أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - احمد سامي داخل - الفكر اليساري العراقي الى اين














المزيد.....

الفكر اليساري العراقي الى اين


احمد سامي داخل

الحوار المتمدن-العدد: 5508 - 2017 / 5 / 1 - 03:19
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


تحية الى العمال في كل مكان بمناسبة عيدهم العالمي الذي يعود في تاريخة الى ذكرى انتفاظة العمال في شيكاغوا 1886 وهم يناظلون من اجل حقوقهم في يوم عمل 8ساعات
بعد كل تلكم السنين ماذا بقى من تجليات الفكر العمالي ماذا بقى من الفكر العمالي بعد ان قامت بأسمة تجارب وانتجت اخفاقاتها وانجازاتها بحلوها ومرها حسنآ سأحاول الكتابة عن الديمقراطية الاجتماعية كتعبير حي وفعلي عن الفكر العمالي .
ان التجسيد العملي لفكرة حقوق العمال عبر عنها بالحركات الاشتراكية
و الحقيقة من الصعب ايراد تعريف محدد الى لفظة الاشتراكية التي يشير البروفسور ه ج د كول رئيس الجمعية الفابية ومؤلف كتاب رواد الفكر الاشتراكي الى ان اول استخدام لمصطلح الاشتراكية كان عام 1830 وان هذا المصطلح لدى كول يشمل كل من يناظل من اجل الحقوق الاجتماعية ويسعى من اجل العدالة الاجتماعية وبالتالي فأنة في كتابة رواد الفكر الاشتراكي شمل مؤامرة غراسكو بابوف ايام الثورة الفرنسية ثم غود بين وتوم بن وسان سيمون واون وبلانكي ولويس بلان وحركة لائحة الحقوق الشعبية وثورة الكومون في باريس ثم ماركس وانجلز ثم ماتزيني في ايطاليا والاشتراكين المسيحين واخيرآ حزب العمال البرطاني و يكاد ان يكون هذا المؤلف من امهات الكتب العالمية التي ناقشت موضوعة الجذور الاولى للفكر المطالب بالعدالة الاجتماعية ولم تقصرة على المدرسة الشيوعية ...
ان التيار الماركسي كان من اكثر التيارات التي نادت بالاشتراكية ورفعت الشعار الاجتماعي والنظال الطبقي وقرنتة بالتحرر الوطني ولعل كتابات ماركس وانجلز وتجربة الاتحاد السوفيتي السابق او الصين او كوريا الشمالية او كوبا تجارب باتت معروفة للقاصي والداني ....
حيث ان التجارب الماركسية وبسبب شموليتها وايمانها بدكتاتورية البرولتاريا (الديمقراطية الشعبية ) وبسبب انظمة الحزب الواحد وبسبب تضيقها على الحريات الفردية ومحاربتها المبادرة الفردية ومحاربة الملكية الفردية فأنها انتهت نهاية مأساوية
اضرت بكل القوى التقدمية واضرت المبادئ التقدمية الحداثوية في كل مكان من العالم
ومنها القضية العمالية ...
لعل انجح ما انتجتة تجارب الفكر اليساري العالمي تجربة حزب العمال في برطانيا وتجارب احزاب يسار الوسط الاوربي الاشتراكية الدمقراطية او الديمقراطية الاجتماعية اذ هي قبلت بالنظال الديمقراطي والانظمة اللبرالية وناضلت ضمن هذا الاطار للحصول على انجازات اجتماعية واقتصادية للطبقة العاملة والطبقة الوسطى
ولعل الاستاذ ايفان دبربان كان واحد من اهم منظري حزب العمال البرطاني بعد برناردشو يلخص نظريتة (بان الاسلوب الديمقراطي جزء لا يتجزاء من الاشتراكية ولايمكن فصلة عنها ) اي الاخذ بمفاهيم اليسار اللبرالي هو الذي ادى الى نجاح التجربة الاشتراكية في اوربا او مابات يعرف بالطريق الديمقراطي الاجتماعي
هذا الفكر لم يكن بعيد عن الساحة السياسية العراقية منذ تاسيس الدولة في العراق
فقد اقترنت محاولة تأسيس الدولة العراقية بمحاولة ترسيخ الديمقراطية اللبرالية سياسيآ بمحاولة تأصيل العدالة الاجتماعية وتحديث المجتمع وهكذا كانت المعادلة دمقراطية عدالة اجتماعية حداثة هي الاهداف الاولى لليسار الديمقراطي العراقي حيث كانت
المحاولات الاولى المتمثلة بجماعة الاهالي التي قادها كامل الجادرجي وجعفر ابو التمن وكذالك الجذور الاولى للحزب الشيوعي جماعة حسين الرحال حيث نظرت جماعة الاهالي وهي النواة الاولى للحزب الوطني الديمقراطي لفكرة العدالة الاجتماعية في اطار النظام اللبرالي سياسيا ولم تنظر للديمقراطية كنقيض للعدالة الاجتماعية ولم تدعو الى تبني العنف كوسيلة للعمل السياسي وفيما بعد عبر الاستاد كامل الجادرجي عن تبنية وتبني الحزب الوطني الديمقراطي للديمقراطية الاشتراكية والى افكار دبربان في المذكرة المقدمة الى اعضاء اللجنة الادارية المركزية للحزب الوطني الديمقراطي في اب 1947 قاصدآ بذالك اعتناق فلسفة تقدمية تميزة عن باقي الاحزاب اليسارية وتؤكد انتمائة اللبرالي الديمقراطي اليساري
اما الفترة بعد 2003؟
فأن الهوة بين الحاكم والمحكومة لا زالت عميقة وعصية على الردم وان عملية البناء الديمقراطي لدولة حداثوية عصرية تحترم القانون والانسان وتؤسس على المساواة لا زالت عملية بعيدة المنال فنحن امام مجتمع بعيد عن قيم الحوار مجتمع قبلي تراتبي يؤهل للعنف الطائفي القومي والى انتاج زعامات وراثية والى تمايز طبقي حاد مبني على الاستئثار بمنافع السلطة اضافة الى كونة مجتمع منقسم تغيب عنة القيم الجامعة المستندة الى حقوق الانسان السياسية والاجتماعية تسيطر على نخب الحكم عقليات قرو وسطوية كل هذة الامور يجب ان تكون اهداف للفكر التحرري ليقوم بمهاجمتها
الموقف من الدين ؟؟؟
تعتبر الحركات اللبرالية واليسارية و الماركسية حركات ذات طابع علماني حتى بالنسبة الى الحركات الاشتراكية المسيحية فهي وان قام بها قساوسة او مقربين من الكنيسة لكن في اطار مجتمعات حسمت علاقة الدين بالدولة وشكل العلاقة بينهما
اما في مجتمعاتنا فيمكن تلخيص مفاهيم قوى اليسار الماركسي من الحركات الدينية مؤخرآ بما جاء في مؤلف الدكتور فالح عبد الجبار ((بنية الوعي الديني )) وهو يشير الى ان ماركس وان قبل بنقد فيور باخ للدين لكنة اكد على الحقيقة التالية (ان تطلب تخلي شعب عن الوهم حول وضعة هو ان تطلب التخلي عن وضع بحاجة الى وهم وبعد ان يجري فضح الشكل المقدس للأستلاب ينبغي نزع القناع الذاتي عن الاستلاب وان يتحول نقد السماء الى نقد الارض ونقد الدين الى نقد الحقوق ونقد اللاهوت الى نقد السياسة ) فالماركسية تنظر الى الدين في جوهرها على انة شكل من اشكال الوعي الاجتماعي مثل الفن او الفلسفة






