أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حمه الهمامي - الذكرى الرابعة لاغتيال شكري بلعيد: جريمة دولة














المزيد.....

الذكرى الرابعة لاغتيال شكري بلعيد: جريمة دولة


حمه الهمامي
الناطق الرسمي باسم حزب العمال التونسي


الحوار المتمدن-العدد: 5425 - 2017 / 2 / 7 - 11:27
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    



أربع سنوات مرّت على اغتيال الأمين العام لحزب الوطد الموحّد، وأحد أبرز مؤسّسي الجبهة الشعبيّة، الرفيق الشهيد شكري بلعيد. ورغم انقضاء كلّ هذه المدّة، ما يزال السّؤال مطروحا: “من قتل شكري؟”
وإذا كان الجواب على هذا السّؤال قد تأخّر، فإنّ السّبب لا هو تقني ولا هو قانوني، بل هو سياسي قضائي.
إنّ الائتلاف الحاكم حاليّا، برأسيه النهضة والنّداء، ليس من مصلحته كشف الحقيقة كاملة. فالطّرف الأوّل له مسؤوليّة سياسيّة وأخلاقيّة في اغتيال شكري كما في اغتيال الحاج محمّد البراهمي، في انتظار ما يمكن أن تكشف عنه الأبحاث من مسؤوليّات جزائيّة، والثاني، ما انفكّ يظهِر استعداده للتضحية بالحقيقة للحفاظ على تحالفه مع الطّرف الأوّل.
أمّا القضاء فإنّه الأداة التي يمرّر بها، قانونيّا، هذا “التوافق” على طمس حقيقة اغتيال شكري والحاج محمد البراهمي، وغيرهما من ضحايا الإرهاب الأسود.
إنّ المسار العدلي، لقضيّة شكري (كما لقضيّة البراهمي) يبيّن وجود مسعى محموم لعرقلة الأبحاث التي من شأنها أن توصلنا إلى معرفة من دبّر الاغتيال ومن أمر به وخطّط له وتستّر عليه. ويمثّل قاضي التحقيق السابق بالمكتب 13، والوكيل الحالي للجمهوريّة لدى المحكمة الابتدائيّة بتونس الحلقة الرّئيسيّة في هذا المخطّط القضائي المتآمر على الحقيقة.
إنّ كلّ هذا يرسّخ قناعتنا التي صرّحنا بها أكثر من مرّة بأن جريمة اغتيال الشهيد الرّمز شكري بلعيد، كجريمة اغتيال الشهيد الحاج محمّد البراهمي، هي جريمة دولة، وأنّ المسؤوليّة كلّها، أمام الشعب وأمام التاريخ، يتحمّلها الائتلاف الحاكم الحالي الذي لا يتوقّف عن السّعي المحموم لطيّ صفحة الاغتيالات دون كشف الحقيقة كاملة.
لكن الجبهة الشعبيّة، كما كلّ القوى الديمقراطيّة والتقدّمية والخيّرات والخيّرين في هذا الوطن، لن ينسوا ولن يتخلّوا ولن يتوقّفوا.
لن ينسوا شكري والحاج البراهمي ومحمّد بالمفتي ومجدي العجلاني وكافّة شهداء الوطن.
ولن يتخلّوا لحظة عن المطالبة بكشف الحقيقة.
ولن يتوقّفوا مطلقا عن النّضال لبلوغ هذه الغاية.
“إنّ ذا عصر ظلمة غير أنّي ***** من وراء الظّلام شِمت صباحه”



#حمه_الهمامي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أزمة الحكم في تونس، هل الحل في مبادرة “حكومة الوحدة الوطنية“
- مداخلة في ندوة لوموند ديبلوماتيك حول اليسار
- بيان
- سنفتقدك... وسينتصر شعبك - في تأبين شهيد الثورة شكري بلعيد
- نرفض أن يكون الشعب مجرّد «حطب» للثورة
- أنا مع المجلس التأسيسي والنظام البرلماني ..والثروات الأساسية ...
- تونس على مفترق طرق
- حزب العمّال يشرح موقفه من -2009-
- من أجل تمشّ مشترك لمواجهة موعد 2009
- كلمة الناطق الرسمي باسم حزب العمال في مؤتمر -حركة التجديد-
- اليسار الماركسي اللينيني ومقاومة الامبريالية في الظرف الراهن
- عودة إلى النقاش حول حقوق المرأة
- مداخلة حمّة الهمامي في الندوة المتعلقة بالمساواة بين الجنسين
- كلمة في المؤتمر التأسيسي للحزب الشيوعي الماركسي اللينيني الإ ...


المزيد.....




- رسالةٌ مفتوحةٌإلى عُضوات وأعضاء المجلس الوطني للنّقابة الوطن ...
- انسحاب جميع المتظاهرين من ساحتي التحرير والنسور ببغداد
- الإضراب والتحرير: تكامل النضال
- وفاة أميني ـ مسيرات تضامن في ألمانيا والعالم مع المتظاهرين ا ...
- العراق.. كر وفر بين المتظاهرين والقوات الأمنية وسط بغداد (صو ...
- الحرية للمجهولين| خالد علي ينشر رسالة من زوجة محبوس: وائل أح ...
- إيطاليا: المنظمات الشيوعية تدعو العمال وعموم الكادحين إلى تح ...
- القوات العراقية تطلق قنابل الغاز على متظاهرين في بغداد
- قيادة عمليات بغداد: مستمرون في حماية المتظاهرين السلميين ومد ...
- قيادة عمليات بغداد: مستمرون في حماية المتظاهرين السلميين ومد ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حمه الهمامي - الذكرى الرابعة لاغتيال شكري بلعيد: جريمة دولة