أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رياض محمد سعيد - شعب يعضّ و لا يتّعظ














المزيد.....

شعب يعضّ و لا يتّعظ


رياض محمد سعيد
(Riyadh M. S.)


الحوار المتمدن-العدد: 5603 - 2017 / 8 / 6 - 03:30
المحور: كتابات ساخرة
    


شعب يعضّ و لا يتّعظ
اذا قلنا الشعب فعلينا ان نضع نصب اعيننا انهم الاحياء الاموات . ليس لنا الا ان نكتب لنصف اثر الهموم التي تحيطنا بالاسف و الألم على حال العراق ونحن نراه يتدهور يوم بعد يوم امام اعيننا بيد رؤوس تعبث بمصير الشعب . الشعب اولائك البسطاء الفقراء المهمومين الذين يعانون من احوال التخلف الحكومي في وطن مفلس فاقد للسيادة ، تلك السيادة المعلقة بكف الولاءات الخارجية ويحتضنهم الفساد والجهل من كل جانب ، حكومة فقدت اغلب ابناءها من اهل الخبرة في مؤسساتها وفقدت ناتجها المحلي الا من واردات النفط ، غير قادرة على توفير الخدمات المطلوبة للمجتمع في التعليم والصحة ولا وسائل العيش التي يحتاجها المواطن ، قلما تجد في العراق اليوم من ذوي الخبرة والعلم و حتى الحرفيين ونحن نعيش في الالفية الثانية من هذا العالم ،
لكن ما يبعث على الاطمئنان ان العراقيين سيخرجون و ستصطبغ اصابعهم الانتخابية بالحبر الازرق او الاسود كما في الدورات الانتخابية السابقة ، وسيعاد نفس السيناريو ، حيث كان الشعب بعد انقضاء ضبابية الانتخابات ووضوح الرؤيا يجلسون ليتفرجو على نفس الوجوه و الخزي و العار للاداء الحكومي ، ويرفعو ايديهم ليعضوا على اصابع الانتخاب التي لم تزل تقطر حبرها ندما واسفا ، فالحال نفس الحال .
الشعب هو نفس الشعب لم ولن يتعظ واحتمال انهم في الدورة القادمة لن يكون لهم اسنان ليعضوا بها على اصابعهم بسبب الضغط و السكر ، وهم معذورين ايضا فالوطن اليوم اسواره مهدمة واحواله مبهمة ويعيث فيه الفساد بالفاسدين مهيمنين على الساحة السياسية من كل جانب . اذا تحدث احد بالمواطنة والقومية والعروبة والكرامة والعز سيتهم انه بعثي ، واذا تحدث بالفكر المدني والمساواة وتكافؤ الفرص وفرض القانون سيكون علماني كافر . وإذا انفلت من هذا و ذاك شغلو عليه ماكنة الطائفية لتنفث سمومها على من يريد التغيير فاي اصلاح واي تغيير يتوقعه الشعب. لا زال الامر محكوم بنفس الاحزاب اما الشعب فقد تعود ان يعض على اصابعه ولا يتعظ.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,789,191
- واقع و ليس يأس
- العرب و الحضارة
- التغيير بين السيرة والسلوك
- يطلب من الحافي نعال
- الموصل .. من يقطف ثمار الانتصار
- صباح يوم عراقي
- ما بين الواقع والمستقبل المجهول
- ثقافة الناخبين
- انعكاسات خطيرة
- هل فكرت يوما في ماذا لو
- الشماتة و التشفي
- في الأزمة العراقية
- كيف كنا .. وكيف اصبحنا
- توقيت زيارة الوزير الجبير
- تطورات قد تنقلب كوارث
- جل ما يفعلون ... يتسائلون
- ليلة الموت في بغداد
- ترامب .. والداخل الامريكي
- الانتظار .. الزمن الصعب
- شر البلية ما يضحك


المزيد.....




- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - رياض محمد سعيد - شعب يعضّ و لا يتّعظ