أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - مازن الشيخ - اسباب زيارة الجبير لبغداد ستظهر يوم 28 شباط(فبراير)














المزيد.....

اسباب زيارة الجبير لبغداد ستظهر يوم 28 شباط(فبراير)


مازن الشيخ

الحوار المتمدن-العدد: 5445 - 2017 / 2 / 27 - 16:33
المحور: السياسة والعلاقات الدولية
    


قرأت الكثير من التعليقات والمقالات التي تحدثت عن زيارة وزيرخارجية السعودية ’عادل الجبير’وهي اول زيارة لمسؤول سعودي على هذا المستوى منذ اكثر من 26 عاما’واهم ماميز تلك الزيارة واثار الانتباه والتساؤل’كان قصرمدة الزيارة واقتصارها على الاجتماع برئيس الحكومة العراقية’وعدم عقد مؤتمر صحفي عن نتائج الزيارة’كما لوحظ ان ظهور وزيرخارجية العراق في ختام الزيارة ’بمعية الوزير السعودي’وتصريحه المقتضب اعطى انطباع على انه لم يكن معنيا بالزيارة وموضوعها الاساسي ’ولم يشارك في المباحثات’او ربما لايعلم عنها شيئا سوى تلك الامور الجانبية كاعادة فتح الطرق والمواصلات بين البلدين.
كالعادة اختلفت الاراء’والتي عكست سطحية البعض’والذين طغت افارهم وانتمائاتهم الطائفية او العقائدية على كتاباتهم’حتى ان البعض منهم تطرف في الهذيان’
وللاسف اقول ان الكاتب الجدي والعقلاني والذي يحترم قلمه وجمهور القراء’يجب ان يعتمد الموضوعية والمنطق’ويسوق الدليل على صدق ادعائه واقع ملموس’أومن لغة المنطق’لاان يحلق في اجواء الخيال وينساق حول فكر تسلطي الزامي’ويجعله دليله وموجهه’رغم انه يتقاطع بشكل كبير مع الواقع,
وحسب رايي (المتواضع طبعا)ارى ان المنطق يقول ان السيد الجبير’لم يقم بمبادرة شخصية’ولاعلاقة للوضع في الموصل’بزيارته’
لان من الواضح لكل ذي بصيرة ’أن المسألة اصبحت عالمية’ومدولة’والمشرف على معركة الموصل تخطيطا وتنفيذا هي قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة’وان كل اللاعبين على ارض المعركة هم يسيرون تحت قيادة واوامر الامريكان’تلك مسألة غير قابلة للتقاش’اذا ماكان هناك عقل يفكر ويحلل ويوزن الامور بميزان الواقع والمنطق.
لذلك فاكبر الظن ان وزير خارجية السعودية حضر’ليسلم السيد العبادي’رسالة مهمة عن مستقبل المنطقة والعراق بشكل خاص’حيث انه لم يتبقى الا ساعات وتعلن نتائج الخطط التي ستحدد مستقبل الحرب ضد الارهاب وطريقة اجتثاثه حتىابادته.
لذلك فمن المؤكدأننا سنرى ونسمع اذاعة تقارير مفصلة وموثقة عن الجهات الدولية التي زرعت الارهاب وغذته وطورته ولازالت تقوده.
وهوامر حقيقي’ولايمكن ان يكون خافيا على اي مراقب.
ذلك يقودنا بالتأكيد الى التصريحات التي سبق وان اعلنهاالرئيس ترامب بصراحة ووضوح لايقبل النقاش والتأويل’
عندما قال بكل صراحة ان ايران هي اكبر مصدر وممول وقائد للارهاب في العالم’ذلك الكلام لايمكن ان يطلق على عواهنه’وليس لترامب او اي مسؤول اخر مهما كان قويا ’او غاشما ان يتهم اية جهة بمثل هذه الصراحة’وبتهمة خطيرة’على هذا المستوى دون ان يقدم دليلا ماديا’وهذا ماسيتبين ’لاحقا من خلال تقارير ومعلومات جرى جمعها خلال العقود الثلاثة الماضية’واهمها ماحدث في العراق بعد 2003.
انذاك ستصبح عملية المحاسبة امرا اكيدا’وستحارب ايران بكل طريقة ممكنة’وبما ان الحكومة العراقية’واقعة رسميا تحت قيادة ايران’وعن طريق الميليشيات التي تعمل بامرها(وطبعا هناك حشد شعبي من شرفاء وابطال عراقيين مخلصين’لابد من استثنائهم)لذلك فقد جائت زيارة الجبير’لنقل رسالة من التحالف الدولي’والذي ستقوده الولايات المتحدة لتقليم مخالب النظام الايراني’واقتلاع رأس حربته’فيلق القدس’من المنطقة’وبأية طريقة’
لقدارسل الجبيرمن قبل التحالف لابلاغ العراق’بما سوف يحصل’وتوصية العبادي بالاتصال ببقية القوى الفاعلة على الارض لانذارها’وتخييرها’بين التحالف الدولي وبين الايرانيين.’وان عليها ان تتحمل عواقب.أي موقف غير مدروس بعناية,
هذا هو تحليلي’ولم يتبقى الا ساعات ’ليوم 28 شباط’والذي اعتقد انه سوف يكون يوما مفصليا متميزافي مستقبل المنطقة(ذلك حسب رأيي المتواضع)






