أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حكيم نديم الداوودي - وأخيرا ترجل الروائي والمؤرخ د. زهدي الداوودي














المزيد.....

وأخيرا ترجل الروائي والمؤرخ د. زهدي الداوودي


حكيم نديم الداوودي

الحوار المتمدن-العدد: 5396 - 2017 / 1 / 8 - 17:36
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    


وأخيرا ترجل الروائي والمؤرخ د. زهدي الداوودي
بصمته الأبديعن صهوة الابداع


حكيم نديم الداوودي

بعميق الالم والاسى والحزن الموجع انعي نفسي وكل محبي قلم وروائع صاحب ثلاثية وادي كفران الروائي والمؤرخ د.زهدي الداوودي برحيله الابدي والذي وافته المنية في منفاهالأبدي في المانيا.
أيها الجبل الأشم تلقيت وبكل أسف خبر رحيلك كالصاعقة فرجّت شرايين قلبي وكياني، ها هي المنية دعتك الى مائدتها المُرة ولم تمهلك كثيراً وحبركتابة تهنئتي لك لم يجف بعد. أتتذكرفي كل لقاءاتنا مقولتي التي كنت ُ اقول لك يا صديقي أنا لا أُحبذ كتابة الرثاء لاحبتي وكيف لمنرسموا على شغاف قلبي صورهموأحرف شمائلهم ... فرثائهم لي ألمٌ موجعٌ، وجرحٌ غائر في كبدي،فقدهم عصيّ علىالنسيانوصوتهم لا يغادرني وإن مرت السنين.
أتذكر كلماتك المعبّرةعند فقديلجمع من اخوتي في أعمارالنضوج.. يا حكيم لا تحزن ...فاصبرعلى المصائب... فَولَذتك النوائب ، والاّسيؤذيك الحزن ... فاليوم لمن أقول يا زهدي لا تحزن أأقول لنفسي أم أقول للنهرالأبيض ولأخوتك في طوز صبراً جميلاً.. أم لأبطال ثلاثيتك الخالدة وادي كفران ، أم للكتاب الذي وصلني مؤخراًبإهدائك الرائع ـ ثلاثية وادي كفران للروائي الكردي زهدي الداوودي دراسة سوسيوـ تاريخية د. نوزاد احمد أسود. ولكتبك الروائية الاخرى التي زينت مكتبتي الشخصية. كان لي معك احاديث ولقاءات وحوارات ثقافية وفكرية وسياسية،ومناقشات مستفيضة حول بعض كتبك المخطوطة ومنها كتابة مذكراتك بعد انْ طرحتُ عليك فكرتها قبل رحيلك بسنوات فقلتَ لي قبل شهرانك بدأت بكتابة أجزاء منها واخترت لها عنوانا ًجميلا (بعدالسبعين)، فواأسفاه رحلت وتركت (بعدالسبعين) بلا وداع بين ادراج مخطوطاتك الأخرى.
فيكفيك اليومايها الداوودي الراحل كنتتنتمي الى الزمن الجميل ولعبقه وبكل ما فيه من أشياء وذكريات وأطياف وأفراح وأشجان ، فليسمح لي د.نبيل طعمةـاستعيربعض كلمات من مرثيته،شجرة البلوط التي لم ينهكها الزمن ستبقى بعين وفكر المبدعين ترسا يحمي جسد الثقافة. فالروائي زهديالداوودي سيبقى عَلما ًوقامة روائية انسانية شامخة وعلى مرالاجيال. فأقول بالتآسي قد فقدناك يا ابا اميرة وكلماتناالمتشحة بالسواد تعجز في هذه السطورالقليلة عن ذكرسيرتك وسِفرك الادبي الزاخر بالعطاء. ارنوفي مدى رحيلك فيه ومضاتٌلضحتك ذات الالوان الربيعيةوأنت الآن على متن مركب الاثيرالمجهول نحو فضاء وعالم آخر،ربما لهم صُبحٌ وليلٌ آخر لا يشبه عالم الدم والقتل .
فلك الخلود والذكر الطيب ولذويك ومحبيك الصبر والسلوان وتقبل مرثية هذا الشاعر الذي لا ينساك:
مركبٌ مجهول يتأمل قدوم النهار،ناثرا قلقه على مدارالوقت هو الآن في مركب مجهول يبحث عن الامان والشاطيء غيمةٌ على جناح الريح ،ثمة نوارس تصفّق باجنحة النجاة،وفي الطرف الآخر، مزنة تبلل شفة الصحراء،احترس ايها التائه من ظلام الطريق؟ أما تهاب سكاكين الجزار تطعن خاصرة الأمان؟ ومن سقوط الشمس وراء الأفق،وذئاب الليل،تحوم حول الهوام، لا تترك اثقالك مركونة، تحت طائلة الانتظار! المدينة الآن مقفلة على اسرارها، و في سوحها إقدام أناس، اغلقوا في وجه الغزاة منافذ المدينة لا... لن تمر خطوة، فوق بلاط الافذاذ،وما اقصره عُمرجُبن الجبان!.. وما أطول قامة المبدعين ... وما أنقى ضمير دعاة الحرية والانسانية الأوفياء.


حكيم نديم الداوودي






أضواء على تاريخ ومكانة الحركة العمالية واليسارية في العراق،حوار مع الكاتب اليساري د.عبد جاسم الساعدي
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مملكة من الأطياف
- انتخب من يعبر عن صوت الشهداء


المزيد.....




- مسيرات ووقفات تضامنية حول العالم دعمًا للشعب الفلسطيني الصام ...
- الفصائل الفلسطينية توسع دائرة أهدافها وتصيب مناطق شمال إسرائ ...
- الداخل الفلسطيني المحتل ينتفض.. وإنزال العلم الصهيوني عن مدي ...
- من يدين المقاومة المسلحة في مواجهتها مع إسرائيل إما جاهل أو ...
- صوت الانتفاضة العدد 346
- قناة عبرية: وساطة مصرية وأمريكية للوصول إلى تهدئة بين الفصائ ...
- الاشتراكي اليمني ينعي الاستاذ الدكتور يوسف عبده عبدالرب الفق ...
- أمين عام الاشتراكي يعزي برحيل المناضل احمد عباد شريف
- الحزب الاشتراكي اليمني ينعي المناضل الوطني الشيخ احمد عباد ش ...
- نساء الانتفاضة العدد 71


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - حكيم نديم الداوودي - وأخيرا ترجل الروائي والمؤرخ د. زهدي الداوودي