أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - سوريا وشعبها ما زالت تحت حجر الرَحى - من اليوميات















المزيد.....

سوريا وشعبها ما زالت تحت حجر الرَحى - من اليوميات


مريم نجمه

الحوار المتمدن-العدد: 5469 - 2017 / 3 / 23 - 00:14
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


سوريا تحت حجر الرَحى ! من اليوميات
- الشاعر يرى الجمال في كل شئ " .
عِش واترك الآخرين يعيشون ." .
المحبة لا تحسد" .
- أغلِب الشر بالخير " .
:
مصر " هوليود الشرق "
كانت ....!
مَن أرجعها للخلف ؟
:

سوريا وشعبها ما زالت تحت حجر الرَحى تطحن يومياً ..
أخبار حزينة , ومقلقة , ومدوّخة , ميدانياً ودولياً !؟
خلط أوراق , تضييع الناس , خلط الحابل بالنابل , ولعب بالمعارضة في الداخل والخارج " شأف لأف " -
تخطيط جهنمي من دُهاة العالم
اللعب بالثورات والتّامر عليها وإجهاضها وتفتيت قواها الفاعلة - وخاصة سوريا -
الطبخة كلما " استوت " ونضجت , ما بتعرف كم يد تمتد عليها وتخبصها , وترش المواد المُسمّمة القاتلة ..
واّخرها السيمفونية ( الكيماوي ) , كما أفنوا العراق سابقاً بالكيماوي يلوحوا بها اليوم لسوريا بعد ستةسنوات من القتل والتهديم والإقتلاع .. !؟
الثورة عندما تصادر و تصبح ( بالخارج ) وبيد الأغراب والأعداء كيف سيكون المصير والنهايات , لا أدري..؟؟
مهما كانت اليد التي تديرها صادقة ومحبة ووطنية
" حرام ما بيستاهل " شعبنا هكذا قيادة ولا هكذا مصير
مسكينة يا ثورة يتيمة ومُحاربة من كل منفذ وحدود وطاقة ريح ذرية ..
شلّعوك يا وطني .. فلشوك في العراء دون ثوب ورداء
يا وجعي يا دمعة المساء!
............
إن جاع عدوّك فاطعمه " .



( القيصر الروسي ) الجديد بوتين صار هو الكل في الكل في سوريا !؟
هو الأمم المتحدة,
هو الحاكم والمشرّع والدستور ووكيل البلاد , هو من يقرر وينفذ ويقتل ويفاوض ويهجر ويحاصر ويجوع ويسطح المدن على أهلها ويحكم الشعب !!
هو الخصم والمفاوض
أي احتلال هذا !؟
وأي تواطؤ أميركي - دولي - أقليمي صهيوني لذبح وإفناء واستباحة شعب من الخارطة !!؟
خسئتم جميعاً أيها القتلة واللصوص
لن نصمت على جرائمكم الوحشية


الدنيا أم
الأم وطن , والوطن أم
مين يشيل الهمّ إلا الأم ؟
الأم رحم ورحمة , حضن يسع العالم.
طوبى للأم السورية البطلة تحملت ما يفوق الإحتمال جسداً وروحاً وفكراً منذ عام 1970 حتى الساعة
تحية محبة واحترام للأمهات في يوم عيدهن
آذار 21- 2017


صباح النوروز والربيع والشذى
----------------------------------------
بمناسبة عيد النوروز المبارك اليوم 21 آذار
عيد الفرح والحرية .. الثورة و الجمال والألوان
أهنئ إخوتنا الأكراد أبناء وطننا العزيز سو ريا ورفاقنا في النضال وفي العالم أجمع بهذه المناسبة الغالية والمشتركة على قلوبنا جميعاً
عيد مبارك وكل عام وأنتم بخير وسلام ..ورود وشموع معاً على طريق التحرر من أنظمة الإستبداد والإحتلالات والرجعية
صباح العطر....

.....

مساء الغسيل والكوي والنشر والطبخ والجلي والتنظيف والترتيب والتقطيب والترقيع والرثي .. الغزل والنسيج والتطريز والخياطة .. والتسويق والتدبير
مساء التربية والتوجيه والتعليم والحمل والرضاعة والحنان والسهر والحب والحضن والحدي والغناء
سلام وتحية إلى اليدين التي تتعب وتحمل , تلاعب وتنمّي وتكبّر وتداري ..إلى العين التي لا تنام ..
كل عيد وجميع الأمهات الأحياء بخير وسلام وفرح
وألف رحمة لروح الأمهات كنوز البيت وفرحه وقنديله -
أمي ,, سلام في عيدك ايتها القديسة ... يرحم ترابك ويديك , حرمنا النظام القمعي من زيارة قبرك
ألوان الربيع ومهرجان زهوره تليق ليوم عيدك 21 آذار
شمعة وباقة ورد لروحك الطاهرة


**
كيّفوا الروس في شمس ودفء وسمَك الساحل السوري وطيبته , وموقعه المُشرِف المُطل
فكانت قاعدة طرطوس والدوائر التابعة لها !
قيصر روسيا الجديد ( بوتين ) , بعد ما كيفوا على الساحل , وحميميم , حاطِط عينو على زيتون وزيت عفرين الشهير .. صاروا يعرفوا طعمة الزيت السوري
قاعدة روسية جديدة يا عفرين !
وماذا بعد يا سوريا المنهوبة المستباحة المُحتلة ؟
آّذار - 20 - 20 17
سورية الأسيرة للمافيا الأسدية محمية روسية - إيرانية - إسرائيلية يتقاسموا مواقعها وينهبوا خيراتها ويذلوا شعبها ويفرّغوها.



