أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - صابر محمد - مبادرة الأستفتاء للأحزاب القومية الکردية وأغتصابهم لنضال الطبقە العاملة الکردية !














المزيد.....

مبادرة الأستفتاء للأحزاب القومية الکردية وأغتصابهم لنضال الطبقە العاملة الکردية !


صابر محمد

الحوار المتمدن-العدد: 5601 - 2017 / 8 / 4 - 18:11
المحور: القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير
    


مبادرة الأستفتاء للأحزاب القومية الکردية وأغتصابهم لنضال الطبقە العاملة الکردية !
مبادرة الأحزاب القومية الکردية وأولهما الديمقراطي الکردستاني والأتحاد الوطني کحزبين يعبران عن مصالح الطبقە البرجوازية الکردية من التجار والأغنياء ، حول مسألة الأستفتاء ليس إلا ذر الرماد في عيون العمال والکادحين ، وأنصرافهم عن کل ماعانوە من مأساة سياسيە وأقتصادية وأجتماعية و کل ما سببتە منظومتهم الرأسمالية البشعة من بطالة و تدهور الاأوضاع الأقتصادية والسياسية وفقدان الخدمات الأساسية ، وکذلک تشبثهم بمسألة أستقلال اقليم کردستان ليس الا کذبا وهراء وهي اقاويل من أجل تضليل الجماهير الکادحة ، ومن أجل امتيازاتهم الحزبية والطبقيە مع الحکومة الحالية للبرجوازيين المذهبيين في العراق ، وانهم أي جميع الأحزاب القومية الکردية والدينية کانوا وبالأساس ورقە بيد الأمبريالية العالمية وکعملاء لسياساتهم في المنطقة ، وسوف يبقون دوما ومستقبلا خداما للبرجواية العالمية وتنفيذ مخططاتهم ، هناک العديد من الأسباب الموضوعية والتي أدت الي أعلان هذە المبادرة في الوقت الحاضر ، ولکن کل هذە الأسباب ومنها تغيير الاوضاع السياسية في المنطقة ما بعد تغيير منطقة نفوذ " داعش " و کذلک التذمر والعصيان الجماهيري والذي طال ولحد الأن وخلال 27 سنة من سلطة هذە الآحزاب القومية والمنغرقة في وحل الرجعية والعمالة ....إلخ من أمور أخري داخلية وخارجية ، جعلتهم و خصوصا الدمقراطي الکردستاني أن يتمسک بقيادة هذ المبادرة يظهرون أنفسه علي أنهم الأوفياء لحقوق الشعب الکردي الکادح والشغيل و لأستقلال کردستان ، وأنهم علي علم کامل بأن هذە المبادرة الکاذبة إن نجحت أم لا في أجراء الأستفتاء فهم الرابحون في کل الأحوال لانهم إن فشلوا فان مصالحهم الطبقية ستبقي کما هي في السابق و إن نجحوا فأن مردودهم سوف يکون أکبر من سياسات النهب السابقة تحت ذريعة بناء الدولة الکردية ، بالأضافة إلي ذلک فأنهم أستفادوا من هذە المبادرە في شق صفوف المعارضين الأصلاحيين ، وکذلک نجحوا في أفساد الوعي الطبقي و أغتصاب المارکسية التي تدعيها بعض الجماعات ، و تدنيس سمعة نضال الطبقە العاملة في النضال إلي الأشتراکية الأممية .
و. صابر







اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السیاسة التقشفیة في العراق والمظاهرات العمال ...
- تثوير الوضع القائم أم ترويضه ؟
- نداء إلي الرفيقات والرفاق المارکسيين و جميع العمال الثوريين ...
- کلمة بمناسبة قتل الناشط الأشتراکي علي حسين علي الصالح الدليم ...
- نحو البديل الثالث
- موقف العمال المارکسیین من التظاهرات والأحتجاجات ...
- کیف یتم إنقاذ العالم من مخاطر الهلاک؟
- بمناسبة وفاة کارل مارکس
- سقوط الانظمة الدکتاتوریة و بدایة مرحلة جدی ...
- أسقطت ألأعتراضات ألجماهیریة ورقة بن لادن من س ...


المزيد.....




- بوساطة مصرية.. لقاء مرتقب بين الدبيبة وحفتر
- الكلاب تكشف كذب البشر!
- ألمانيا.. العثور على جثث 3 عمال بموقع انفجار مجمع الكيماويات ...
- الاتحاد التونسي للشغل يعدّ خارطة طريق لإنهاء الأزمة السياسية ...
- هياكل اسفنجية متحجرة قد تكون أقدم أشكال الحياة الحيوانية
- الباص السريع: حل لمشكلة الازدحام في الأردن أم فشل تنظيمي؟
- أزمة إثيوبيا: قتال محتدم في أمهرة المجاورة لتيغراي وحكومة آب ...
- هياكل اسفنجية متحجرة قد تكون أقدم أشكال الحياة الحيوانية
- للمرة الأولى منذ 2008.. معدل التضخم في ألمانيا يتجاوز 3%
- بوريل يحذر من نفوذ تركي على طرق الهجرة في ليبيا


المزيد.....

- موقف حزب العمال الشيوعى المصرى من قضية القومية العربية / سعيد العليمى
- كراس كوارث ومآسي أتباع الديانات والمذاهب الأخرى في العراق / كاظم حبيب
- التطبيع يسري في دمك / د. عادل سمارة
- كتاب كيف نفذ النظام الإسلاموي فصل جنوب السودان؟ / تاج السر عثمان
- كتاب الجذور التاريخية للتهميش في السودان / تاج السر عثمان
- تأثيل في تنمية الماركسية-اللينينية لمسائل القومية والوطنية و ... / المنصور جعفر
- محن وكوارث المكونات الدينية والمذهبية في ظل النظم الاستبدادي ... / كاظم حبيب
- هـل انتهى حق الشعوب في تقرير مصيرها بمجرد خروج الاستعمار ؟ / محمد الحنفي
- حق تقرير المصير الاطار السياسي و النظري والقانون الدولي / كاوه محمود
- الصهيونية ٬ الاضطهاد القومي والعنصرية / موشه ماحوفر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القومية , المسالة القومية , حقوق الاقليات و حق تقرير المصير - صابر محمد - مبادرة الأستفتاء للأحزاب القومية الکردية وأغتصابهم لنضال الطبقە العاملة الکردية !