أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سيف عطية - الخلافة الإسلامية خرافة!














المزيد.....

الخلافة الإسلامية خرافة!


سيف عطية
(Saif Ataya)


الحوار المتمدن-العدد: 5425 - 2017 / 2 / 7 - 10:05
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


الخلافة الإسلامية خرافة!

د. سيف عطية

أصل كلمة خلافة تعود لجذر الفعل خلف ولها معاني كثيرة منها يخلف الشيء أو وراء شيء أو تعني من ترك النسل من الأولاد والبنات وكذلك من ورث لأبنائه المال والاطيان... في تاريخ نبي الاسلام محمد (ص) وما تزال كانت القبائل تخلف الملك من الاب الى الابن لقيادة شؤون القبيلة في السلم والحرب. ولكن من غير المعقول وغير منطقي أن يخلف شخص ما نبي الله في حكم الناس بدلا من التوجيه والنصح والبلاغ الرباني من أجل خلق مجتمع إنساني سوي تحت عدالة إنسانية و روحية. ليست هناك من يثبت من أن الرسول الكريم أسس خلافة إسلامية إنما ظهرت هذه النعرة السياسية بعد وفاة الرسول بعدة أيام للسيطرة على ملك وشؤون المجتمع الذي دخل الدين الجديد ومن رفض هذه البدعة الجديدة حكم عليه بالردة والكفر. إن من المضحك أن يتقبل الإنسان السوي فكرة أن الخلافة تحقق الرفاه الاقتصادي والاجتماعي والاستقرار السياسي كما تدعي شيوخ الفتنة ودعاة الحروب والتشرذم حيث يرتعب أحدهم من أن ترد عليهم بالإثبات والادلة فيقوم بالسب والشتم ويتهمك بالردة والكفر. الدين عندهم تجارة وبضاعتهم "فتاواهم" معروضة لمن يدفع أكثر. أنه ضحك على الذقون من يبشر بالخلافة على انها الخير والنهضة والحكم لله إنما هو شخص أما جاهل وأما منتفع أو كلاهما معا. في حقيقة الأمر ليست هناك من دليل واحد أن الله حكم الناس وإذا ما فرضنا أنه حصل إذن لو حكم الله الناس لعم السلام والعدل وليست هناك داعي لجنة أو نار أو قدر لأن من يحكم العباد هو الله ولأصبح الإنسان لا ذنب له لأنه مسيّر وأسير حكم الله..
فالخلافة خرافة و بدعة واحتيال على رب السماوات. والدليل على ذلك هوعن الرسول الكريم قال "كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة، وكل ضلالة في النار". فالخلافة هي محدثة وبدعة دينية جاءت ما بعد وفاة الرسول (ص) من أجل التسلط والحكم والسيطرة على القبائل التي امنت بالإسلام ولم تؤمن بمشروع الخلافة الذي دخل فيما بعد وبالقوة على أيدي الصحابة. أما الدين فهو الإيمان الشخصي والعلاقة الروحية بين العابد والمعبود من أجل العدالة الاجتماعية والمساواة في الدنيا قبل مثوى الانسان الاخير وهي علاقة روحية طوعية غير قسرية.
ان مبدأ الخلافة هو مبدأ حكم وعلاقة دنيوية بين الحاكم والمحكوم وليست روحية بين العابد والمعبود. فإذا كانت علاقة دنيوية فهذا يعكس المصلحة الشخصية في عبادة الاشخاص وقراراتهم وفتاويهم سواء كانت إيجابية أم سلبية يتم فيها بالتالي استغلال الدين لمصلحة شخصية أو فئوية أو حكومية مستندة لأحاديث أو آيات مقتطعة عن معناها الحقيقي من أجل إيجاد دليل شرعي يغطي على ما وراء القصد.
السؤال هو:
هل أعلن الرسول الخلافة؟ الجواب كلا
هل كان الرسول خليفة المسلمين الأول؟ الجواب كلا
هل هناك اية واحدة تدعو الى خلافة إسلامية؟ الجواب كلا
من الذي أسس أول خلافة إسلامية؟ سيدنا أبو بكر الصديق (رض) وهذا أمر اجتهادي مبني على أسس ليست لنا شأن في التوسع فيها...

كل أنسان هو خليفة في الأرض مستندين على القران الكريم حيث قال "وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ" (30البقرة).
إن شعارات الدولة والخلافة الاسلامية ما هي إلا تجارة بيع وشراء لا تستند على أساس روحي وإلاهي وما هي الا بدعة والبدعة ضلالة. إن الله خلق الإنسان أولا ولم يخلق الدين وجعل الإنسان خليفة في الأرض ليكون سيد قراره وأطلق حرية اتخاذ قراراته ولم يخلق شيوخ الدين لقيادة المجتمعات وبث خطاباتهم الدينية الملوثة في السعي وراء منافعها حتى لو تطلب ذلك تمزيق الانسانية في القتل والنهب والسبي وتدمير الحرث والنسل تحت أسماء الضلالة والباطل. فمن أمر بغير رغبة الله في خلقه قد خالف مشيئة الله وجلس محل الخالق والعياذ بالله.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- زهرة الشمس
- إجذروا الحروب الإسلامية بالنيابة
- تحالف الراعي ونعاجه
- يا أمة ضحكت من جهلها الأمم
- الإسلام والرق والعبودية
- مبروك ياداعش
- الى رغد ابنة الرئيس
- مكة المكرمة والمدينة المنورة ولاية إسلامية لا سعودية
- من هم أعداء الإسلام؟
- مامعنى شيعة؟
- إزدواجية العرب
- الكنيسة الإسلامية
- دجاج ونعاج
- الحزب والدين
- بين الجنة والنار
- جهاد
- دين التكفير
- مذابح المسلمين
- الوهابية والصهيونية
- صولة الشيطان


المزيد.....




- وحدة إسعاف وطوارئ برج اللقلق تواصل خدمة رواد المسجد الأقصى ا ...
- 120 عالم دين بحريني يعلنون دعمهم لفلسطين والقدس
- سفير إسرائيل لـDW: المجتمع اليهودي بألمانيا لا علاقة له بأزم ...
- منصور: “عدم الانحياز” تلتحق بالمجموعة العربية والإسلامية بطل ...
- سفير إسرائيل لـDW: الجالية اليهودية بألمانيا لا علاقة لها بأ ...
- خمس فصائل فلسطينية توجه رسائل شكر لقائد الثورة الإسلامية
- مضحيا باليهود وأسياده الصهاينة.. بايدن يؤدب نتنياهو
- تباحثنا في الفاتيكان حول الحظر الاميركي وقضية فلسطين والحوا ...
- عدد من فصائل المقاومة الفلسطينية تبعث رسائل منفصلة الى قائد ...
- ظريف: بحثت مع بابا الفاتيكان الأوضاع في الشرق الأوسط والعقوب ...


المزيد.....

- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سيف عطية - الخلافة الإسلامية خرافة!