أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدنان عاكف - هدية العيد من البيروني














المزيد.....

هدية العيد من البيروني


عدنان عاكف

الحوار المتمدن-العدد: 5628 - 2017 / 9 / 2 - 13:00
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


هدية العيد من البيروني !
غرانفيللي بين، مؤلف و من جيولوجيي بريطانيا في النصف الأول من القرن التاسع عشر (1761 – 1844 )، عمل بيطري، ومساعد رجل دين، تخصص في شرح الكتاب المقدس – العهد القديم -، ينتمي الى عائلة انجليزية ارستقراطية شهيرة. كان من بين مجموعة من علماء الجيولوجيا في بريطانيا التي كانت تنادي بان عمر الأرض وتاريخها هو العمر والتاريخ الذي ورد ذكره في الكتاب المقدس.. ندرج ادنا مقطع طريف من حوار اشتهر به غرانفيللي، اعتمده ألان كوتلير ليقدم به كتابه " صدفة فوق قمة الجبل "! الصادر باللغة الانجليزية في 2003.
" – إدوارد : أصداف البحر – هل قُلت، انها الأم، في قلب الصخرة الصلبة، وبعيدا جدا في اليابسة؟ هنا لا بد وان يكون خطأ في كل هذا× على اقل تقدير بالنسبة لي انه أمر لا يصدق.
مستر ص : ان تاريخ الأصداق ، يا عزيزي، والكثير من الأشياء الرائعة الأخرى، من محتوايت العلم الذي اسمه الجيولوجيا، والتي تدرس الظهور الأول للصخور، الجبال، الوديان، البحيرات والأنهار، والتغييرات التي طرأت عليها منذ الخليقة والطوفان حتى العصر الحالي.
كرستينا : انا طيلة الوقت كنت اعتقد ان البحيرات، الجبال، والوديان قد خلقت منذ البداية من قبل الرب، ولم يعد بعد ذلك أي تاريخ آخر يمكن ذكره.
مستر ص : حقا، يا عزيزتي، ولكن ربما نحن ما زلنا نفتقر للجرأة لنفترض ما هي حقيقة ما حدث خلال الخليقة. ومن خلال فحص الحجارة والصخور، كما نعثر عليها الآن هي محاولة لتتبع التغييرات التي عرفتها فيما بعد عملية الخلق.
إدوارد : هذا يمكن بالفعل ان يبدو رومانسيا مدهشا !
بالفعل.. كل هذا يبدو مدهشا، ولكن لو عدنا لتاريخ تطور معارف الإنسان عن كوكبه وتاريخ هذا الكوكب لما وجدنا فيه اي شيء من الرومانسية.. سنأجل حديثنا عن تاريخ الأرض وعن الزمن الجيولوجي الواقعي ( وليس الرومانسي ) الى ما بعد العيد.. أكتفي الآن بهذه الفقرة التي يعود تاريخها الى نحو 800 سنة قبل ان يكتب الجيولوجي الرومانسي الانجليزي حواره.. فقرة يطرح من خلالها ابو الريحان البيروني وجهة نظره
في ماضي الأرض البعيد، وردت في مقدمة كتابه " تحديد نهايات الأماكن لتصحيح مسافات المساكن " :
" .. فهذه بادية العرب وقد كانت بحرا فانكبس، حتى ان آثار ذلك ظاهرة عند حفر الآبار والحياض بها، فانها تبدي أطباقا من تراب ورمال ورضاض، ثم يوجد فيها من الخزف والزجاج والعظام ما يمتنع ان يُحمل على دفن قاصد إياها هناك، بل يخرج منها احجار اذا كسرت كانت مشتملة على أصداف وودع وما يسمى آذان السمك، إما باقية فيها على حالها، واما بالية قد تلاشت وبقي مكانها خلاء متشكلا بشكلها، كما يوجد مثله بباب الأبواب على ساحل بحر الخزر. ثم لا يذكر لذلك وقت معلوم ولا تاريخ البتة.."!
ما هو معروف ان البيروني لم يقم بزيارة الى بادية العرب أو الى اي بلد عربي قديم.. كيف استطاع الرجل ان يقدم لنا مثل هذا الوصف الدقيق للطبقات الصخرية ومكوناتها التي تتكشف في بادية العرب..وانا اتحدى أي جيولوجي، وفي المقدمة انا، ان يقدم وصفا أكثر دقة وأبلغ من ما قدمه لنا البيروني عن تشكيلة الطبقات الصخرية المتنوعة، وما تحتوية من احافير مختلفة ( بقايا سمك وأصداف بحريةوودع وآثار خالية لبقايا عضوية قديمة)، ليعلن لنا ان بادية العرب كانت في زمن بعيد جدا بحر ثم نشأت فية الطبقات الصخرية الحاوية على الاصداف وآذان السمك!!
صدق من قال : لا يمكن لأي عالم ذكي ان يكون نابغة، إلا اذا كان يتمتع بفكر حر، و خيال لا حدود له!!






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الطائفية والعقل لا يجتمعان
- مَنْ شَرَمَ الشيخ
- فلسطين .. من درهم الفقير الى مليون الأمير
- من دالغات القدر
- فيوز القلب محروقة ... براسي ضربني ماس
- - لو انت قائد صدك . . ما سلمت نينوى ! -
- في الذكرى السنوية لسقوط الموصل
- اللهم ارزقنا بعصر جليدي جديد !
- فلسطين بين درهم الفقير ومليون الأمير؟
- رسالة مغلقة الى م. س. للحزب الشيوعي العراقي
- موقف آينشتاين من الدولة اليهودية 3
- موقف آينشتاين من الدولة اليهودية 2
- آينشتاين والصهيونية ودولة اسرائيل
- السياب وأزمة الكهرباء
- يا سارق من عيني النوم
- اذا قال مارك توين .. فلا تصدقوه !!
- من دالغات جاسم المطير
- بس إلا مضيع وطن وين الوطن يلكاه
- فهد في ذاكرة كريم مروة
- ذكريات من غرفة مهدي محمد علي


المزيد.....




- مصر.. الأوقاف تصدر قرارا بشأن المسجد المغلق أول أيام رمضان و ...
- عمرو خالد: إتمام الأخلاق جوهر رسالة الإسلام .. والروحانيات ل ...
- ظريف: حركة طالبان ينبغي ان تغير نفسها وفق المعايير الدبلوماس ...
- فرنسا والحجاب: عداء أم حماية لعلمانية الدولة؟
- شاهد: المسجد الأقصى يستقبل آلاف المصلين في أول جمعة من رمضان ...
- 70 ألف مصل في جمعة شهر رمضان الأولى بالمسجد الأقصى
- يوتيوب يغلق قناة رجل دين مسيحي في نيجيريا يزعم -علاج- مثليي ...
- شاهد: المسجد الأقصى يستقبل آلاف المصلين في أول جمعة من رمضان ...
- آلاف المصلين بالمسجد الأقصى في أول جمعة من رمضان (صور)
- صلاة جمعة حاشدة في رحاب المسجد الأقصى


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - عدنان عاكف - هدية العيد من البيروني