أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بطرس نباتي - قراءة في الخطاب الديني المتشدد ( ابن تيمية نموذجا) الجزء الاول















المزيد.....

قراءة في الخطاب الديني المتشدد ( ابن تيمية نموذجا) الجزء الاول


بطرس نباتي

الحوار المتمدن-العدد: 5510 - 2017 / 5 / 3 - 20:53
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


تحت يدي منذ أيام كتاب بعنوان نقد الخطاب الديني ابن تيمية نموذجا لمؤلفه رائد السمهوري خلال مطالعتي له وجدت ان الكتاب يعرض آراء ابن تيمية الذي عاش بين 1243- 0 1 3 1 ميلادية وكتاب يقع 569 صفحة من الحجم المتوسط مقسم الى أربعة أقسام وعدة فصول وهو يستعرض آراء ابن تيمية من خلال بعض مؤلفاته وأهمها مجموعة الفتاوى وكتاب تعارض العقلوالنقل ويقدم الكتاب بخمسة فصول يبحث في توجهات ابن تيمية تجاه الاخر وهي على التوالي ( الكفار وأهل الكتاب والمرأة والعرب وعلماء الطبيعة وهو في كتابه يخوض في جدال عنيف مع فكر اين تيمية ومؤلف الكتاب رائد السمهوري يقول (اني حين أنقد الفكر السلفي فإنما أنقد فكرا عشت به وتربيت عليه حتى تخلل العظم مني واستوطن النخاع أنقده اسلاميا افخر باسلامتي وأتناوله تناول المحب لا تناوب المبغض اخطات في اجتهادي او أصبت ) وسأحاول من خلال متابعتي لقراءة هذا الكتاب التعرض للفكر التشدد السلفي الاسلامي عبر سلسلة من القراءات
الجزء الاول من الكتاب
رغم ان المؤلف لم يذكر ذلك صراحة الا ان قراءة معمقة لما جاء في الكتاب يكشف لنا حقائق عديدة عن ظهور التشدد في الاسلام والذي جاء كنتيجة حتمية لتعدد القراءات والاجتهاد للآيات القرانية من قبل هذا الشيخ اي ابن التيمية والاخرين الذين اقتفوا اثره ونبشوا في فكره ومعتقده والتي بنوها من غير الاستناد على العقل والمنطق بحيث تقترب هذه الاجتهادات الى ما يحمله الباحث من شخصنة والذاتية وحتى ان بعض العوامل النفسية المؤثرة تدخل في تحديد نوعية القراءة ، ولكن من الغريب جدا ان يتمكن شيخ مثل ابن تيمية ان يتحكم بالافتاء بالتشدد ولمدة اكثر من تسعة قرون ويكون له تاثير على العديد من المراجع و ان يكون له اثر لاحقا في بروز تيارات معاصرة متشددة في هذا الفكر جردت الاسلام من ماهيته كونه كأي دين اخر يدعوا الى مباديء التعايش السلمي وتقبل الاخر المختلف دينا وعقيدة ، ويظهر ان ابن التيمية قد عاش في فترة حرجة من صراع الغزو الصليبي للمنطقة فاخذ لا يفرق بين الغزات القادمين من أقاصي الارض وبين المسيحية المشرقية التي أصلا كان معتنقوها سكان البلاد الأصليين والمسلمين الذين تصدوا للصليبيين الغربين هم ايضا كانوا أصلا غزاة لهذه الاصقاع ، الامر الاخر هولاء المتبنين لفكر ابن تيمية قد شوهوا الاسلام الحقيقي الذي يتم عادة تلخيصه بان المسلم من سلم الانسان من يده ولسانه بحيث حوروا هذا الوصف ليقرروا وصفا اخر للمسلم الا وهو (ان المسلم من لا يسلم احدا لا من يده ولا من لسانه) وهذا كان تشويها للإسلام الحقيقي الذي يمكن ان يتم التعامل به في جميع الازمنة وفي تعدد المكانات
هم لم يعترفوا بان الله لو شاء لجعل جميع أمم الارض أمة واحدة هم لا يعترفون بان الناس سواسية كاسنان المشط ، وهم قاموا بتجريد الاسلام من كل ماهو في صلاح البشرية وتطورها لذلك قاموا بتشويه صورة الاسلام الحقيقي الذي يمكن ان يتعايش وينسجم مع البيئات المختلفة ، والاتجاه به نحو القساوة والبداوة المطلقة وللاسف قد تسلطوا وسيطروا بفكرهم وفتاويهم على مجاميع عديدة على ما يسمى اهل السنة والجماعة ولذلك اصبح التخلف من اهم مظاهر وسمة من سمات هذه المنطقة
لنبحث في فكر هذا الشيخ ابن تيمية وفق ما جاء في مؤلف رائد السمهوري
تكفير الاخر .. في جميع الأديان سواء تلك التي تدعى
