أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فتحي سالم أبوزخار - داعش .. من سرت بدأت وتمددت فتبددت















المزيد.....



داعش .. من سرت بدأت وتمددت فتبددت


فتحي سالم أبوزخار

الحوار المتمدن-العدد: 5365 - 2016 / 12 / 8 - 15:41
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الحمد لله على النصر .. اللهم أرحم الشهداء وأشفي الجرحى ..
نعم أعلنت داعش عن نفسها في سرت وعن ولائها لتنظيم الدولة الإسلامية ببلاد العراق والشام .. بالقاسم المشترك بين أنصار الشريعة مع داعش في بناء "الدولة الإسلامية" وتطبيق الشريعة.. ومع تسلل أقل من 100 مقاتل داعشي إلى سرت في نوفمبر 2014 أعلنوا عن أنفسهم في سرت وكانت لهم السيطرة في أغسطس 2015 [6]. وبالتحاق أجانب رغبا أو قصرا من المهاجرين غير الشرعيين من الذين كان يتم تجميعهم بالنوفلية، وأخريين متطرفين "مرتزقه" . إضافة إلى تحول عدد كبير ممن هم أعضاء مع تنظيم أنصار الشريعة إلى تنظيم داعش وبذلك بات الموالين لداعش بالألاف. وقدرت أعدادهم ما بين 4 إلى 6 ألاف حسب تقديرات مسئولين عسكريين أمريكيين بينما حوالي 3 آلاف عنصرا حسب التقديرات البريطانية. ومن سرت تمددت داعش شرقا إلى هراوة وغربا إلى السدادة وجنوبا إلى الرواغة ووادي اللود .. واليوم وبعد أن لفظت أنفاسها في أخر شقق الجيزة البحرية تتبدد وتبخرت.. بعد أن حوصروا لأكثر من شهر في حي المنارة "الكامبو" وبعض عمارات الستمائة وبنفس المدة تقريبا بحي الجزية العسكرية.. نعم تلاشت وتتبدد وانتهت بفضل الله أولا وبتضحيات قوات البنيان المرصوص البواسل الذين سطروا بدمائهم الزكية ملاحم العزة والاستبسال والتضحية ..

في البدء كان الاحتفال بـ 17 فبراير:
بدأ ظهور ملامح أو أعراض سرطان داعش بسرت مبكرا. ففي أبريل 2012 كان الاحتفال المتأخر بمناسبة انتفاضة 17 فبراير وعند مراسم البدء كان النشيد الوطني بعد تلاوة آيات من القرآن العظيم .. الملفت لانتباه الناشط المدني من سرت بأن هناك من هو ملتحي ولم يقم لتحية النشيد فتوجس خيفة منه وخاصة أن الاستعراض العسكري للجنة الأمنية العليا والتي كان يرأسها خليفة البرق وهو من أنصار الشريعة الذي تم بحضور رئيس المجلس الوطني الانتقالي المستشار مصطفى عبدالجليل ووزير الصناعة د. حسين الدروعي، رحمه الله، ورئيس الوزراء السابق الدكتور/ عبدالرحيم الكيب.. هذا الاستعراض الذي ظهرت فيه 80 سيارة مسلحة ورفعت خلاله الرايات السوداء .. كان رئيس المجلس العسكري في تلك الفترة صلاح الصيد الذي كان من أنصار الشريعة ثم بايع داعش !

لقد سبق الاستعراض العسكري الأول في سرت بروز شخصية من سجناء أبوسليم يدعى عبدالهادي زرقون ترجع أصولهم من ورفلة يشاع أنه ميت !

يصرح الناشط المدني من سرت الذي لم يرغب في الكشف عن نفسه بأنه ألتقى مع المرحوم عمر الحرير وتطرق معه لمسألة التشكيك في اللجنة الأمنية التي رفضت رفع راية "الاستقلال" 17 فبراير خلال الاستعراض العسكري لقواتها وآلياتها.. إضافة إلى هذا التصرف اتضحت بعض معالم وجود داعش عندما كان الترتيب ليوم مصالحة القرضابية في 20 يناير 2012 الذي لم يحضره رئيس المجلس العسكري صلاح الصيد .. وكان يفترض أن يحضره د. محمد المقريف ويرجح أن يكون سبب إلغاء زيارته لسرت لتحوطات أمنية. إضافة إلى كل هذا وذاك حادثة إطلاق النار التي حصلت بجامعة سرت وكذلك سرقة 53 مليون دينار، والذي بالتأكيد كان لتمويلا لتنظيم داعش. فجميعها مؤشرات غير مطمئنة تنذر بوجود تحرك مشبوه داخل سرت. وقد أفصحت عليه الأيام بإعلان داعش عن نفسها بسرت!! وهذا درس لنا جميعا في ليبيا الجديدة بأن نرفع من درجات الحس الأمني بمناطقنا وقرانا ومدننا حتى لا تتكرر مأساة سرت!