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التاريخ الفكري للمنظمة السرية الدعوجية الاسلامية
- المشروبات الروحية بين الدستور وذهنية التحريم
- القضاء المستعجل في العراق وتطبيقات المادة 250 من القانون الم ...
- مدد الطعن في قانون المرافعات المدنية رقم 83 لسنة 1969
- اقالة الجبوري قراءة قانونية
- على حافة الهاوية
- حزب البعث الشيعي
- على تخوم الخضراء


المزيد.....




- دعا واشنطن للحوار.. راؤول كاسترو يتنحى عن زعامة الحزب الحاكم ...
- كوبا: راؤول كاسترو يتخلى عن قيادة الحزب الشيوعي
- النهج الديمقراطي بمكناس يدين كل اشكال القمع المخزني للنضالات ...
- أمين عام الاشتراكي يعزي برحيل الرفيقة صباح محمد عبدالله
- تصريحات وسط الحصار للمتضامنين مع المعتقلين السياسيين
- خطوة تاريخية.. راؤول كاسترو يتنحى عن رئاسة الحزب الشيوعي الك ...
- راؤول كاسترو يتخلى عن قيادة الحزب الشيوعي في كوبا
- راؤول كاسترو يدعو إلى -حوار قائم على الاحترام- بين كوبا وال ...
- راؤول كاسترو يدعو إلى -حوار قائم على الاحترام- بين كوبا وال ...
- راوول كاسترو يدعو إلى -حوار قائم على الاحترام- بين كوبا والو ...


المزيد.....

- الشيوعية الجديدة / الخلاصة الجديدة للشيوعية تشتمل على التقيي ... / ناظم الماوي
- دفاعا عن المادية / آلان وودز
- الإشتراكية والتقدّم نحو الشيوعيّة : يمكن أن يكون العالم مختل ... / شادي الشماوي
- الممارسة وحل التوترات فى فكر ماركس / جورج لارين
- الثورة المُضادة في المَجَر عام 1956- خطاباتها وأسلحتها (6) / مالك ابوعليا
- كتاب ذاتي طافح بالدغمائيّة التحريفية الخوجية – مقتطف من - - ... / ناظم الماوي
-  الثورة المستمرة من أجل الحرية والرفاهية والتقدم لكل البشر - ... / عادل العمري
- أزمة نزع الأيديولوجيا في الفلسفة / مالك ابوعليا
- الشيوعية الجديدة / آسو كمال
- الثورة المُضادة في المَجَر عام 1956- خطاباتها وأسلحتها (5) / مالك ابوعليا


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - احمد سامي داخل - الفكر اليساري العراقي الى اين