الإبراهيمية او غيرها من العقائد والأديان تتخذ من قوى غيبية تعتقد بانها هي التي أوجدت الكون والإنسان والأرض وغيرها من الكائنات وهذه العقائد تتخذ مسميات عدة لهذه القوة المسيرة والمكونة فمنها الديانات الثلاث تسمي هذه القوة الله واتخذت له صفات وتعبر عنه بانه القوة اللامتناهية وجميعها تشترك بوحدانيته اي بعدم وجود شريك او شريكة له ولكن رغم هذا الاعتراف بوحدانيته الا ان ان بعض اتباعها وخاصة من مفسري كتبها يقومون بتكفير الاخر فحسب ابن تيمية الذي يدعواامثر تشددا في وصم اتباع الديانات الغير الاسلامية بأنهم كفار وحتى انه يوصم بعض المسلمين من المذاهب الجعفرية والمعتزلة واخرون بأنهم كفار حسب تقسيمه للكفر الى ثلاثة إنواع
1- اما هو يتصور الرسالة وهو من بلغته الرسالة ولم يقبلها اي رفضها رفضا قاطعا
2- اما ان يكون غير متصور للرسالة فهو غافل عنها
3- المكذب بالرسالة
اي يبني توصيفه للكافر على حد قبول الاسلام او رفضه بينما جميع مفسري الكتب للديانات الثلاثة الاسلام واليهودية والمسيحية باعتقادهم ان تكفير الانسان يوصف به من ينكر وجود الله ولا يمكن ان تطلق لفظة الكافر على موقف الانسان من العقيدة الدينية لان الانسان الذي يتخذ من عقيدة ما ايمانا له انما يتخذه بالفطرة ولا يمكن محاسبة الناس على الفطرة او ما يتم تنشأته عليه من قبل والديه وما جاء في وصف الانسان بالكافر حسب التيمية انما هو غلو وتشدد بعينه ، وقد استقى العديد من الحركات الاسلامية مسالة تكفير المسيحيين وغيرهم من فتاوى ابن التيمية والمجتهدين المتأخرين في الفكر الاسلامي
اين تيمية ومن يسير بموجب تعاليمه في التكفير يقول في احدى فتاويه ( وليعلم ان المؤمن تجب موالاته وان ظلمك ، واعتدى عليك ، والكافر تجب معاداته وان اعطاك وأحسن إليك ) ومادام الكافر في نظر هولاء هو من لم يتخذ من الاسلام دينا لذلك مهما فعل الانسان مع المؤمن من احسان تجب على المؤمن معاداته وحتى وان تعاضمت حسناته ومهما غلت ، ولذلك يوصي اين التيمية بوجوب اهانة غير المسلم وإهانة مقدساته، اليهود والنصارى ملعونون هم ودينهم ، ويتم إذلالهم وَمِمَّا يجب اتباعه معهم اخفاءشعائرهم الدينية ترك إكرامهم عدم مكاتبتهم ، تؤمر نسائهم ان يعقدان زناراتهم ويرخين نواصيهم ويرفعن عن سوقهن حتى يعرفن زيهن عن المسلمات فان رغبن فليدخلن الاسلام طوعا او كرها ويقول ابن تيمية بان من أحدث من النصارى كنيسة فانه يخالف الشروط بينه وبين المسلمين اي ينقض عهده وهذا يصبح ماله ودمه حلالاويباح منه ما يباح لأهل الحرب .
وابن تيمية يخالف ابسط قواعد التعامل مع الغير المسلم فهو يعتقد بان الآية لا اكراه في الدين باطلة ويؤمن بالاكراه في الدين فهو يقول بان يكون الاكراه بالحق مثل اكراه الكافر على الاسلام والذمي على ايداء الجزية وهو صاغر ..
لربما يرد البعض ويقول كما اعتقد مؤلف الكتاب الذي نحن بصدده بان ابن تيمية قد عاش في زمن صعب مما دفع به الى هذا الغلو في تكفير الاخر ولكن اذا كانت آراء ومعتقدات ابن تيمية او ابن عثيمين او غيرهم من شيوخ التكفير نتيجة ما مروا به من ظروف قاسية فرضت عليهم التشدد ، الا ان هذا التبرير الغير المنطقي او الغير العقلاني بماذا يبرر وجود عدد هائل من الحركات والتجمعات التكفيرية التي راجت في هذا العصر وهي جميعها تحمل نفس معتقد ابن تيمية وغيره من شيوخ التكفيرين وهم يؤسسون لحركات عنيفة دمروا مجتمعات بكاملها وجميع هذه الحركات هم من تنظيمات العائدة الى شيوخ وملالي من السنة فمن المغفلين من يقول ان الارهاب لا دين لة. انها نكتة سخيفة. ان الارهاب لة دين ومذهب وعلماء وشيوخ ومساجد ومدارس ومنظرين وكتاب وصحف وفضائيات ودول وحكومات وهولاء جميعهم قد رسموا اسوء صورة عن الاسلام .