التحشيد من النوفلية والإعلان عن داعش:
التطرف ملة واحدة ولو تعددت أشكاله وملامحه وعباءاته .. فالإستراتجية المتبعة ربما واحدة .. والتي تنطلق من النشاط الشعبي والوصول إلى قلوب الناس بفتح عيادات ومدارس مجانية أو بأسعار رمزية إضافة إلى مركز توزيع أضاحي ومعونات .. هذا الظاهر الوديع الإنساني، والمستخدم من الأجهزة الإستخباراتية، ما أن يتمكن إلا ويتحول إلى وحش كاسر ينقض على جميع مخالفيه بالقتل والذبح .. نعم في مع بداية عام 2012 وفي النوفليه تحديدا شرع في مراسم افتتاح فرع بليبيا لتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" بالعراق وقد تزعم التنظيم في البداية غيضان القرقعي ونائبه علي قعيم وكلاهما كانا يتبعان تنظيم أنصار الشريعة .. وكانت البيعة لداعش من قبل النائب علي قعيم.

نعم النوفيلة قرية آمنة تقع على الشرق من سرت .. ويقال بأنها كانت ملجأ للجهاديين الفارين من درنه بعد معارك ضارية ضد الدكتاتور معمر القذافي منها. وربما يعد أن فتحت لهم قنوات مع الجهاد الأفغاني ترسخت عندهم مفاهيم بناء الدول الإسلامية المشروع الإرهابي العالمي الذي تموله الدول الخليجية البترولية وتشرف على صناعته أجهزة استخباراتية متعددة.. وتتداخل وتتناقض فيه مصالح دول متعددة ونكبات دول أخرى.

هل صحيح بلمختار بالنوفلية؟
يذكر البعض بأن المختار بن لمختار دخل النوفلية قبل أن تعلن داعش عن نفسها بسرت في مارس 2015 .. وهو الذي يدعى “أبو العباس خالد”، الجزائريّ ومن مواليد غرداية في يونيو عام 1972 " ولم يكن قد اتم عقده الثاني حين ذهب للقتال في أفغانستان 1991 حيث فقد عينه اليمنى، واكتسب لقب “الأعور” حينها .. وهو القائد السابق لما يسمى بـ”تنظيم القاعدة في بلاد المغرب”، قبل أن ينشق عنه، ويؤسس في نهاية 2012 تنظيم “الموقعون بالدم”، وفي عام 2013 اندمج .. مع حركة “التوحيد والجهاد” في غرب أفريقيا، إحدى المجموعات الجهادية التي سيطرت على شمال مالي لحوالي عام بين خريف 2012 ومطلع 2013، لتولد بذلك جماعة “المرابطون” التي تزعمها “بلمختار” [7].
بلمختار أُعلن عن مقتله أكثر من مرة، لكنه موجود في صفوف "الصحوات". وهي تسمية يطلقها التنظيم على مجلس شورى مجاهدي درنة. "ووفق مصدر مسئول في الحكومة الليبية فإن الغارة جرت .. في مدينة أجدابيا، التي تبعد 160 كلم غرب مدينة بنغازي، كبرى مدن الشرق الليبي، واستهدفت الغارة إحدى المزارع حيث كان يعقد “بلمختار” اجتماعًا مع قادة تنظيمات متطرفة من بينها أعضاء في جماعة “أنصار الشريعة” [7]. غير مستبعد دخول بلمختار النوفلية والتقائه ببعض الشخصيات الإسلامية المتطرفة، لكن الواضح انه ليس على وفاق مع داعش وربما يرجع ذلك لشخصيته المتوترة.

