أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - بين القرية والمدينة














المزيد.....

بين القرية والمدينة


مراد سليمان علو

الحوار المتمدن-العدد: 5528 - 2017 / 5 / 22 - 01:02
المحور: الادب والفن
    


(بين القرية والمدينة)
كان في قريتي يتيم، ولم يكن له في الدنيا من يهتم به بشكل شخصي، وفي الوقت نفسه كان كلّ أهل القرية يقدمون له يد العون، فكان يطوف أزقة القرية نهارا، مطاردا من قبل غلمانها، وعندما يمسكون به يعكسون اللعبة، فيقوم هو بمطارتهم، وسرعان ما كان يمسك بأحدهم فقد عرف عنه بأنه الأسرع بين الجميع، وفي كل ليلة يقوم أحدهم بتوفير مكان المبيت له بحبّ.
وفي يوم ما ضاق ذرعا بحالته وقرر مرافقة قافلة القرية المتوجهة إلى المدينة المجاورة لجلب بعض المؤن والحاجيات؛ ليبقى فيها بدلا عن القرية، وما أن دخل اليتيم سوق المدينة حتى رأى محلا مليئا بالحلوى باختلاف انواعها وفيها بائع ومعه غلمان يهتمون بطلبات الناس، فظن اليتيم بأنها وليمة حلويات للمارين بمناسبة ما، كما هو الأمر في بيت مختار القرية عندما يزورهم السنجق، ولا بد انه السنجق الأنزل هذه المرة وهذا الشيخ ذو الملابس البيضاء لا بد أن يكون مختار المدينة وهؤلاء الصبيان واقفون لخدمة الزوار، فتقدم اليتيم من الحلوى المتراصة على الموائد الأنيقة، ومدّ يده وتناول قطعة مغموسة بالعسل ثم نظر إلى الصبي الواقف خلف كومة الحلوى العسلية بعينين مشرقتين فرحا، فبادله الصبي بابتسامة عريضة كما هي عادتهم لاستقطاب الزبائن وناوله هذا علبة كارتونية؛ ليملأها كيفما يشاء، وبما يرغب، وما أن انتهى اليتيم من وضع ما لذ وطاب من أنواع الحلوى، همّ بالانصراف. ولكنه عجب من صرخة الشيخ عليه، فما كان منه إلا أن أطلق ساقيه للريح ظنّا منه إن اللعبة قد بدأت وهذه علامة من الشيخ ليطارد من قبل صبيانه.
ركض اليتيم في السوق وهو يبلع كل حين قطعة حلوى ويقول ضاحكا: "لن تمسكوا بي، فطاقة الحلويات عظيمة". وعندما بلغ نهاية السوق التفت وراءه فلم يرى غير أكبر الصبيان يلحق به، فلم يفهم اليتيم شيئا، ووقف ليسأل الصبي عن سرّ عزوف البقية عن مطاردته؟
ولكن ما أن وصل إليه صبي الدكان حتى صفعه وركله، ثم اوقعه ارضا فتناثرت قطع الحلوى الباقية من العلبة، فأستغرب اليتيم من هذا التصرف الأحمق، فمن المفروض أن تكون المطارة من قبل أكثر من صبي وبدون ضرب وما أن يمسكوا به تتبدل الأدوار فيقوم هو بمطاردتهم.
وبعد أن أشبعه الصبي ضربا ثم رجع وهو يسبه ويلعنه، وفي هذا الأثناء كان يمر أحد أفراد القافلة التي رافقها اليتيم من القرية فأنهضه وهو يقول له: "يا بني قوانين اللعب هنا تختلف عن قريتك فلن تتعلمها بسهولة، ومن الأفضل لك أن ترجع معنا للقرية". فوافق اليتيم وهو توّاق للرجوع إلى رفاقه القدامى للبدء بمطاردة جديدة تحكمها قوانين لا يخالفها اللاعب صغيرا كان أم كبيرا.
*******




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,241,583,465
- العقال
- حكماء الصين المليون
- حاء النازح
- أغنية الأيزيدي
- حوار الصمت
- قاموس النزوح الحديث
- الفصول المخفية من رواية النازحين
- بتلات الورد/الجزء الثالث (83)
- إلى الأعلى
- نشيد البعث
- وجها لوجه مع داعش 5
- بتلات الورد/الجزء الثالث (82)
- تساؤل
- أنت والأنثى
- صمت وجعجعة
- بتلات الورد/الجزء الثالث (81)
- وجها لوجه مع داعش 4
- رهن الأعتقال
- هايكوات من جم مشكو
- بتلات الورد/الجزء الثالث (80)


المزيد.....




- نقاش القاسم الانتخابي .. فريق -البيجيدي- بمجلس النواب يطالب ...
- الشاعر صلاح بوسريف يوقع -أنا الذئب ياااا يوسف-
- عمار علي حسن بعد إصدار -تلال الرماد-: القصة القصيرة جدا مناس ...
- إعلامية كويتية تنشر فيديو لفنانة مصرية مصابة بشلل في الكويت ...
- حرائق مخازن المعرفة على مر العصور.. المكتبات وتاريخ انتصار ا ...
- -وفاة- الفنان السوري صباح فخري... بيان يحسم الجدل
- الفنان المصري توفيق عبد الحميد يصاب بفيروس كورونا
- نواب البيجيدي يخرقون حالة الطوارئ الصحية بالبرلمان
- بوريطة.. موقف زامبيا من الصحراء المغربية ما زال -ثابتا- و-إي ...
- مجلس المستشارين يصادق على مشروع قانون يتعلق بمدونة الانتخابا ...


المزيد.....

- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزءالثاني / مبارك وساط
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- خواطر وقصص قصيرة / محمود فنون
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- قصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- ديوان شعر 21 ( غلاصم الزمن ) / منصور الريكان


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مراد سليمان علو - بين القرية والمدينة