تنظيم ( القاعدة ) أيمن الظواهري" أسلامي سني
تنظيم ( داعش ) أبو بكر البغدادي" أسلامي سني
تنظيم ( جبهة النصرة ) أبو محمد الجولاني" أسلامي سني
تنظيم ( الهجرة و التكفير ) أسلامي سني
تنظيم ( بوكو حرام ) أبو بكر الشكوي" أسلامي سني
تنظيم ( انصار الشريعة ) أسلامي سني
تنظيم ( الأخوان المسلمين ) أسلامي سني
تنظيم ( طالبان ) الملا محمد عمر" أسلامي سني
تنظيم ( بيت المقدس ) أسلامي سني
تنظيم ( أنصار السنة ) أسلامي سني
تنظيم ( حركة الشباب الصومالية ) أسلامي سني
تنظيم ( الجبهة السلفية الجزائرية ) أسلامي سني
تنظيم ( التوحيد والجهاد ) أسلامي سني
تنظيم ( جماعة أبو سياف ) أسلامي سنيتنظيم ( الحركة النقشبندية ) أسلامي سني
تنظيم ( جبهة بلوشستان ) أسلامي سني
تنظيم ( فتح الإسلام ) أسلامي سني
تنظيم ( قاعدة اليمن والجزيرة ) أسلامي سني
تنظيم ( جيش عدن أبين ) أسلامي سني
تنظيم ( جماعة المقاتلين المغاربة ) أسلامي سني
تنظيم ( الجيش الحر ) أسلامي سني
تنظيم ( حركة الغرباء ) أسلامي سني
تنظيم ( الجهاد المصري ) أسلامي سني
تنظيم ( حركة شرق تركستان) لمؤسسها حسن محسن (متوفي) أسلامي سني
تنظيم ( حركة التوحيد والجهاد في شرق الصومال ) تابع لتنظيم القاعدة" أسلامي سني
تنظيم ( حركة الشباب المجاهدين ) مختار علي الزبير" أسلامي سني
تنظيم ( جماعة الإخوان المسلمين الإماراتية دعوة الإصلاح (جمعية الإصلاح) أسلامي سني
تنظيم ( خلايا الجهاد الإماراتي " أسلامي سني
تنظيم ( كتيبة المرابطون في مالي " أسلامي سني
تنظيم ( حركة انصار الدين في مالي " أسلامي سني
تنظيم ( كتيبة أبو ذر الغفاري في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( شبكة حقاني الباكستانية " أسلامي سني
تنظيم ( لواء التوحيد في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( جماعة لشكر طيبة الباكستانية " أسلامي سني
تنظيم ( كتيبة التوحيد والإيمان في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( جماعة أجناد مصر " أسلامي سني
تنظيم ( كتيبة الخضراء في سرويا " أسلامي سني
تنظيم ( مجلس شورى المجاهدين أكناف بيت المقدس " أسلامي سني
تنظيم ( جيش محمد في باكستان " أسلامي سني
تنظيم ( سرية أبوبكر الصديق في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( سرية طلحة بن عبيدالله في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( المجاهدين الهنود في الهند/كشمير " أسلامي سني
تنظيم ( سرية الصارم البتار في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( إمارة القوقاز الإسلامية (الجهاديين الشيشانيين) أسلامي سني
تنظيم ( كتيبة عبدالله بن مبارك في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( الحركة الإسلامية الأوزبكية " أسلامي سني
تنظيم ( كتيبة أبو عمر في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( كتيبة أحرار شمر في سوريا " أسلامي سني
تنظيم أو ( اتحاد علماء المسلمين " أسلامي سني
تنظيم ( كتيبة القعقاع في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( كتيبة سفيان الثوري في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( جماعة أنصار الإسلام العراقية " أسلامي سني
تنظيم ( كتيبة عباد الرحمن في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( كتيبة عمر بن الخطاب في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( حركة أحرار الشام في سوريا " أسلامي سني
تنظيم ( كتيبة الحق في سوريا " أسلامي سني
تنظيم(حماس اسلامي سنيتنظيم الجهاد الاسلامي فلسطين اسلامي سني