بلمختار ما بين القلق والاغتيال:
قادة التنظيمات المتطرفة يعيشون في صراع مع أنفسهم قبل جماعاتهم والحرب على أوطانهم والعالم.. والقلق الواضح يعبر عنه عدم التوافق مع رفاقهم والصراع الدائم على إدارة دفة القيادة.. وقد أخذ بلمختار معه الصراع مع نفسه والانشقاق عن تنظيم القاعدة إلى تأسيس تنظيم "الموقعون بالدماء"، ويقال "أسس جماعة الملثمون" [9] ثم الانضمام إلى حركة التوحيد والإصلاح ثم ميلاد جماعة المرابطون . بعد جولات وصولات بلمختار من تنظيم إلى تنظيم أنتهى به المقام إلى ليبيا فيذكر أنه "قدم إلى ليبيا بعد الغزو الصليبي على مالي، واختبأ في درنة وأسس جماعة المرابطون" [9].
والواضح من مجريات الأحداث أن حركة بلمختار في ليبيا اقتصرت على الشرق الليبي فكان يتنقل ما بين درنة وأجدابيا والنوفلية. ولا نستغرب انتقاله للجنوب إذا تتطلب الأمر ذلك. لقد أصدر تنظيم داعش مذكرة ضد بلمختار على اعتبار أنه أنضم إلى صفوف مجلس شورى مجاهدي درنه المسمى عند داعش "الصحوات" وبهذا زادت حدت الخلافه مع تنظيم داعش وحسب ما أورده تقرير بالجزيرة نت [9] فبلمختار "أعلن الحرب على التنظيم وطرده من المدينة بداية شهر يوليو 2015 "[9] وقد أكد تقرير هيومن رايتس ووتش طرد داعش من درنه في نفس الشهر [6]. صحيح أنه ترك تنظيم داعش درنة وغادر في رتل يتكون من 150 آلية ليستقر بسرت بعد رحلة 800 كيلومترا نحو الغرب مارا بنقاط تفتيش "الجيش العربي الليبي" بقيادة المشير خليفة بلقاسم حفتر!!! المحارب للإرهاب في بنغازي ودرنه.
بدء تكشير داعش عن أنيابه:
بالتأكيد رفض البعض الوقوف للنشيد الوطني وظهور الراية السوداء كانت إشارات واضحة لوجود أمر غير طبيعي ما كان ليستهان به!!! إلا أن الأحداث التالية كشفت المستور وبدأت واضحة بشأن بدء التنظيم في التكشير عن أنيابة:
• قيام ملثمين بإعدام السيد إسماعيل المعداني والشيخ سعيد في الساحة بقطع رأسيهما بالسيف بتهمة أنهما ساحران .
• تم اغتيال رئيس مكتب الجوازات السيد خالد الطروق.
• تم اغتيال وزير الصناعة الدكتور حسين الدروعي.
• سرقت مجموعة من بونجيم مليون دينار من مصرف شمال أفريقيا بعد أن قتل نفسه أحدهم بسلاحه بالخطأ أدعو بأنهم انصار الشريعة!!
• مع وجود كتيبة الجالط تم سرقت 53 مليون دينار كخطوة لتمويل داعش في سرت.
• أحد الشخصيات من أنصار الشريعة يدعى محمد الجواني قام بتفجير بيت "فيلا" رئيس المجلس المحلي بسرت
• يحكي لي أحد زملائي بقسم الهندسة الكهربائية والإلكترونية بكلية الهندسة سرت أن أحد أعضاء هيئة التدريس استوقفه داعشي كان على بوابة الدخول للجامعة وطلب منه قفل المذياع نتيجة لسماعة موسيقى وعندما حدثت مشادة كلامية وتم فضها صار هذا الداعشي يتوعد عضو هيئة التدريس كلما رآه بالذبح!
• عقد اجتماع مع عميد كلية الهندسة بجامعة سرت الدكتور أبراهيم غيضان وطلب منه فصل الطلبة الذكور عن الإناث !!! أبن الدكتور أبراهيم فجر نفسه في عملية انتحارية بالعراق!
حسب تقرير هيومن رايتس ووتش [6] الذي اعتمدت فيه على مقابلات شخصية لـ 45 مواطن ومواطنة من سكان سرت فقد وصل عدد الإعدامات التي تمت بقطع الروؤس أو أطلاق النار وتم تنفيذها في سرت خلال الفترة من منتصف فبراير 2015 إلى منتصف فبراير 2016، وبصورة غير قانونية ، وصلت إلى 49 شخصا .
وتوالت الإعدامات رميا بالرصاص وتعليق وصلب بعض المعدومين بملابس برتقالية. هذه الإشارة التي قد تخدم اتجاهين متضادين ومتنافرين ولو ظاهرياً. فالانطباع أو الإشارة الأولى المسجونين في قوانيمالو ينتقمون وهذا مصير الأمريكان ومن يوالي الأمريكان.. إلا أن التفسير الأخر المخفي وغير الظاهر هو أن الأمريكان ضحية الإرهاب ويتم تهديدهم من قبل الدواعش المتطرفين بالقتل. وفي ظل التداخل بين الظاهر الإنساني للحرب على داعش وما تخفيه المؤسسات الاستخبارتية من برامج وأجندات يحتار المفكر والمتدبر في لعنة داعش!!! وصدق من قال: "نشعر وكأننا ملعونون"
تمدد داعش:
بالرغم من أن داعش حضرت لنفسها في النوفلية وأعلنت عن نفسها في درنه أكتوبر 2014 ثم حاولت أن تتمركز بصبراته لكنها أرست قواعدها في سرت في فبراير 2015. وانتهت جميع تمركزاتهم وتبخرت منها داعش باستثناء سرت التي سيطرت عليها بسهولة. وقد ذكرت الصحفية لاتا بأنه مما يثير دهشتها من داعش "استيلائه على المدينة بسهولة واضحة. لقد ساعدته الفوضى الداخلية على ذلك. في ليبيا الآن 3 حكومات متنافسة، تدعم اثنتين منها ميليشيات متحاربة لها سجلّات موثّقة عن انتهاكات حقوق الإنسان. تدعم الأمم المتحدة الحكومة الثالثة التي تسعى جاهدة للحصول على السلطة" [12].
سرت التي تمددت منها داعش إلى الشرق فوصلت هراوة ونحو الغرب فوصلت بوقرين والسدادة .. وقد يعزى لهذا التمدد السريع لداعش .. في رقعة واسعة تقدر بآلاف الكيلومترات المربعة وعلى شريط ساحلي بطول قد يصل إلى مائتان 200 كلم.. ولكن دون الوصول إلى مدن أخرى إلى الأسباب التالية:
• جاء في تقرير أمريكي [10] " فان «داعش» لا يبسط سيطرته فعليا إلا على مدينة سرت ومناطق محاذية لها على الساحل. ولعل ذلك يعود بالأساس الى أن الواقع الليبي مخالف للوضع في سوريا والعراق، لوجود مليشيات ،ذات توجهات مختلفة ،تمكنت من السيطرة على مناطق معينة من البلاد واستفادت من التنوع القبلي ووفرة واردات النفط والسلاح. ويبدو أن سرت كانت من نصيب التنظيم نظرا الى أن المليشيات الليبية لم تسع للسيطرة عليها".
• "اعترف أحد قيادي «داعش» بذلك معتبرا أن الانقسامات الليبية وتعدد المليشيات منع «داعش» من التوسع بشكل فعّال خارج سرت. " [10].
• في أحدى التقارير الصادرة عن منظمة الأمم المتحدة في ديسمبر 2015 توجد إشارة إلى أن "«داعش» هي لاعب واحد من بين عدد من الكيانات الأخرى المنقسمة في ليبيا وتواجه رفضا قويا من الشعب وصعوبات في إنشاء تحالفات والحفاظ عليها في محيطها." [10].