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رسالة مفتوحة الى الرئيس ترامب-لن يتم القضاء على الارهاب بدون ...
- الذكرى ال23 لرحيل الفنان التشكيلي ستار الشيخ
- دلائل مادية ومنطقية تؤكد ان ايران هي اكبرصانع ومصدرللارهاب ف ...
- ترامب يصادراموال مسؤولين عراقيين!فهل بدأ موسم الحصاد؟
- صدق ترامب عندما وصف ايران بانها منبع الارهاب’وهذا دليلي
- مقترحات للتعامل مع قضية اللجوء الانساني’اوجهه الى عناية المس ...
- حول خبرصدورأمر القاء القبض على اثيل النجيفي
- ترامب يتهم ايران بالارهاب ويبرئ السعودية
- هل بدأ العد التنازلي لمعاقبة ايران؟
- هل ترامب بطلا حقيقية؟ام مجرد دون كيشوت
- هل يقود ترامب انقلابا في امريكا؟
- اوجه التشابه بين ترامب وهتلروالقذافي!
- مقترح هام الى الرئيس ترامب
- البرلمان العراقي يحصل على لقب(أسوأمؤسسة في التاريخ)!ياللخزي ...
- لماذا يسمى الانسان (حيوان ناطق)؟
- ترامب والملف العراقي(الجزء الثالث والاخير)
- داعش صناعة ايرانية’ومعي اكثر من دليل
- ارشح الفريق الركن عبد الوهاب الساعدي وزيرا للدفاع
- ترامب والملف العراقي(الجزء الثاني)
- ترامب والملف العراقي(الجزء الاول)


المزيد.....




- -خبير في اختيار الملابس-..نظرة على إرث عمره 73 عاماً تركه ال ...
- هذا البلد يواجه حصيلة وفيات كارثية بسبب كورونا حيث يقتل 3 أش ...
- الصحة السورية: كورونا ينتشر في محافظات جديدة ولم نتجاوز الخط ...
- الكرملين يبلغ سفير واشنطن بكيفية رد روسيا على العقوبات الأمر ...
- أردوغان: علاقاتنا مع إسرائيل لن تصل للمستوى المأمول
- مصر.. معركة عنيفة بالأسلحة وسقوط عدد من المصابين
- مصر.. جدل كبير حول علاقة شيريهان بعلاء مبارك بسبب معلومات حو ...
- الصين ترسل رسالة ضمنية لواشنطن من قرب تايوان!
- الإمارات تدين هجمات الحوثيين على السعودية
- إسرائيل تمنع غير الملقحين ضد كورونا من دخول الأقصى


المزيد.....

- إثيوبيا انطلاقة جديدة: سيناريوات التنمية والمصالح الأجنبية / حامد فضل الله
- دور الاتحاد الأوروبي في تحقيق التعاون الدولي والإقليمي في ظل ... / بشار سلوت
- أثر العولمة على الاقتصاد في دول العالم الثالث / الاء ناصر باكير
- اطروحة جدلية التدخل والسيادة في عصر الامن المعولم / علاء هادي الحطاب
- اطروحة التقاطع والالتقاء بين الواقعية البنيوية والهجومية الد ... / علاء هادي الحطاب
- الاستراتيجيه الاسرائيله تجاه الامن الإقليمي (دراسة نظرية تحل ... / بشير النجاب
- ترامب ... الهيمنة و الحرب الاميركية المنسية / فارس آل سلمان
- مهددات الأمن المائي في دول حوض النيل قراءة في طبيعة الميزان ... / عمر يحي احمد
- دراسات (Derasat) .. أربع مقالات للدكتور خالد الرويحي / موسى راكان موسى
- مفهوم ( التكييف الهيكلي ) الامبريالي واضراره على الشعوب النا ... / مؤيد عليوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - السياسة والعلاقات الدولية - مازن الشيخ - اسباب زيارة الجبير لبغداد ستظهر يوم 28 شباط(فبراير)