#بطرس_نباتي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حرية الرأي والتعبير بموجب التشريعات والقوانين العراقية الناف ...
- بطرس نباتي يُصدر مجموعته الشعرية
- كم رجوتك ...يا سعدي ...أن تؤجل الرحيل
- واقعة ألطف و استشهاد الإمام حسين (عليه السلام)
- في البدءِ كانَ الطّوفان/ بطرس نباتي
- قراءة في بعض مفاصل الحكم في العراق
- جميع خيرات وطننا، وكل سلطانكم أيها السادة...
- العراق سفينة تطفوا فوق الخيرات ، ملاحوها لصوص
- الانتماء إلى الوطن في روايات اليهود العراقيين
- عندما عاد من فم الانهر الالهية
- صرخة أبو ذر الغفاري بوجه الفاسدين
- في البدءِ كانَ الطّوفان
- همسة رقيقة في آذان المنظمات النسوية
- مسلسل اضطهاد الاثنيات في ظل حكم طائفي
- من نحن ؟ ما بين الأمس واليوم


المزيد.....




- جنوب السودان يستعد لاستقبال بابا الفاتيكان
- انجازات ايران الفريدة في مجال علاج السرطان منذ انتصار الثورة ...
- البرلمان الأوروبي يرفع الحصانة عن نائب فرنسي انتقد -انتشار ا ...
- بانوراما: -تل أبيب- وراء الهجوم الإرهابي على أصفهان، والثورة ...
- وفا: مستوطن يقتحم كنيسة حبس المسيح في القدس ويحطم بعض محتويا ...
- الجامعة العربية تدين الاعتداء على كنيسة حبس المسيح في القدس ...
- اللواء سلامي: المسلمون سيعاقبون من أساء للقرآن الكريم
- مستوطن إسرائيلي يقتحم كنيسة -حبس المسيح- في القدس ويحطم بعض ...
- شاهد..إحتفالات إيران بالذكرى الـ44 لانتصار الثورة الإسلامية ...
- فيديو.. مستوطنون يحاولون إحراق كنيسة حبس المسيح في القدس


المزيد.....

- الجماهير تغزو عالم الخلود / سيد القمني
- المندائية آخر الأديان المعرفية / سنان نافل والي - أسعد داخل نجارة
- كتاب ( عن حرب الرّدّة ) / أحمد صبحى منصور
- فلسفة الوجود المصرية / سيد القمني
- رب الثورة: أوزيريس وعقيدة الخلود في مصر القديمة / سيد القمني
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الأخير - كشكول قرآني / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني عشر - الناسخ والمنسوخ وال ... / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل العاشر - قصص القرآن / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثالث - الأخطاء العلمية / كامل النجار
- دراسة منهجية للقرآن - الفصل الثاني، منطق القرآن / كامل النجار


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - بطرس نباتي - قراءة في الخطاب الديني المتشدد ( ابن تيمية نموذجا) الجزء الاول