الجبة الخيرية للحركة الداعشية:
من أفضل الواجهات التي يمكن للتكتيك الإرهابي التستر تحت عباءتها العمل الخيري "الإسلامي" مستغلين العاطفة الدينية الفطرية في كل أنسان.. وقد سمعنا عبر القنوات الإعلامية أناس مدنيين بسطاء يشيدون بالأعمال الخيرية لأنصار الشريعة في بنغازي .. بالطبع العمل الخيري بعمامة دينية "إسلاميه" سيشرعن لنفسه رغم أنوف الجميع وسيأخذ مكانه في أوساط الناس البسطاء والسذج.. ومنذ بدء انتفاضة 17 فبراير تسربت العديد من الجماعات الإرهابية والاستخباراتية تحت مظلة العمل الإغاثي الخيري والممولة من جهات أجنبية خارجية!!! ولا ننسى التمويل بسخاء من دول خليجية!!! لا يمكن نكران وجود أهل الخير إلا أن اختلاط الحابل بالنابل وتسرب المكائد الاستخبارتية في ظل انشغال أحرار ليبيا بمقارعة كتائب القذافي بالبندقية والكلمة وتأمين حياة المواطنين والمواطنات بالداخل من خلال المجالس المحلية والجمعيات الإغاثية بالنازحين "المهجرين" بالمخيمات بتونس ومصر!!!

لقد وجدت بالتأكيد داعش بغيتها في سرت من خلال أعمال خيرية بمكياج ديني إسلامي .. وهذا ربما سبب أحداث أرباك بشأن اختطاف أو اختفاء السيد : عبدالحكيم مشري ، الرئيس التنفيذي لمؤسسة إيثار الخيرية ... فبعد أن تناقلت وسائط التواصل الاجتماعي "الفيسبوك" تجاذبات كلامية بين الشكر والذم كتب السيد فتحي اورفلي على صفحته بالفيسبوك مدافعا على السيد مشري بأنه هو الرافض لترشح لانتخابات البلدية بحجة أنه ( رجلا ً يبيع الماء الحلو ) كونه وكيل لعصير الريحان ، والمترشحون يريدون رجلا ً يبيع المبادئ ؟ من خلال متابعتي لكتابات السيد الورفلي أستبعد الشك في صدق أقواله إلا أن تصريحه بالأتي: " من استضافته مؤسسة إيثار على ما أذكر هو الشيخ ( بدر الراجحي ) وهو أحد شيوخ وزارة الأوقاف السعودية ومن أكبر داعمي الجمعيات الخيرية ، كونه قريب المليادير الراجحي ويقال بأنه يدير وقفه ..." قد يثير مخاوف وشكوك كل متابع إلى ما انتهت إليه سرت من أعمال إرهابية بحجج إسلامية .. كما وأنه من الصعب الثقة في شيوخ تصدر السلفية، بمختلف مشاربها الدعوية والجهادية، علنا إلى ليبيا والعالم يمنحنا الحق في الوقوف عند هذه الزيارة ودعم مؤسسة إيثار!!!
والمتأمل في الشأن الليبي سيلاحظ بما لا يدعو للشك الغزو الخليجي السلفي الدعوي المفرخ للخلايا السلفية الجهادية. فالمصدر واحد هو الوهابية الصناعة الانجليزية التي وظفتها ضد الدولة العثمانية بمذهبها الحنفي العقلاني وتوجهاتها الصوفية النقشبندية.. بالطبع الوهابية الحصن الشرعي ومانح الشرعية "الأسلامية" لحكومة آل سعود!!! فيلاحظ تقصير السروال ولبس الجبة والكوفية والمبالغة في المسواك وإلباس نسائهن الكفن الأسود الفضفاض المخفي لمعالم مرتديه!!! وربما هو زيي خليجي يستمد ثقافته من غياب الثقة في المرآة واعتبار كل جزء من جسمها عورة تثير شهوة الرجل!!! المبالغة في تكفير من يزور القبور ويخالط الصوفية!!! انتشار مريدي السلفية كأئمة للكثير من المساجد .. انتشار المدارس القرآنية وتسريب التنطع اللفي في الأطفال.. والكاتب عايش ذلك خلال تأدية الصلاة بأحد المساجد بطرابلس عندما أصر طفل لا أتوقع أنه تجاوز السابعة من عمره على إلصاق قدمه بقدمي مع سبق الإصرار وتكرار ذلك ثلاثة مرات وأنا أتحاشى منه ذلك!!! بل ناهيك على أطفال يضعون أمامي حامل مصحف "كسترة" !!! المجتمع بأسره عليه التصدي بالفكر وبثورة عقلانية لوقف سذاجة وسطحية التنطع والتطرف.

