أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ديانا أحمد - يا قمر البشرية العظيم














المزيد.....

يا قمر البشرية العظيم


ديانا أحمد

الحوار المتمدن-العدد: 5630 - 2017 / 9 / 4 - 15:38
المحور: الادب والفن
    


قمر البشرية العظيم

اوحاها الى ديانا احمد. الرب سمسم المسمسم بن تحتمس ابو خوفو الكمتى. رسول امون رع روح العلمانية واولاده زيوس وجوبيتر ومردوخ واودين ويسوع وزرادشت وبوذا وكونفوشيوس وبراهما الخ.

يا قمر البشرية العظيم
بتربيعك وهلالك وبدرك الجميل
يا كارتيكا وربيع الاخر وتشرين واكتوبر
ومارجاسرشا وجمادى الاولى وحشوان ونوفمبر
وبوشا وجمادى الاخرة وكسلو وديسمبر
وماغا ورجب وطيبيبت ويناير
وفالجانا وشعبان وشباط وفبراير
وكيترا ورمضان واذار الاول الف والاخر بيت ومارس
وفيساخا وشوال ونيسان وابريل
وجيسثا وذو القعدة وايار ومايو
واشادا الاولى والاخرة وذو الحجة وسيوان ويونيو
وسرافانا ومحرم وتموز ويوليو
وبهادرابادا وصفر الاول والاخر واب واغسطس
واسفينا وربيع الاول وايلول وسبتمبر

يا قمرى يا قمر حبيبتى وقمر العشاق والمحبين
يا قمر اليهود والارهابيين وقمر البوذيين
يا قمر العلمانيين والمتنورين
يا قمر رسول دين الدواعش الاب الروحى للمجرمين
يا قمرا يلعن دماء ذابحى الخراف الدواعش الجزارين
من الصقوا بك اسما دمويا ذا حجة ذميم
والهمتهم بنورك تقويما عبريا وبوذيا وجاهليا عبقريا بشهر ثالث عشر لتكون مع الميلادى الشمسى من الثابتين
لكن الاب الروحى الباتشينو مكة ويثرب والبتراء كان لنسيئك وكبسك العبقرى من الرافضين
فجعل شهورك تترنح فرمضان صيفى وشتوى وربيعى وخريفى بعقله العليل
وبقيت هاديا لبنى اسرائيل والبوذيين
ولطخ اتباع الاب الروحى المكى شهورك بدماء الحيوان والادميين
وشهدت غزو عربيا استيطانيا ضد رعايا امبراطوريتى الفرس والبيزنطيين
ورأيت فرض لغة البدو ودينهم الداعشى الحجابى النقابى التكفيرى الحدودى على السريان والامازيغ والكمتيين
ورأيت ربيع الاخوان والسلفيين
يهدم سوريا وليبيا وتونس ومصر ويقضى على دول العلمانيين
برعاية ال سعود وال ثانى واوباما واردوغان العثمانيين
ورأيت المتعصبين المسلمين
يعادون داروين والسفور وقيم الحضارة الغربية والعلوم
يعادون الرياضات الاولمبية والفنون
يعادون الحريات الغربية الكاملة والتنويريين
يعادون البوذية والكونفوشية والبهائية واليهود والمسيحيين
يتقنون الخراب والكراهية ولا يدينون بدين محبة ولا سلام امين
تطل بوجهك مشمئزا منهم ومبتسما للغرب والعلمانيين
وضاحكا للبورنوجرافيين والعاشقين
وللفنانين والعلماء والادباء والروائيين الغربيين
ولاديان المحبين والمسالمين
اى المسيحيين والبوذيين والهندوس والكونفوشيين
والبهائيين والزرادشتيين والايزيديين
ولمطيعة وخادمة وعاشقة وكأنها ابوا زوجها العلمانى التنويرى النبيل
عسى ان يأتى يوم تتخلص انت والارض منهم فيه هم وحارقى القمامة وقاطعى اشجار الزينة بالحى الثانى عشر بمدينة السادس من اكتوبر اللعين

========

ذكرنا بهذه القصيدة او السورة او الخاطرة اسماء شهور السنة البوذية والهجرية والعبرية وما يوافقها بالميلادى. وهى تقاويم قمرية شمسية ما عدا الهجرى بعد الغاء محمد للشهر الثالث عشر ونظام الكبس. واعدنا موافقة الهجرى للميلادى كما كان فى اخر عام مكى خلال هجرة محمد ليثرب. حيث وافق ربيع الاول سبتمبر.

Durch die Feder vonahmadhasanmohammadahmad Abo Khufu Al-Kemety,Gesandter des Geistes des Säkularismus, a






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- سور لاستكمال القران او سور مفقودة من القران - سورة اسحق ويعق ...
- شروطى لقبول القرآنيين + دعوة لكافة الكتاب العرب العروبيين ال ...
- الهدى فريضة للحاج فقط. فارحموا الكباش والعجول من وحشيتكم يا ...
- نحو مجانية الحج وممارسته بشهوره الاربعة لا شهرا واحدا
- السيسى ما عليه اكثر بكثير جدا مما له
- عض مصر واشتراكيتها وعلمانيتها ولا تعض اسلامى لسان حال المصري ...
- من كانت يده فى الماء ليس كمن كانت يده فى النار
- اين عدل عمر بن الخطاب . الجزء الثانى.
- هل تم تحريف القرآن الاصلى بالحذف الكثير والاضافة الكثيرة ؟
- اين عدل عمر بن الخطاب فى الاحتلال التوسعى الاستيطانى وفرض ال ...
- قناة الحياة والناس قناة رائعة كالحياة المسيحية والتربوية الس ...
- نحو انتاج فيلم مدته ثلاث او اربع ساعات عن جرائم محمد وجيشه ب ...
- نحو اصلاح التقويم الهجرى الحالى واعادته قمريا شمسيا
- لن نسمح بظهور عبد الناصر او اتاتورك جديد فى مصر او دول الشوش ...
- مختارات من كتاب الفرقان الحق وتعليقنا عليها
- الخطر على مصر نابع من شبابها لا شيوخها
- سور لاستكمال القرآن او سور مفقودة من القرآن - سورة ادم وحواء
- الصلاة الاسلامية وقرآن ما قبل الجمعة بشكل جديد. ج2
- الصلاة الاسلامية وقرآن ما قبل صلاة الجمعة بشكل جديد . ج1
- المسلمون بحاجة الى ابرام اتفاقيات سلام ومحبة مع كل دول العال ...


المزيد.....




- -كان يعلم بوفاته-... آخر لحظات الفنان مشاري البلام باكيا قبل ...
- العثماني يبسط الإجراءات المواكبة لتنزيل ورش تعميم الحماية ال ...
- مجلس المستشارين.. تأجيل الجلسة الشهرية المخصصة لتقديم أجوبة ...
- أحاديث المكان وقيد الخاطر في -مسافر زاده الجمال-
- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد
- أخنوش لـ«إلموندو»: استقبال غالي من شأنه زعزعة الثقة بين البل ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - ديانا أحمد - يا قمر البشرية العظيم