أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - طاقتي الانوثة والذكورة














المزيد.....

طاقتي الانوثة والذكورة


كامي بزيع

الحوار المتمدن-العدد: 5628 - 2017 / 9 / 2 - 03:03
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


توجد طاقة الانوثة والذكورة داخل الكائن البشري بغض النظر عن الشكل الجسدي سواء اكان رجلا او امراة، لا يعني ذلك تفضيل طاقة على طاقة الاخرى او ان طاقة اسمى من الاخرى بل انهما تتكامل مع بعضهما البعض وتتناغمان.
داخل المرأة توجد الطاقتين معا وكذلك داخل الرجل، وهاتين الطاقتين غالبا ما يحكمان سلوكنا ومشاعرنا تجاه الجنس الآخر.
ان فهم طاقتي الذكورة والانوثة داخلنا يجعلنا نفهم بشكل افضل ذاتنا، وبالتالي فهم الاخر، وعلى هاتين الطاقتين ان تتكاملان وتتناغمان لا ان تتصارعا وهو ما شهدناه عبر تاريخنا بين ما هو ذكوري وما هو انثوي.
فالفكر الذكوري (البطريركي) قام على الغاء الطاقة الانثوية، تماما كما حصل اثناء سيطرة العصر الامومي (الماطريركي)، حيث كانت السلطة الانثوية حيث سادت عبادة الالهة الام.
وكما لكل طاقة قطبين، فطاقة المرأة هي القطب السالب وطاقة الرجل هي القطب الموجب.
طاقة الانوثة هي طاقة القمر، السكون، الليل، الظلمة، الاسود. اما طاقة الذكورة فهي طاقة الشمس، الحركة، النهار، النور، الابيض.
طاقة الانوثة هي طاقة الاخذ وطاقة الذكورة هي طاقة العطاء، ولان هاتين الطاقتين موجودتين داخل كل من الذكر والانثى، فالاعتقاد القائم على ان العطاء افضل من الاخذ يؤدي الى طاقة مهمة من الطاقتين فالاخذ والعطاء كلاهما طاقتين داخل الانسان.
يعتبر البعض ان طاقة العطاء هي الطاقة المهيمنة مع سيادة الفكر الذكوري، لان الانسان يبذل ويقدم ولكنه في المقابل يحصل على القليل مما يجب ان يحصل عليه وذلك من تأثير سيادة طاقة الذكورة.
الطاقة الانثوية، طاقة الكينونة، الشكل الداخلي للاشياء، يتضمن الكل، اللافردية، غير محدودة، الوحدة، ترتبط بالعواطف، بالالهام، تعمل لازالة الحدود والاتصال بالاخرين، مستقبلة، طاقة شفائية، شغف، طاقة جنسية.
الطاقة الذكورية: المظهر الذي يركز على الخارجي، عمل، انجازات، مشاريع فردانية، الانا، تخطيط ، القدرة على الحماية، المنطق، الفعالية، المنافسة والسيطرة والصراع.
الطاقة الانثوية تتحرك على شكل منحنيات، خلق وابداع، انفعال وشعور. طاقة الذكورة هي خط مستقيم، استراتيجية، عملية تنفيذ.
توجد طاقة الانوثة عند المرأة بنسبة 60% بينما توجد طاقة الذكورة بنسبة 40% بينما عند الرجل العكس صحيح.
طاقة الانوثة هي طاقة الاحلام، اما طاقة الذكورة فهي ما يجعل الاحلام تتجسد.
الطاقة الانثوية هي طاقة المشاركة والوحدة والاتحاد، الطاقة الذكورية هي طاقة فردية، شخصية تجعل الانا محورها.
ترتبط طاقة الماء بالمرأة، المكاء بما تتميز به من جريان ونعومة والتصاق بالارض، بينما ترتبط طاقة النار بالرجل بالاندفاع نحو الاعلى والحرارة والدفء والضوء، ولهذا يمثل كل من الرجل والمرأة مظهري الطاقة الكونية الاولى.
ان القسم اليمين من الجسم يحكمه نصف الدماغ الايسر، وهو يرتبط بالعقل والمنطق، العمل، والسلطة، والسيطرة اي عموما بالطاقة الذكورية (اليانغ).
بينما نصف الجسم الايسر يحكمه نصف الدماغ الايمن والذي يرتبط بالحدس، الامومة، العواطف والحنان اي يرتبط بالطاقة الانثوية (الين)..
اعتبرت الطاقة الذكورية هي طاقة الكهرباء، بينما الطاقة الانثوية هي طاقة المغناطيس. ولكن هاتين القوتين عليهما ان يكونا بتوازن لينتجا تناغما وانسجاما ان كان داخل الانسان او خارجه.
طاقة لالذكر هي من يبذر البذرة، اما طاقة الانثى فهي من يحمي هذه البذرة وبغذيها وينميها.
تفاصيل اكثر في المقال المقبل






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نقطة القمر في جسم الرجل
- قمر المرأة الداخلي
- مراكز القمر في جسم المراة
- لاستعادة الطاقة الانثوية
- الشاكرات وتردداتها الموسيقية
- البذور في علاج السوجوك
- علاج سوجوك
- طرق شفاء طفلنا الداخلي
- جروح الطفل الداخلي فينا
- الانسجام وقوانين الطبيعة
- تصنيف الغذاء
- تأمل النور والشفاء الذاتي
- الماندالا
- البرمجة اللغوية العصبية
- نصفي الدماغ
- صعوبة التغيير
- تفريغ الطاقة السلبية
- الخوف
- التنويم الايحائي
- كفاف اليوم


المزيد.....




- الاتفاق النووي الإيراني: فرنسا تنسق مع قوى دولية لمواجهة خطط ...
- سد النهضة: رئيس الوزراء السوداني حمدوك يدعو نظيريه المصري وا ...
- مصرع 20 شخصا بعد احتراق حافلة إثر اصطدامها بسيارة نقل في مصر ...
- المغرب يعلق الرحلات الجوية مع تونس
- هونغ كونغ تحظر الحملات الداعية لمقاطعة الانتخابات
- حصيلة وفيات كورونا في الولايات المتحدة تسجل 559741 حالة
- الرئاسة الفلسطينية تدعو المجتمع الدولي لوقف عدوان إسرائيل عل ...
- اتهام رئيس بوركينا فاسو السابق بقتل الزعيم توماس سانكارا
- بايدن يرسل وفدا غير رسمي إلى تايوان لتأكيد دعم الجزيرة
- رئيس حزب ميركل يفضل الاتفاق على مرشح لخلافتها خلال أيام


المزيد.....

- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق
- سيرورة التطور والنضج العقلي عند الأطفال - أسس الرعاية التربو ... / مصعب قاسم عزاوي
- ازدياد التفاوت بين الطبقات الاجتماعية / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - كامي بزيع - طاقتي الانوثة والذكورة