الاستتابة الداعشية!:
في أدبيات داعش كل من يعمل عند الدولة غير "الإسلامية" وبحسب تعريفهم الخاص لها ويتقاضى في راتب منها فهو كافر !!! لذلك عليه أن يعيد إعلان إيمانه بالله أمامهم ليتم اعتمادهم له والمصادقة عليه بالاستتابة !!!! نعم الاستتتابة هي التي شقت الصف بين قادة ليبين من أنصار الشريعة خليفة البرق وحسين الكرامي حيث رفض السيد خليفة الاستتابة وقبل بها السيد الكرامي.
المهانة والاستهانة أن يدخل إنسان بينك وبين الأيمان برب العزة. المسألة الإيمانية لا يوجد له مقاس مادي نستطيع به قياس درجته أو حدوده أو مداه. فهذه العلاقة العمودية لا يعلم سرائرها إلا الله جل وعلا. وربما سنجلي هذا الأمر لو وقفنا عند النقاط التالية:

• المنافين يصلون وراء الرسول عليه الصلاة والسلام ولم يستطيع إلا قبولهم وعدم التشكيك في إيمانهم.
• أستفرد الله جل وعلا بما تخفي الصدور فقال: " يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور ".
• العلاقة مع الناس يرسمه الله بقوله: "وإنك لعلى خلق عظيم" ليترجمها سيدنا المصطفى ويقول : "أنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق" وهذه ألأمة الإنسانية تجتمع عليها من أمانه وصدق وإخلاص في العمل ورحمة بالناس وشفقة .. وغيرها.


تبدد ضبابية داعش مع عملية الشروق:
مع بدء عملية الشروق عقدت مفاوضات بين المجموعات "الإسلامية" المسيطرة في سرت وقوات عملية الشروق بحيث يمكن للقوات العبور إلى مواني السدرة ورأس الأنوف التي يسيطر عليها أبراهيم جضران بعد إغلاقها.. واشترطت قوات الشروق السيطرة على مستشفى أبن سيناء والقاعدة الجوية والميناء !!! وأعطوا الطرفين الآمان لبعضهما وأخذوا الآمان من بعضهما.
في 14 ديسمبر 2014 تقدمت قوات الشروق تجاه الميناء .. وبعد 7 محاولات للتقدم في أرض مفتوحة تجاه مواني السدرة كان التقهقر والرجوع نتيجة لقصف طيران حفتر .. في المحاولات الثلاثة الأخيرة حرصت قوات الشروق على تطويق مدينة النوفلية .. وربما ما يفسر ذلك أنه خلال تلك الفترة كانت هناك معلومات بتواجد عبدالعزيز الآمباري وهو ضابط عراقي سابق مع جيش صدام ومختار بلمختار الجزائري الذي تولى قيادة تنظيم "المرابطون"، بعدما أعلن قائده السابق أبو عدنان الوليد الصحراوي مبايعة تنظيم "داعش" في مايو 2015، ونقض مبايعة تنظيم "القاعدة"، فكانت الفرصة للتيار المنافس بزعامة مختار بلمختار [4] ... أي أنه يوجد تحرك للدواعش في تلك الفترة .. وقد أكتفت قوات الشروق بتطويق المنطقة وتأمين الطريق لتحركاتها تجاه الشرق وعدم الهجوم تفاديا لغضب السكان حيث أنهم أبناء عمومة أبراهيم جضران وقد يوسع ذلك من دائرة التوتر وتفتح عليهم جبهة قبلية أخرى.. فبعد أن توغلت مجوعة استطلاع تابعة إلى قوات الشروق بالنوفلية تعرض لها عوض الصالحين عوض بالرماية ...
بعد حوالي أسبوعين من أخر عملية تطويق للنوفلية من قوات الشروق أعلن السيد علي البنقلي، الذي جنسيته بحرانية وينحدر من أصول بنغالية "بنغلادشية"، عن ولاية داعش بسرت والتابعة لداعش العراق أو ما أصطلح عليه تنظيم الدولة الإسلامية بالعراق والشام ..
الضبابية قد تأخذ شكلا أخر عندما تم طرد كتيبة شهداء الزاوية من سرت ظنا منه أنه أنجز عمل في صالح سرت لكن أثبتت الأيام بأن من خطط وقاد القوات التي هجمت على الكتيبة، استولى على اسلحتها وعمل على طرد الجيش من سرت والسؤال كما طرح: هل من طرد كتيبة شهداء الزاوية هو المسؤول عن زرع داعش في سرت؟

