا ابن خير عباد الله كلهم هذا التقي النقي الطاهر العلم
الفرزدق


ماجد ساوي
الموقع الزاوية
http://alzaweyah.atwebpages.com



#ماجد_ساوي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- متعة العالم الخاص في زمن وسائل التواصل
- صدور ديوان قلائد الجمان - غزليات شعرية في النجمات الشهيرات ح ...
- قلائد الجمان – غزليات شعرية في النجمات الشهيرات – منتهى الرم ...
- النظام الدولي المرتقب الجديد - رؤيةلبنيانه المنشود ومقترح لا ...
- تعليق على تقرير - الصلاة والطعام والجنس وحدائق المياه في مدي ...
- رد على مقالة - حجية الحديث - بصدد النقاش حول البخاري - للكات ...
- ثقافتنا وتاريخنا (1) - في خلاف السنة والشيعة الشهير
- الاطروحة المثلية الحديثة - دفاع وايضاح وارشاد !!
- رسالة خاصة لامراة - خاصة جدا جدا -
- رد على مقالة - حرية الايمان وحرية التدين - للكاتب عباس علي ا ...
- ياذات العنب - سهير القيسي - (5)
- حول قضية حي السلم في بيروت ومهام الحكومات العربية نحو الفقرا ...
- بين الوزير العثماني سليمان باشا والامير الدريعي ابن مشهور ال ...
- ابق جسدك في حدود الصورة - سهير القيسي - 4 -
- مع قصيدة - الله ياكون جرى عند ميقوع للشاعر الفارس خلف الاذن ...
- حول - صليب - سهير القيسي !!
- يشرق الله .. في عينيك ِ - سهير القيسي - (3)
- الفنون - وخصوصا الجميلة - ونظرة الاسلام اليها
- رد على مقالة - تعليقات على اخطاء القران - للكاتب صباح ابراهي ...
- عن حرب تشرين اكتوبر المجيدة - في الذكرى ال 44 - واسرائيل


المزيد.....




- شاهد: فنانة وشم تونسية تحيي تصاميم أمازيغية قديمة للجيل الجد ...
- إيقاف الراديو العربي بعد 84 عاما من البث.. -بي بي سي- تعلن إ ...
- بي بي سي تخطط لإغلاق 382 وظيفة في خدمتها العالمية توفيرا للن ...
- هيئة الأدب والنشر والترجمة تطلق معرض الرياض الدولي للكتاب
- نادية الجندي تكشف مواصفات فتى أحلامها: من حقي أتزوج ولا أحد ...
- فنان مصري مشهور يثير الجدل بوشم أثناء أداء العمرة في السعودي ...
- -الفلاش باك- لعبة الذاكرة في السينما.. لماذا يفضله المخرجون؟ ...
- الأردن يرشح فيلم -فرحة- الروائي لنيل الأوسكار في الدورة 95 ل ...
- ممثلة مصرية: هشام سليم تعرض لإساءات كثيرة آخر أيامه
- الرؤيا والتشكيل في قصيدتي: -الليل مهنة الشعراء- وقصيدة -1917 ...


المزيد.....

- هاجس الغربة والحنين للوطن في نصوص الشاعرة عبير خالد يحيى درا ... / عبير خالد يحيي
- ثلاث مسرحيات "حبيبتي أميرة السينما" / السيد حافظ
- مسرحية امرأتان / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء الحاكم بأمر الله / السيد حافظ
- مسرحية ليلة إختفاء فرعون موسى / السيد حافظ
- لا أفتح بابي إلّا للمطر / أندري بريتون- ترجمة: مبارك وساط
- مسرحية "سيمفونية المواقف" / السيد حافظ
- مسرحية " قمر النيل عاشق " / السيد حافظ
- مسرحية "ليلة إختفاء أخناتون" / السيد حافظ
- مسرحية " بوابة الميناء / السيد حافظ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ماجد ساوي - سر الاسرار الذي تنقله الاخبار