أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - ملاحظات عن محاولة تنفيذ اغتيال هيثم مناع ..و هل الخائن كائن ناجح ام مشروع انتحاري..النهضة من تفجير المارة الى تفجير ارزاق المنتجين التوانسة ..















المزيد.....

ملاحظات عن محاولة تنفيذ اغتيال هيثم مناع ..و هل الخائن كائن ناجح ام مشروع انتحاري..النهضة من تفجير المارة الى تفجير ارزاق المنتجين التوانسة ..


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 5508 - 2017 / 5 / 1 - 00:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


محاولة اغتيال هيثم مناع المعارض السوري التي ضبطها البوليس السويسري ..محاولة الاغتيال من طرف المخابرات التركية الارهابية الاردوغانية لهيثم مناع تكشف شبكة الفاشيين الاتراك والاخوانجية السوريين والفلسطينيين والمصريين وجر من حاملي الجنسيات الاوروبية الذين يقيمون في اسطنبول او الذين صوتوا للفاشي اردوغان والذين يشكلون قاعدة ارهابية لداعش واسيادها من المخابرات التركية الاردوغانية الارهابية..ومن الضروري سحب جنسياتهم فهم خطر على امن المواطنين الاوروبيين ولاسيما من حملة الجنسيات الذين يقيمون في اسطنبول وتركيا او زاروها في مؤتمرات ارهابية لأنهم شبكة ارهاب داعش الاوروبية التي تعمل بجنسيات بلجيكية وفرنسية والمانية وسويدية وهولندية وجر



يعتقد البعض ان الخائن او الخائنة من بتوع الصراخ واستعراض السيارات و عشق الكاميرات والخبث والاعيب دنيئة تدل على خسة اصولهم وان هؤلاء الذين يتسلقون بالمكائد والدس والنميمة والصراخ هم اشخاص ناجحين دون ان يقترب من عالمهم ويعرف كيف كانوا وعلى ماذا اصبحوا..ان تكون خائنا او عميلا او طرطورا في عالم الاخوانجية السعودي القطري الروتشيلدي يعني ان تصبح فاشلا فهناك الكثير من المعايير التي ينبغي التزامك فيها تحيلك الى عبد فاقد للشخصية ومجرد فأر مرعوب من سماعة سيدك المتخلف البترودولاري او الاخوانجي وكيف يغلق السماعة في وجهك وانت صاغر..ان تكون عميلا وخائنا يعني في بعض الاحيان ان تدمر عائلتك ومن حولك لتكون عند حسن ظن من يدفع الفلوس ...واشياء كثيرة تخفي عالما مروعا من الفشل خلف التباهي الاجوف امام الناس ..وحتى بعد مقارنة من لم يخن بلده ولم تشتره محميات روتشيلد الصهيونية كال سعود وثاني ونهيان وصباح وصهيون تكتشف ان هذا الانسان افضل احوالا من كل النواحي عند اي مقارنة من حيث مستوى المعيشة والسعادة العائلية والنزاعات القليلة في وسطه فهو ليس مضطرا كما قال لي احد اساطين الخيانة البترودولارية قي لحظة تحوله من انسان ناجح تعليما نسبيا الى مسخ بشري بترودولاري انه لايستطيع ان يترك مكان مقاولاته الاعلامية يوم واحد لأن زملائه سيقتلعونه في اليوم الثاني وانه ينبغي ان يخوض كل يوم معارك لاحصر لها ونميمة ونقل كلام وتسويد صفحات من حوله وحرق كل من يتحسس انه يشكل له تهديد وكتابة تقارير ضدهم باثباتات الفيديو والوثائق وحتى تلقي كفوف وشتائم في وسط مقرات الاتحاد الاوروبي ممن معه من سلة الارتزاق السعودي البترودولاري الخياني ورفع قضايا ضدهم في المحاكم وهلمجرا ليقول الناس انه وكيل الفضائية الخاصة للسي اي ايه التي تمولها محميات ال روتشيلد الخليجية..هذه صورة عن عالم لايعرفه الكثير..ومن يراقب هؤلاء الاشخاص من بعيد يعتقد انهم داسو على كل من حولهم ونجحوا..ولكن الحقيقة انهم داسوا على انفسهم وعلى عائلاتهم وعلى اي قيمة انسانية وتحولوا الى مشروع اعدام لأن العميل والخائن مصيره عند السي اي ايه واتباعها من ال سعود والاخوانجية والاعتلاف الخياني السوري وفضائيات التخلف مصيره اسود كما حصل مع صدام حسين وشاه ايران والسادات ومبارك وجر..وانهم بمعايير السعادة اخر من يعرفها هذا اذا عرفها كائن حقير ووضيع وجبان ورعديد واسلامي منحط