التحضير للهروب المبكر:
نعم هناك بعض القيادات من داعش لا يراد لها الفناء قبل القيام بجميع الأدوار المكلفة بها.. ولا نتردد في القول بأنها تتبع جهات استخباراتية وعلى اتصال بدول أجنبية لا تدين بالإسلام .. لقد اتضحت التهيئة لهروب وتوفير ممرات لبعض القيادات بالتعليمات المبكرة ببدء تفريع بيوت وشقق الجيزة العسكرية إضافة إلى القصور الرئاسية المقابلة لميناء سرت وضمن خطط للمراحل المتقدمة لتمركزات داعش. وقد أشرنا إلى ذلك في مقالة منشور بعنوان " داعش ..من وإلى أين المفر؟! "
ويذكر السيد أحمد جمعة أيضا بصحيفة اليوم السابع بأنه في 15 فبراير 2016 "قصف مقاتلات حربية مجهولة لميناء سرت التجارى .. (الذي) يقع تحت سيطرة عناصر تنظيم داعش منذ مارس 2015، إذ يستخدمه لتوريد شحنات من الأسلحة ويصل عبره المقاتلون إلى المدينة." [1].
تحول الصراع السياسي بمختلف تكتلاته من تنافس سلمي يتبارى على تقديم برامج ومشاريع تنموية تقنع المواطن/ة بالتصويت لهذه الكيانات المتنافرة تحول إلى سباق وقفز على موارد الشعب الليبي النفطية وتحول إلى اقتتال غير مبرر أريقت فيه دماء شباب ليبيا لسبب وحيد هو أرضاء غرور بعض الشخصيات المريضة بداء التسلط والأنانية. لا ندري بقصد أو بدونه هذا الصراع على المواني النفطية سمح لتمكين داعش بسرت.. وكان الاستيقاظ مؤخرا فقد "نقلت وكالة رويترز بتاريخ 28 مارس 2015 عن عضو في المؤتمر الوطني العام أن المؤتمر أمر بسحب "قوات الشروق" التي كلفها بحماية المنشآت النفطية من الخطوط الأمامية قرب كبرى موانئ النفط شرق العاصمة طرابلس، بهدف مواصلة قتال تنظيم الدولة الإسلامية في سرت." [2].
أستمر الميناء تحت سيطرة داعش إلى أن تقدمت قوات البنيان المرصوص وحررته في 10 يونيو 2016 حيث أعلن " المركز الإعلامي لغرفة عملية البنيان المرصوص أنه تم السيطرة على ميناء سرت البحري، وإن الاشتباكات تجددت في محاور مدينة سرت" [3] .
المراحل الأخيرة لمعركة البنيان المرصوص ضد داعش في سرت انتهت بحي المنارة "الكامبو" وعمارات 600 "الستمية" وحي الجيزة البحرية .. مما تقدم وبالإشارة إلى الإخلاء المبكر لحي الجيزة البحرية والقصور الرئاسية قبالة الميناء يوحي بأن نهاية داعش ستكون بأحدى المنطقتين وربما لفقد القصور الرئاسية مبكرا نتيجة لجغرافية المكان .. فالجيزة البحرية ربما أصعب لجغرافية موقعها لذلك فبالتأكيد أن المباني بحي الجيزة البحرية سيحتوي على تجهيزات دفاعية كان قد تم توفيرها من البداية. لذلك ربما سيأخذ تحريرها فترة أطول مما يتوقع لها ..

