أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - سعيد العراقي - العراق بلد المليارات و تملؤه الأوساخ و النفايات !














المزيد.....

العراق بلد المليارات و تملؤه الأوساخ و النفايات !


سعيد العراقي

الحوار المتمدن-العدد: 5690 - 2017 / 11 / 6 - 10:50
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


العراق بلد المليارات و تملؤه الأوساخ و النفايات !
رغم الأزمة المالية الخانقة التي تعاني منها معظم شعوب المعمورة إلا أن العراق البلد الوحيد الذي لم يتأثر بسموم تلك الأزمة وما تصريحات حكومته الفاسدة بتأثره بتلك الأزمة التي تسببت بالعجز المالي بفعل هبوط أسعار النفط ما هي إلا للضحك على الذقون للتغطية على سرقاتهم و فسادهم المالي ؛ فالعراق يتمتع بتعدد مصادر الوفرة المالية سواء الداخلية أو الخارجية علاوة على ذلك موقعه التجاري المهم الذي يعود عليه بموارد مالية لا بأس بها ومع كل تلك العائدات الهائلة التي أنقذت البلاد من مخاطر الأزمة المالية العالمية إلا أنه يتذيل تقريرات منظمات المجتمع المدني أو حقوق الإنسان أو الصحة و البيئة أو النظافة أو الرقي و التقدم بمختلف مجالات الحياة حقاً مآسي يعتصر لها القلب ألماً و لوعة و حزنا ، بلد يزخر بميزانيات انفجارية وهو يعاني من مشاكل التدهور الاقتصادي و المالي ، ففي آخر دراسة صدرت في الآونة الأخيرة فقد احتل العراق المرتبة الأولى في التلوث البيئي و انعدام النظافة رغم التصريحات الإعلامية للساسة العراقيين بأنهم من المؤمنين بدرجة 100% و عجباً و الله من تلك التصريحات الرنانة المزيفة ذات الطابع الخداع فالنظافة من الإيمان يا ساسة و قادة العراق و لنرى هل أنتم حقاً من المؤمنين أم من الفاسدين !؟ فمع انعدام المواقع المخصصة لطمر النفايات ، ومع الغياب الكامل للأيدي العاملة برفع النفايات في شوارع مدن و محافظات البلاد بسبب فسادكم المالي و إجراءات التقشف فقد تعالت في الأصوات المطالبة مؤخراً بضرورة رفع النفايات و خاصة في البصرة التي كشفت عن توقف الشركة الكويتية عن العمل ضمن بنود العقد المبرم بينها و بين الحكومة المحلية في تلك المحافظة بحجة عدم تلقي الشركة لمستحقاتها المالية المتفق عليها مع حكومة البصرة ، فضلاً عن الشكاوى و المناشدات الإعلامية التي أطلقها البغداديون و غيرهم بسبب النفايات المتراكمة في مناطقهم السكنية حيث باتت تشكل أتلالاً من الأوساخ و القاذورات مما أثرت على الواقع البيئي و الصحي الذي أصبح بمثابة البيئة المفضلة للكثير من الأمراض و الأوبئة الخطرة و التي شكلت وبالاً على المواطنين في ظل الميزانيات الهائلة التي ترصد سنوياً لدوائر البيئة و البلديات لكن الواقع يقول خلاف ما يصرحون به القائمون على تلك المؤسسات الخدمية و غياب دورها في تنقية الأجواء العراقية و إعداد الدراسات ذات الجدوى الإستراتيجية الكفيلة برفع النفايات و كيفية الخلاص منها ومن المخاطر التي تهدد حياة المواطن الذي يعاني الأمرين من تراكم النفايات في كل مكان وسط ترهل الحكومي الكبير ، فأي حكومة تلك ؟ متى تكف من فسادها و إفسادها و تنقذ العراق من أزماته الكثيرة ؟ فنحن نذكر السياسيين عسى أن تنفع الذكرى ، انتبهوا لما ينتظركم غداً من يومٍ فيه العذاب الشديد ، يوم يَعضُّ الظالم على يديه فيقول .... يا ويلتى ليتني لم اتخذ فلاناً خليلا .
بقلم // الكاتب و الناشط المدني سعيد العراقي
[email protected]






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ما هكذا تورد الإبل يا حكومة العراق ؟
- إلى متى يركع الإعلام لأرباب الإرهاب العالمي ؟
- ساسة فساد هاربون و تحقيقات غائبة
- أما آن الأوان لإنصاف النازحين يا قادة العراق
- كلهم فاسدون ولا خير فيهم
- كفاكم متاجرة بدماء النازحين يا حكام العراق
- الطائفية بضاعة الفاسدين في العراق
- هل باتت الطائفية بديلاً لداعش في العراق ؟
- لماذا تُنتهك الحريات في العراق ؟
- العراق الأخطر عالمياً بغسيل الأموال
- المخدرات تجتاح العراق و إيران المورد الرئيس لها
- عمائم السوء رأس الفساد في العراق


المزيد.....




- هذا هو سبب ضرورة التزام الحاصلين على لقاح كورونا بوضع الكمام ...
- تحليلات وشائعات كبيرة ومثيرة حول تصميم آيفون لعام 2022!
- جثة غامضة تثير الذعر في مصر والأمن يحاول فك اللغز
- الأمن الإسرائيلي يعتقل سيدتين عند باب الأقصى
- خامنئي في آخر لقاء بحكومة روحاني: أداء هذه الحكومة كان مرضيا ...
- الولايات المتحدة.. قتيلان وعدد من الجرحى في تسرب كيمياوي بمص ...
- مصر.. واقعة تثير الجدل في البلاد بشكل واسع
- مصدر قضائي: القضاء التونسي يفتح تحقيقا بشأن ثلاثة أحزاب بينه ...
- السجن المؤبد لمنفذ هجمات استهدفت مراكز صحية آسيوية في أتلانت ...
- فيديو | متحف يوناني تحت الماء -للغوص في التاريخ-


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - سعيد العراقي - العراق بلد المليارات و تملؤه الأوساخ و النفايات !