ابتلت تونس بعصابة الاخوان المسلمين وهؤلاء يرفعون شعارات المظلومين ليوصلوا الناس الى الخراب والعبودية لوصفات الاستعمار..انهم احقر مافيا عرفها التاريخ..واي وصفات استعمارية اجرامية دنيئة لايتجرأ على فعلها الا الاخوان المسلمين الانذال الخونة




مخابيل الاخوان المسلمين وانصارهم من النوع الانتهازي لاتقنعه الا جيوبه واوهامه وامراضه العقلية والنفسية وموقعه الطبقي كملتح خائن لشعبه ومعبرا عن الكومبرادور الوكيل للاستعمار


اي دراسة معمقة تكتب عن اي تطور في السياسة الدولية يخص دور روسيا او الاتحاد السوفييتي تؤكد انهما خدما بكل شجاعة واحترام الشعوب التي تعاملوا معها سواء شرق اوروبا او غيرها واليوم تؤكد الدراسات ان سبب الانهيار الاقتصادي لهذه الدول هو صندوق النقد الدولي



يقلد العبد سيده فحتى مسبة يا حيوان تحولت عند العبيد في الاعتلاف الخياني الاخوانجي السوري الى مسبتهم الاساسية فهم حتى لايستطيعوا ان يختاروا شتائمهم الا بلحس صرماية ترامب والابتهال الى شتائم هذا المنيك النازي وطاقم البنتاغون الفوهرري ومخابرات السي اي ايه الارهابية ههههههههههه



من لاحظ ان اردوغان اول مرة يستخدم عبارة انه ضد تقسيم سوريا..الحمار حتى لايستغرق هذا الوقت الطويل جدا جدا جدا لمدة سبع سنين ليفهم مآل الامور ..خرجت الامور عن سيطرة اردوغان فاسياده الامريكان والصهيانة من يقاتلونه الان ايضا ههههههههههههههه امثال اردوغان مصيرهم الزبالة ككل مقاولي السي اي ايه من ضياء الحق الى بن لادن وحتى مصير اردوغان المشؤوم هههههههههههههه



ههههههه امريكا قاتلت باردوغان حتى شخ تحته في سوريا واليوم تقاتل بالاكراد الفاشي اردوغان حتى يشخوا تحتهن..كما قاتلت بصدام حتى شخ تحته فعلقت مشنقته وقاتلت بشاه ايران حتى شخ تحته وهرب الى المغرب ..مع الانتباه ان كل الاتراك والاكراد والعرب والايرانيين .. من اردوغان الى صالح مسلم الى ال سعود ونهيان وصباح وملك الاردن مجرد ارقام لزبالة بشرية لا يوجد لدى واشنطن الا حليف واحد ثابت هو اسرائيل..فهل يفهم الجميع ضرورة التحالف بين ابناء الشعب السوري فلا احد سيقف معهم الا شعبهم



الغارات الاسرائيلية التي تقصف كالجبان الرعديد من الجولان المحتل اي لم تعد تتجرأ بالهجوم مباشرة لأن الصواريخ السورية ستلاحقها فوق القدس وتل ابيب باتت تعطي نتيجة عكسية فلم تعد ترفع معنويات جيش السي اي ايه الارهابي القاعدي الداعشي الاخوانجي الاعتلافي بل تحسسوا رؤوسهم بعدها مباشرة فعلا وقد حصدوا ما توقعوا فجثث الارهابيين بالمئات منعنفة في ريف حماة لاتجد من يلمها..وابادة الجيش السوري النظامي لهم لاتعرف الرحمة..



جماعة التوما هوك مثل برنامج فيصل القاسم الكاريكاتوري حيث يجلس هو على الكرسي بالمنتصف ويشعل الحرب بين طرفي النقاش على اساس انه ما دخلوا ..جماعة المهللين للتوما هوك الخيانية مفكرة الشغلة كيد نسوان وكل حديثها ليش ما رد بوتين وليش مارد نصرالله وردوا اذا شاطرين وهيك من احاديث صبيانية عندما تقرأ كيف يخطط العدو ويحلل ويقيم تشعر انك امام اساطين السياسة وعبقريتها ممثلا بنصرالله وبوتين وغيرهم..حيث يصنف حزب الله على انه الخطر الوجودي على اسرائيل هلأ لو العدو ما بيعرف استخباراتيا كيف يرد وكم مرة رد وكيف؟ ما اعتبر حزب الله تهديدا وجوديا .. اما بوتين فبامكانكم ان تقرأوا كيف تقيم سياساته العبقرية وغير المتوقعة في سورية والعالم وكيف سحب اوراق كبيرة وخطرة من ايدي الامريكان وعبيدهم الصهاينة وكل قلق اسرائيل ان لاتقع في اشتباك مع روسيا لانها تملك الارادة والشجاعة ..هل سمعتم ان اسرائيل وضعت النصرة وداعش والاخوانجية والاعتلاف الخياني الاسوري على قائمة غير صرامي الاحتلال الصهيوني الذي يستبدلها متى شاء..يعني تواضعوا شوية حين تغادروا مرتبة صرامي الاحتلال احكوا كلام على قد حجمكم القزمي ههههههههههههه