الحرب ضد داعش وضمان حقوق المدنين:
بعد عملية التقدم للبنيان المرصوص من السدادة من الغرب ووصولهم إلى بوابة الأربعين ومن تم الوصول إلى المحطة البخارية وتقدم قوات حرس المنشآت النفطية من الشرق من النوفلين وانتهائهم عند هرواة بدأت عملية حصار البنيان المرصوص للسرت .. ومع بدء خطوة الحصار شرعت قوات البنيان المرصوص بتحذير العائلات بإسقاط مناشير من الطائرات وفتح ممرات للخروج ..
نعم ألتزمت قوات البنيان المرصوص ، باتفاقيات جنيف الأربعة الموقعه في 1949، إضافة إلى بروتوكلان المؤرخان في 1977، وخاصة فيما يتعلق بحماية المدنيين وقت الحرب.. وحيث أن الأطفال هم الحلقة الأضعف في المدنيين حيث صدرت الاتفاقية الدولية الخاصة بحقوق الطفل في عام 1989 . فقد بدأت عملية المحاصرة بتوزيع منشورات على المدنيين بالخروج وترك المكان كساحة للمعركة، حسب ما تداولته وسائل الأعلام على لسان الناطق الرسمي بالبنيان المرصوص العقيد محمد الغصري، واستمرت إلى المراحل الأخيرة من عمليات تطهير سرت من داعش. بعيدا عن اللغط بشأن من ألقى المنشورات طيارات ليبية تابعة سلاح الجوي الليبية أو طائرات أجنبية المهم أنه تم بالتنسيق مع غرفة عمليات البنيان المرصوص الليبية .. فقد نشرت صحيفة بوابة الوسط منشورات تم تداولها على صفحات الفيسبوك [5].
إلا أنه تبين، وبعد تجاوز 5 أشهر من القتال، أن داعش منعت بعض المدنين من الخروج بعد اتخاذهم أسرى فحتى المراحل الأخيرة لتحرير عمارات 600 تم تحرير 8 نساء من أريتريا وأخيرا 6 رجال أثنين من تركيا وأثنين من الهنود ورجل بنغلاديشي. كما وتم بتارسخ 22 أكتوبر تحرير أريعة وعشرون (24) مدنيا منهم أثناني وعشرون (22) امرأة أرتيرية وأثنين رجال جنسيتهما تركي ومصري. وبالرغم من الخسائر التي يتكبدها أحرار ليبيا من عناصر داعش المرتديين للأحزمة الناسفة بما فيهم النساء فقد تمكنوا في أخر أسبوع في عملية البنيان المرصوص من تحرير عشرات المدنيين منهم 30 طفل و 20 أمرأة. إضافة إلى 20 أسيرا. بل تم العمل على استخراج العديد من الدواعش من تحت الركام والأنقاض بمساعد الهلال الأحمر الليبي.
المفارقة في الشرق الليبي وفي قنفودة تحديدا "الدكتاتور الجديد" السيد خليفة حفتر يستمر في قصف العائلات الليبية العالقة ويرفض تأمين ممرات آمنة لخروجهم!! بل الأسوأ من ذلك خروج أحد المحسوبين على أعيان المنطقة الشرقية ويصرح أمام القنوات الإعلامية بأنه يجب ألا يسمح بخروج الأطفال الذين تجاوزت أعمارهم 14 سنة .. ضاربا بعرض الحائط كل القيم والأخلاق الأنسانية قبل الإسلامية والليبية والتي اليوم تعتبر بأنه كل من هو دون (18) الثامنة عشر هو طفل!!!
هل تحتاج أمريكا داعش للتدخل بليبيا ؟
قدر يكون من السهل علينا قبول أن أمريكا وجدت في التطرف الإسلامي الجهادي الأفعاني، بعد توريد العديد من المجاهدين من دول العالم إلى أفغانستان، أداة سهلة وطيعة لتحقيق بعض مأربها والتي كانت طرد الشيوعية من أفغانستان. وقد نستوعب بسهولة أن لها مصالح لزرع نفس العناصر الجهادية حول منطقة الشرق الأوسط لتأمين أمن وسلامة ربيبتها أسرائيل!!! وقد توضح تصريحات "إدوارد سنودن" – الأمريكى لإحدى الصحف، حيث زعم بأن "تنظيم داعش ليس إلا نتاج خطة أمريكية وإسرائيلية وبريطانية، تهدف إلى جمع أغلبية مجاهدي العالم المتطرفين داخل تنظيم واحد، لنشر الفوضى في الشرق الأوسط وهدم الدول، ما يعطى إسرائيل والعالم الغربي فرصة أكبر للسيطرة على ثروات تلك المنطقة" [11]. يصرح أيضا الصحفي السيد تيري ميسان لـ"روسيا سيغودنيا" بأنه "عندما تم تأسيس تنظيم القاعدة في زمن الدولة الشيوعية وحروبها في أفغانستان اقترح (بريزنسكي ) في ذلك الوقت خلق تنظيم المجاهدين، واستخدمت الولايات المتحدة فيما بعد المقاتلين بطرق عديدة في العالم العربي وأيضا في البوسنة والشيشان والصين" [8] .
ففي تصريح يذكر الصحفي السيد تيري ميسان بأن [8]: "داعش تستمر باستخراج نفط العراق و تنقله علناً عبر الشاحنات إلى تركيا ومنها إلى إسرائيل, وفي إسرائيل يتم تزوير والادعاء بأن النفط من إنتاج إسرائيل وسيصدّر إلى أوروبا.. دعاية تروجها بأن عناصر داعش أشخاص محترمين في سورية و مخيفين في العراق .. الحقيقة هم نفس الأشخاص، والشخص الذي صنع الجانب المعتدل والمتطرف في مايو 2013 هو جون ماكين المعروف بزعيم المعارضة ضد الرئيس الأميركي باراك أوباما لكن السيناتور ماكين في الوقت نفسه هو رئيس منظمة صنعت من قبل (CIA ) لإفساد الجانب السياسي في العالم .. رحب بأعمال الجيش الحر، وأعطاهم طرق ووسائل إضافية من قبل الولايات المتحدة وبدأ بتحضيرهم من أجل داعش وكان هذا في شهر مايو." [8].
معلومات جد خطيرة وثقتها كذلك وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة، هيلاري كلينتون في كتابها "الحيارات الصعبة" معترفة بأن الإدارة الأمريكية هي التي قامت بتأسيس تنظيمات "القاعدة" الإرهابية، وما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية في العراق و الشام” "داعش"، من أجل تقسيم الشرق الأوسط والمغرب العربي الذي يراد له ان يكون قاعدة لداعش الاسرائلية بعدما تمكن من التمركز في ليبيا والمغرب. لا مجال للشك بأن مشروع داعش استخباراتي معقد تتداخل فيه أطراف لا تكشف عن نفسها وتكشفها أعمالها.نجاح تجربة الغرب بريطانيا في الاطاحة بالدولة العثمانية بمشروع الوهابية "النجدية" وأمريكا في طرد روسيا من أفعانستان بمشروع الجهاد الاسلامي السلفي بتمويل سعودي يدفعهم وبجرأة لتوظيفه في مشاريع تقسيم وبسط هيمنة ووصول لموارد طبيعية. ويبقى من واجبنا ضمن رقعتنا ليبيا المحافظة على سلامة بلادنا وضمان مصالحنا بدون خسارة من له أطماع في ليبيا .. وعلينا أن نعتمد على أنفسنا في تأمين ليبيا من قبول أي تطرف ديني أوغيره.
