أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عكاب سالم الطاهر - احمد السنجري وبيتر يوسف ومابينهما














المزيد.....

احمد السنجري وبيتر يوسف ومابينهما


عكاب سالم الطاهر

الحوار المتمدن-العدد: 5423 - 2017 / 2 / 5 - 16:49
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


احمد السنجري وبيتر يوسف ومابينهما – عكاب سالم الطاهر
في الحلقة الأولى من الحلقات الأربع التي كرسها المفكر العراقي اليساري الدكتور عبد الحسين شعبان لاستذكار السياسي العروبي الراحل (وميض جمال عمر نظمي) في تلك الحلقة المنشورة بجريدة الزمان يوم 24/10/2016 ذكر الدكتور شعبان ما يلي: (كنا ثلاثة إضافة اليه (يقصد وميض نظمي) واحمد سنجر او كما لقب لاحقا (احمد السنجري) وكان قد وجد عملا مترجماً في السفارة البلغارية وحسن شعبان). وحين قرات اسم (احمد السنجري) مقترنا بعمله في السفارة البلغارية ببغداد، عاد بي الذهن الى لقائي الأول والأخير مع السنجري تحت سقف مبنى السفارة البلغارية، والكائن آنذاك في احد احياء ما يسمى الان (المنطقة الخضراء) وقبل ان اتحدث عن وقائع لقائي به سأعود لاوراقي وفيها قرأت:
الجبهات الوطنية
عام 1970 كان الحوار والنقاش يتصاعدان في الساحة السياسية لتحقيق افضل صيغ العمل الجبهوي في العراق آنذاك طرح البعثيون مشروعهم الذي اسموه (ميثاق العمل الوطني) طرحوه للنقاش ودارت مباحثات بين الطرفين (الشيوعي والبعث) ويبدو للمراقبين ان خط سير هذه المباحثات قد مر بتضاريس صعبة الاجتياز وواجه ابوابا مغلقة يستدعي فتحها، تقديم تنازلات متبادلة واتوقع ولعل كثيرين من العاملين في الوسط السياسي والصحفي العراقي يتوقعون أيضا ان صيغة (الحزب القائد للتحالف الجبهوي) واحدة من العقبات الأساسية التي واجهت هذه المباحثات هذا هو (استنتاج) وليس معلومة.
طلب مفاجئ
وفجاة حدث ما هو مفاجئ كان ذلك في تموز 1970 حين استدعاني نائب رئيس تحرير جريدة الثورة حميد سعيد وطلب مني كتابة مسلسل عن (الجبهات الوطنية في الدول الاشتراكية) الامر صدر للجريدة اليوم وتبلغت به نفس اليوم وتريد الجهة الآمرة ان يبدأ النشر اعتبارا من الغد!! ولم تكن الكتابة في هذا الامر سهلة اذ علي ان ادفع الحلقة الأولى من المسلسل الى رئيس التحرير وكالة، ومنه الى المطبعة عصر نفس اليوم الكتابة في موضوع كهذا تتاج الى وثائق ومعلومات والارشيف الصحفي للجريدة لا يؤمن هذه المعلومات ومحرك البحث (غوغل) لم يدخل العراق بعد. فكيف الحل؟
هل الجبهة ضرورة؟
طرحت على رئيس التحرير مقترحا وافق عليه وهو: ان تكون الحلقة الأولى تمهيدية: تحليل نظري واشارات تطبيقية وهكذا كانت جريدة الثورة تنشر في اليوم التالي العناوين الاتية: (الجبهات الوطنية في الدول الاشتراكية.. والتساؤلات المطروحة مقدمة تمهيدية) وتضمنت لمقدمة تساؤلين:
– هل الجبهة الوطنية ضرورة؟
– وان كانت كذلك: هل الجبهة الوطنية ممكنة؟
دفعت المقال – المقدمة ونشر صباح اليوم التالي في مكان بارز في الجريدة وكانت التساؤلات تقف امامي: من الذي اوعز بكتابة المسلسل؟ ولماذا الاستعجال في نشره؟ وما هي ردود الفعل إزاء الحلقة الأولى منه؟ لم اعرف ذلك ولم أحاول ان اعرف فالمطلوب: البدء بكتابة المسلسل الجبهوي كان علينا الاتصال بسفارات الدول الاشتراكية في بغداد ضمن اسرع قناة رسمية تؤمن هذه الموافقات.
وتوجهت نحو هذه السفارات مرة بمفردي وأخرى بمصاحبة وفي مدخل سفارة بلاده استقبلني السفير البولوني وكان من انشط واسرع من تجاوبوا.
نحو السفارة البلغارية






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ابو سعيد والحجاج والاجوبة الغائبة
- زيارة ل(ام النعمان)
- المفكر مسعود محمد و(قبج كردستان)
- الصحفي اليساري (ابو سعيد )
- عبد عون الروضان
- الرائد القصصي يوسف متي
- حين دافع الاعافرة عن مدينتهم
- عبد الحسين شعبان وطائرة اليسار.. هل تجنبت الخيبة لتهبط بمطار ...


المزيد.....




- روحاني: إيران تنفرد بدعم الفلسطينيين.. ولماذا تصمت مصر والأر ...
- -ممنوع التجول- قد يكون بداية -خفوت القصبي-.. ماذا عن -مارغري ...
- تحليل: لا حل بالحرب أو المفاوضات.. كيف وصل الصراع الفلسطيني ...
- روحاني: إيران تنفرد بدعم الفلسطينيين.. ولماذا تصمت مصر والأر ...
- تحليل: لا حل بالحرب أو المفاوضات.. كيف وصل الصراع الفلسطيني ...
- أول صورة افتراضية للطائرة التركية المسيرة -بيرقدار تي بي - 3 ...
- العثور على بقايا متحجرة لإنسان نياندرتال في كهف بالقرب من ر ...
- جزيرة ناورو تطعم جميع سكانها البالغين ضد كورونا وتسجل -رقماً ...
- شاهد: إفطار ضخم في شوارع العاصمة الإثيوبية يدعو فيه مسلمو ال ...
- اليوم العالمي للتمريض: كيف نجا طاقم الرعاية الصحية من الوباء ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عكاب سالم الطاهر - احمد السنجري وبيتر يوسف ومابينهما