لدى اسرائيل الكثير من الاسلحة الكاسرة للتوازن وينبغي استهدافها كالاسلحة النووية وحاويات الامونيوم وما شابه فينبغي استهدافها ردا على استهداف اسرائيل الاسلحة الكاسرة للتوازن مع حزب الله


ما يطمأن ايضا ان ردودا نعلمها الان وهي ان توما هوك الشعيرات انقلب الى جحيم على جيش السي اي ايه القاعدي والاخوانجي الداعشي في كل المساحة السورية وبات هذا الجيش الامريكي العميل كالفأر المذعور كلما ضرب اسياده الامريكان والصهاينة لرفع معنوياته اصيب باحباط ورد فعل عكسي لانه يعلم ان الجيش النظامي السوري والحلفاء سيلعنوا ابو افطاسه ويجيبوا معنوياته بالارض ويمسحوا فيها من معردس حتى خان شيخون وحقل شاعر والمنسية بدرعا وعندان وجر



جماعة التوما هوك التي رقصت وطبلت لطبيعتها الارهابية المعادية لابسط قواعد الديمقراطية وانهم نصير اي احتلال وانهم مجرد خونة مارقين تعيد الكليشات المضحكة نفسها مما يدل على افلاسها وانعدام ثقافتها السياسية و هيك بغال ما بيستحقوا سوى الزبل ههههههههههههههه



سوريا اقوى الف مرة من حزب الله ..ولكن الاختلاف هو الارادة ..فالشعب السوري وجيشه معني بالرد على اسرائيل وقصف مطار بن غوريون كما فعلت اسرائيل بقصف مطار دمشق..والا فليسلم فعلا مسألة السيادة السورية الى حزب الله على الاقل انه من سورية الكبرى وجزء من الشعب السوري؟..فليس مهما ما تملكه من اسلحة المهم ان تملك الارادة ولو بسلاح اقل


اي انتهاك صهيوني استعماري للسيادة السورية اصبح رد فعله عكسيا عند الارهابيين فهم باتوا يعرفون ان الرد الاساسي للجيش السوري يكون بتهبيط معنوياتهم لأن اسرائيل تحاول بهذه الحركات القرعة ان ترفع معنوياتهم فبات الجيش السوري حقق لهم العكس وهذا الاحساس بات يتملكهم بل ويتملك جيش السي اي ايه الصهيوني في فلسطين المحتلة بتل ابيب وغيرها ..فبعد التوما هوك اذا تذكروا جيدا اصبح هرسهم يتم بلا هوادة وبلا رحمة وتم تسجيل مقتلة لاسابق لها لجيش السي اي ايه الارهابي من القاعدة وجيش العزة الاخوانجي والاخوانجية وجر في معردس وحلفايا وصوران وكل مكان ..هذا افذل رد فسيسرع تحرير الارض السورية وسيكال ضربات مباشرة للعدو الصهيوني فوق الاجواء وفي تل ابيب نفسها وغيرها


سافرات يدافعن عن جبهة النصرة ومخابيلها الإرهابيين:مشهد سيريالي لا تنتجه الا بنوك روتشيلد الاستعمارية ولوبيات رأس المال عبر شبكة معقدة من عبدة الدولار كانوا على شكل ملتحين او سافرات او محجبات ومنقبات فالاله واحد هو نفسه اله سلطة رأس المال الامركي اي الربح ..من لايصدق بامكانه ان يتعرف على نماذج مشابهة الى حد التطابق بين منقبات المستوطنات الصهيونية وسافرات عصابة جيش الارهاب الصهيوني وممول المنقبات الذي هو الملياردير اللص الصهيوني الامريكي موسكوفيتش حاخام القمار في لاس فيغاس حيث يدير الدعارة والمافيات والقماروالمنقبات والمحجبات والسافرات والضباط والحاخامات