عصر السلاح وشركات السلاح
والمافيات والإمبراطوريات النووية الجديدة
عصر السلاطين والقياصرة الجدد والمليشيات الفلتانة , أو المُصنّعة أميركياً صهيونياً !
عصر التدخل المباشر والإحتلال العسكري الدولي - الأقليمي ,
قِمّة العدوانية والوقاحة الرأسمالية الصهيونية , والفاشية العسكرية المحلية , والدينية الرجعية الظلامية .

...
كذبة " صناعة داعش و الإرهاب ".. صَدَّقوها !!
أداة ومقدمات وملحقات أو متوازيات , للمد الديني الخميني الذي اجتاح المنطقة وقلبها " فوقاني تحتاني " .. الذي أرسِلت لتنفيذ المخطط المرسوم بعد قيام الثورات العربية والإنتفاضة الشعبية السورية العارمة . والآن , بعد 6 سنوات , كما جاءت بأفلام هوليود المرعبة الصادمة , سينتهي دورها كأداة - المُخرب المشوه السارق المفرغ المقسم المهدم الطارد الخ .... كذلك بأفلام هنا وهناك في الداخل والخارج وسنشاهد قريباً النهاية المفجعة وحتماً لن تكون خيرا لبلادنا المنكوبة بإرهاب حكامها ودواعشهم -


هالحكاية ليس لها نهاية ...
ما تزعلوش يا صبّابين القهوة خلوها سادة شويّة !

.....

تحية تقدير واحترام للسيدة ريما خلف ,
المديرة التنفيذية للجنة الأمم المتحدة الإقتصادية والإجتماعية لغرب آسيا ( إسكوا ) -
لموقفها الإنساني المشرّف الرائد برفض الهيمنة الأميركية , الإسرائيلية الصهيونية على قرارات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية فيما يخص قضايانا العربية خاصة القضية الفلسطينية والإحتلال الإستيطاني العنصري لفلسطين وشعبها المكافح البطل .
حيث قدمت إستقالتها من منصبها الرفيع - مادياً ومعنوياً , بعد أن رفض لها تقريرين من قبل الأمين العام للأمم المتحدة ( أنطونيو غويتيريش ) - الذي أدانا اسرائيل وممارساتها ومسألة الفصل العنصري ( الأباراتيد )
ما أحوجنا إلى مثل هذه المواقف الإنسانية الواعية الجريئة ممن في وظائف مؤثرة , لنصرة الحق والعدالة لشعوبنا المضطهدة - آذار - 2017 -
مودتي واعتزازي .
مريم نجمه




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,969,140,953
- مدارات الكلمة , الحب رسالة مقدسة ..20
- المرأة والثورة - 2
- نسائيات .. من هنا وهناك - رقم 4
- لمن نكتب المشاعر ؟
- الخرمة ( الكاكي ) - عالم النبات - عدد 6
- كاسترو , المرأة والثورة .
- عصر الوقاحة , والعار - من اليوميات
- من كل حديقة زهرة - 58
- أوغاريت .. أعرف بلادك ؟
- كلما , مدارات الكلمة !
- هولنديات : أمستردام
- بصراحة ..!
- تيار ده شاردان .. ونشيد الكون - تعريف - 11
- مهزلة التاريخ البشري , خذلتنا السياسة ! - يوميات
- خواطر على الطريق .. صفحات من مسيرة حياة - 2
- تعابير عامية ريفية - 16
- مَنْ سيحرق الطبخة .. ويقلب الطاولة ؟
- مقطتفات من مسيرة حياة - 1
- أعرف بلادك : الصيد والصيادين - صيدناويات ؟
- الطبيب جورج حاتم : تعريف - 9


المزيد.....




- قيادات حزب التجمع تنعي القائد العمالي الكبير مصطفى سليمان
- الشيوعي العراقي والتحالف الوطني يرفضان التعصب
- خالد علي: لا صحة للأخبار المتداولة عن القبض على د. حسن نافعة ...
- خالد علي: حسن نافعة في منزله الآن ولا صحة للأخبار المتداولة ...
- عام على اعتقال عبد الناصر إسماعيل نائب رئيس “التحالف الشعبي” ...
- نداء من الفرع المحلي لحزب التقدم والاشتراكية بتيفلت على اثر ...
- خالد علي: 150 متهما في أحداث 20 سبتمبر وصلوا نيابة أمن الدول ...
- عام على حبس عبد الناصر إسماعيل نائب رئيس “التحالف الشعبي”: ا ...
- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...
- الكتابة الجهوية للنهج الديمقراطي بجهة الجنوب تعبر عن رفضها ل ...


المزيد.....

- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مع الثورة خطوة بخطوة / صلاح الدين محسن
- رسالة حب إلى الثورة اللبنانية / محمد علي مقلد
- مراجعة كتاب: ليبيا التي رأيت، ليبيا التي أرى: محنة بلد- / حسين سالم مرجين
- كتاب ثورة ديسمبر 2018 : طبيعتها وتطورها / تاج السر عثمان
- من البرولتاريا إلى البرونتاريا رهانات التغيير الثقافي / محمد الداهي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - مريم نجمه - سوريا وشعبها ما زالت تحت حجر الرَحى - من اليوميات