أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عكاب سالم الطاهر - الصحفي اليساري (ابو سعيد )














المزيد.....

الصحفي اليساري (ابو سعيد )


عكاب سالم الطاهر

الحوار المتمدن-العدد: 5393 - 2017 / 1 / 5 - 11:23
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الصحفي اليساري (ابو سعيد) – عكاب سالم الطاهر
في الماضي والحاضر، انجبت البصرة العديد من الرموز والشخصيات، وفي حقول العطاء والابداع كافة. ومن هذه الرموز: الصحفي عبد الجبار وهبي (ابو سعيد)، المولود عام 1920 في البصرة/ محلة المشراق، وقد اكمل دراسته فيها. عطاءات هذه الشخصية العراقية اليسارية عديدة. ولكن ما يهمني في هذا المسلسل الاستذكاري، الجانب الصحفي في شخصيته.
الصحفي الشيوعي
داخل العراق وخارجه، عمل ابو سعيد في مجالات عديدة. ومطلع عام 1959 اصبح محرراً رئيسياً في جريدة (اتحاد الشعب)، وهي الجريدة المركزية للحزب الشيوعي العراقي. وانا طالب في متوسطة سوق الشيوخ، كنت اقرأ ما يكتبه عبد الجبار وهبي في تلك الجريدة. ورغم مضي ما يزيد على الخمسين عاماً، فانني لازلت اتذكر عنوان العمود اليومي الذي يكتبه، وهو: (كلمة اليوم). واتذكر مكان هذا العمود اليومي جيداً: اعلى الصفحة الاخيرة (الصفحة الثامنة) من جريدة (اتحاد الشعب)، وعلى يمين الصفحة.
ولو استندت الى توجهات (ابو سعيد) الفكرية والسياسية، وفعلت الشيء ذاته ازاء توجهاتي، فان متابعتي لكتاباته، وقراءاتي المستمرة للصحيفة التي يكتب بها (اتحاد الشعب)، يبدو- للوهلة الاولى- امراً مستغرباً. ولكن: كان اسلوبه (السهل الممتنع)، وسخريته في الكتابة، وراء قراءاتي المستمرة لما يكتبه. وعندما سمعت من بعض قراء كتاباتي، بان بعضها مكتوب باسلوب ساخر، اعترف ان كتابات (ابو سعيد) اثرت في اسلوبي الكتابي، وجعلتني اتوجه نحو (الاسلوب الساخر).
اسألوا الشرطة
في العهد الملكي، وفي سنوات غير قليلة من الحقبة الجمهورية، كان هناك عداء شديد بين الشرطة العراقية والشيوعيين العراقيين. ولسنا هنا في تتبع اسباب هذا العداء. لكننا نقول: عام 1959 حصلت (صداقة) بين الشرطة والشيوعيين وفي تظاهرة (1/ ايار/ 1959) المليونية، كان كردوس من الشرطة العراقية يردد بصوت عالٍ: اسألوا الشرطة ماذا تريد؟ فيجيب قسم من الكردوس: وطن حر وشعب سعيد.
وهذا الجواب يمثل شعار الحزب الشيوعي العراقي. وعام 1960 عاد العداء مجدداً بين الشيوعيين والشرطة. وفي عموده اليومي، كتب (ابو سعيد) قائلاً: (نحن لا نريد ان نسأل الشرطة ماذا تريد.. وطن حر ام نوري السعيد). وكان هذا القول انتقادياً ساخراً.
كنت في البصرة
وفي اذار عام 1960 شنت السلطات في البصرة حملة اعتقالات طالت الشيوعيين. وهكذا توجه (ابو سعيد) نحو مسقط رأسه: كصحفي وكقائد شيوعي. وبعد عودته، كتب في عموده بجريدة (اتحاد الشعب) الصادرة يوم (4/ 4/ 1960) تحت عنوان: (كنت في البصرة). وجاء فيه: (وثمة انطباع يصعب كتمانه، ان (حكومة) البصرة مستعجلة اكثر من (اللازم) في محاولة القضاء على ما يدعى (الخطر الشيوعي) والعجلة من الشيطان! خصوصاً في مدينة النفط والميناء والصرائف والجوع والنخيل، وتحت شمس اذار الساطعة)- انتهى النص المقتبس.
وكلما اسافر للبصرة في مهمة صحفية (خاصة في سبعينات القرن الماضي)، وعند العودة اكتب في جريدة (الثورة) انطباعات وخواطر تحت عنوان: كنت في البصرة، مستعيراً نفس العنوان الذي استخدمه الصحفي (ابو سعيد).
واخيراً، هناك معلومة متداولة في الوسط الامني والصحفي، ولها نسبة كبيرة من الصحة ، خلاصتها: ان زميلنا الراحل الصحفي (شهاب التميمي)- ابو ربيع، كان مسؤول خط الشرطة في التنظيم الشيوعي، حتى يوم (8/ 2/ 1963). رحم الله الجميع.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عبد عون الروضان
- الرائد القصصي يوسف متي
- حين دافع الاعافرة عن مدينتهم
- عبد الحسين شعبان وطائرة اليسار.. هل تجنبت الخيبة لتهبط بمطار ...


المزيد.....




- حمد بن جاسم: بعض الأشقاء يتباكون على فلسطين والأقصى ويطعنوهم ...
- حمد بن جاسم: بعض الأشقاء يتباكون على فلسطين والأقصى ويطعنوهم ...
- بن جاسم: بعض المتباكين على ما يجري في فلسطين يطعنون الأقصى و ...
- إسرائيل تكشف أسماء قيادات -حماس- الذين زعمت قتلهم في غزة
- اكتشاف دواء لعلاج الربو التحسسي الموسمي
- مارين لوبان تدين إطلاق -حماس- صواريخ على إسرائيل
- بوتين وأرودغان يدعوان إسرائيل والفلسطينيين إلى خفض التصعيد ( ...
- وزير الدفاع الإسرائيلي يقول لا -هدنة- ممكنة قبل التوصل إلى ه ...
- فيديو: عائلات سورية لاجئة في الدنمارك مهددة بالطرد إلى بلاده ...
- مُمرضة أميركية حقنت سبعة مرضى بجرعات إنسولين قاتلة فكان جزاؤ ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عكاب سالم الطاهر - الصحفي اليساري (ابو سعيد )