الخاتمة:
علينا كليبين وليبيات ألا نكترث كثيرا لرياح التطرف الداعشي التي تنفخها بعض الدول أمام مرآى ومسمع المجتمع الدولي لأنها واقع ولكن علينا النظر وبعمق في الشأن الداخلي وتحسس درجة هشاشته وترميمها وذلك بالتركيز على الخطوات التالية:
• صحيح نجحنا في اقتلاع رأس الدكتاتورية معمر القذافي ولكن ضاعت اهدف فبراير بين أشباه الثوار ومراهقي السياسة وأطماعهم لذلك نحتاج إلى ثورة سلمية فكرية إنسانية تجسد تسامح وشفقة سيدنا المصطفى بالمخالفين لدينه قبل اتباعه ورأفته بالحيوان قبل الإنسان.
• مع التحية والإكبار لقولت البنيان المرصوص في اقتلاع سرطان داعش من سرت لكن مهمة الحفاظ على هذه المكتسبات الباهظة الثمن: حوالي 720 شهيدا وأزيد من 3200 جريحا تبقى الأصعب.. فيجب إنشاء مركز يهتم بدراسة ظاهرة التطرف والعمل على عدم عودته.
• ضاعت مكتسبات 17 فبراير بين أشباه الثوار وأطماع السياسيين فيجب إلا تضيع مكتسبات أحرار البينان المرصوص أيضا في تأسيس نواة للجيش الوطني الليبي وتصبح مغنم للمتاجرين بالسياسة والحكم العسكري والديني.
أ.د. فتحي سالم أبوزخار
المراجع :
[1] أحمد جمعة ، "أخبار ليبيا اليوم.. مقاتلات حربية مجهولة تقصف ميناء سرت التجارى"، اليوم السابع، الإثنين، 15 فبراير 2016
[2] الجزيرة نت، " قوات "الشروق" تنسحب من محيط ميناء السدرة بليبيا "، الموافق 29/3/2015 م .
[3] قناة ليبيا، " قوات البنيان المرصوص تسيطر على ميناء سرت البحري ومنطقة هراوة"،10 يونيو 2016 .
[4] ، ايوان ليبيا - مركز المستقبل للدراسات المتقدمة ، " آليات تولِّي المناصب القيادية داخل التنظيمات الإرهابية"، كتب غرفة التحرير ، 14أكتوبر 2016 .
[5] بوابة الوسط، " طائرات حربية تلقي منشورات على مواقع «داعش» في سرت"، القاهرة - بوابة الوسط | الاثنين 17 أكتوبر 2016.
[6] تقرير هيومن رايتس ووتش، "نشعر وكأننا ملعونون .. الحياة في ظل داعش في سرت الليبية "، مايو 2016.
[7] هدير محمود ، " بلمختار من أفغانستان إلى ليبيا .. أرهاب من الصبا"، البديل، 20 يونيو 2015.
[8] فداء شاهين دمشق - روسيا سيغودنيا ، " داعش صنع في أمريكا لمحاربة روسيا والصين و نفط العراق لإسرائيل " - صوت روسيا، 1 أكتوبر 2014.
[9] الجزيرة نت، " تنظيم الدولة يتوعد بتصفية بلمختار"، 28 أغسطس 2015.
[10] أروى الكعلى، " تقرير أمريكي: «داعش» يواجه صعوبات التوسع في ليبيا"، الصباح الأسبوع، الاثنين 4 أفريل 2016.
[11] وكالات " موقع أمريكي ينشر حقيقة أمير "داعش" أبو بكر البغدادي.. يهودي وعميل للموساد "،ناظورستي موقع.
[12] لاتا ترفلر، " لماذا يُفلت داعش بجرائمه في سرت؟"، نيوز ويك، 19 مايو 2016 .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا تلوموا ترامب فغربة الإسلام ومقتل د. نادر العمراني السبب!! ...
- ببنغازي .. الخطايا لا تبرره حسن النوايا
- الكتاب .. من القدسية إلى العبثية ومحدودية الصلاحية
- الشرعية والمأساة الليبية .. والشريعة الجدلية
- بعث الوقت بعد الموت .. ويستمر هدر الوقت في الثقافة الليبية
- محاولات توطين المهاجرين بليبيا:
- نالوت ..السلام .. اللمة الليبية
- الانتهازية والعشوائية .. وحرمة المكان في الثقافة الليبية!!!
- داعش في ركن زاوية .. والحسم للبنيان المرصوص ومجلس الوصاية!
- لكي لا ننسى الجماهيرية .. وعاهاتنا النفسية
- ويستمر كذب الدكتاتور معمر يلاحقنا!!!
- الصراع الثيوقراطي والعسكري في ليبيا
- انتصار اعتدال أحرار ليبيا وهزيمة تطرف فرنسا
- البنيان المرصوص ينتصر على داعش وكوبلر يتقهقر للقبيلة
- سرت بعد انتصار البنيان المرصوص على داعش
- أين نحن من شهادة العالم بانتصارات البنيان المرصوص ضد داعش؟
- ما بعد هزيمة داعش!
- العسكريون والفتوى والمثقفون يصنعون .. داعش
- نازحينا ومهجرينا أحق بمصاريف الحج من خزائن السعودية
- السياسة الليبية ..وعاهاتها اللبرالية والدينية والأمازيغية


المزيد.....




- المسلسلات السورية في رمضان 2021.. القصص وقنوات العرض
- مصر.. محاكمة طبيب مشهور
- ساعات الصيام في العالم العربي
- استعدادات السوريين قبل وخلال شهر رمضان
- شاهد هذا الفيديو من قلب العالم الخفي لخلية النحل
- شاهد هذا الفيديو من قلب العالم الخفي لخلية النحل
- بالوثيقة: تغييرات بمناصب عليا في مجلس القضاء الاعلى
- ضبط مخالفات بإحالة مشاريع استثمارية في ميسان
- أكثر خمس شعوب كسلاً على وجه الأرض... العراق في هذه المرتبة! ...
- محكمة كويتية تقضي بحبس رئيس الوزراء السابق جابر المبارك


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....


الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فتحي سالم أبوزخار - داعش .. من سرت بدأت وتمددت فتبددت