من دفع دول شرق اوروبا الى الانهيار هو مصيدة ديون البترودلار في الغرب التي اوقعت حكامها في الديون بينما كل ما فعله الاتحاد السوفييتي انه كان يساعد هذه الدول في شرق اوروبا فعلا ..الفرق بين الغرب الاستعماري والاتحاد السوفييتي


مجموعة ياسلة من الخنازير تنتفض لكرامتها بتشبيهها بالجرذان الدواعش وجبنهم وخستهم وعمالتهم فتقتل ثلاثة دواعش وتطحنهم تحت اقدامها لتثبت انها تكره الدواعش الارهابيين وانحطاطهم وانها تحارب الارهاب الداعشي الامريكي الصهيوني السعودي ..فطوبى للخنازير البرية الباسلة وهي تبلي بلاء حسنا بأحط وانذل الكائنات الاسلامية الداعشية المنيوكة..طوبى للخنازير التي دافعت عن اراضيها التي حاول الانجاس الدواعش احتلالها وتلويثها بفكرهم العبودي القذر



...................................
لييج – بلجيكا
نيسان 2017
.....................






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصائد:انسجام
- قصائد: شيوعي .. ظلام .. لوحة .. آفاق.. انفجار.. تحرر.. أمواج ...
- قصائد: الأكمة..تدرجات .. شعر.. تداعيات .. عري .. حيوات .. نش ...
- قصائد: الأكمة .. تدرجات .. شعر.. تداعيات .. عري .. حيوات .. ...
- ملاحظات:عن الانتخابات الرئاسية الفرنسية ..ومشروع روتشيلد الع ...
- قصائد: شبق .. آسن .. تبادل .. سيمفونيات .. حرير.. شغل .. اوز ...
- قصائد : هموم .. عائق .. تباين .. قلق .. خزانة .. سرطان .. أل ...
- ملاحظات :عن المرشح الرئاسي الفرنسي الشيوعي كبديل مستقبلي وحي ...
- قصائد : عنفوان .. معزوفة .. فراق .. نضج ..لقاح .. زهور.. انط ...
- قصائد: تكلف .. تقوقع ..وسامة ..صناعة ..تبادل .. حيلة .. دبكة ...
- قصائد: اختصار.. فانوس .. رحيل .. تشرد .. عمل .. وداع .. شقاء ...
- قصائد: أسر .. منجم ..اغتيال ..لوحة ..امتزاج .. الدلالة .. ضح ...
- قصائد : سفر .. صيد .. اثقال .. دلالات ..المعنى .. ومضة ..اتس ...
- قصائد:انحناءة..واقفا..متسع ..شغف.. فيض..تفكك.. تقاسيم.. شفاف ...
- ملاحظات عن :اليسار البترودولاري ..كذبة الجمرة الكيماوية بخان ...
- ثقافة التحريض التكفيري الوهابي السعودي القطري كشريك في اعتدا ...
- ابتهالات عبيد الاديان لاله الربح الروتشيلدي الرأسمالي
- المتهم السعودي مدير المركز الإسلامي ورابطة العالم الإسلامي ب ...
- الاستشراق المعكوس وفكر سيد قطب..الإسلام السياسي عبر اليات ال ...
- روسيا والسيادة السورية ،تجربة بيت الثقافة البلجيكي العربي في ...


المزيد.....




- الكويت: وفاة رجل أمن -دهس- خلال تأدية عمله على نقطة تفتيش
- هل تتناول الحصة الموصى بها من الفاكهة والخضار يوميًا؟ إليك ط ...
- يستقبل الملوك.. فندق مبني في كهوف عمرها 1000 عام في تركيا
- الكويت: وفاة رجل أمن -دهس- خلال تأدية عمله على نقطة تفتيش
- الولايات المتحدة تقترب من منح 200 مليون جرعة لقاح مضاد لكورو ...
- شملت شعارات مناهضة للإسلام.. الحكومة الفرنسية تفتح تحقيقا في ...
- 5 تمارين سهلة للقضاء على دهون الوجه
- سد النهضة.. سامح شكري: أي ضرر بحقوق مصر المائية يعد عملا عدا ...
- -مع تفشي التضخم، يواجه لبنان خطر الانهيار- - الإندبندنت أونل ...
- إعلام: مصادر استخباراتية أمريكية حادث -نطنز- أعاد إيران للخل ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - ملاحظات عن محاولة تنفيذ اغتيال هيثم مناع ..و هل الخائن كائن ناجح ام مشروع انتحاري..النهضة من تفجير المارة الى تفجير ارزاق المنتجين التوانسة ..