أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مصطفى مؤيد العُبيدي - الشعب السائب يُعلم المسؤول السرقة














المزيد.....

الشعب السائب يُعلم المسؤول السرقة


مصطفى مؤيد العُبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 5345 - 2016 / 11 / 16 - 09:21
المحور: المجتمع المدني
    


قالوها سابقآ كن حريصآ على مالك وداعي بحقك اذا وجدت فيه نقص او مشكله كي لا تتعلم الناس السرقة .. واليوم اقولها بان الشعب السائب يعلم المسؤول السرقة .. لاكن اولا : لنصحح الخطأ لهذا التعريف للناس البسطاء من هو المسؤول ؟ المسؤول هو ليس شخصية سياسية تامر وتنهي من ذاتها ولا يوجد تحت هذه الشخصية اي خطوط حمراء يمنع التعدي عليها .. المسؤول : هو شخصية اختارها الشعب بأرادته واعطاه صلاحيات تخوله بتنفيذ مطالبهم التي تؤمن لهم عيش كريم في مجتمعهم ووضعوا امامه خط احمر اذا تعداه يعاقب او يطرد .. فالهيبه للشعب لا للمسؤول فهو من دون الشعب كالتائه في صحراء لا احد يسانده ولا احد يعرف هويته .. لاكن كيف يكشف الشعب من هو الفاسد ومن هو الصالح وقد اختلط الحابل بالنابل في مجتمعهم .. في هذه الحاله هناك حل واحد وهو الثوره .. لاكن ماهي الثوره وكيف تكون وما هي صفاتها ؟ الثوره : هو اجتماع الشعب في صوت واحد ولمطالب محدده ومشروعه .. وهذه المطالب تنقسم لنوعين منها ان يطلب الشعب من الحكومه نفسها ان توفر له الامان او مستلزمات العيش والخدمات العامه وهذه المطلب فاشل لانك تطلب من الذي سرقك ان يعطيك مالك او حقك .. اما المطلب الثاني فهو : طلب الشعب من الحكومة الاعتزال والتنحي حتى يبدلها بمن هو اكفئ منها وهذه الطلب يكون بطريقتين .. الاولى سلمية وان لم تنفع فالعنف اولى لاكن العنف ليس بالقتل والدمار انما باخراجهم من مناصبهم ومن بيوتهم ونفيهم خارج البلاد .. لاكن من الذي يقود الشعب او ثورة الشعب بالاصح ؟هناك صفات عديدة للذي يقود ثورة شعبيه هدفها عزل حكومة لاكن اهم هذه الصفات هو ان يكون قادرآ على تنضيم الشعب وقيادته حين يسقط الحكم .. فمن يختاره الشعب لقيادة ثوره علية ان يكملها وان يوصلها لبر الامان اي لحين الاعلان عن ان الدوله سقطة بشكل رسمي من قبل الثوار والى حين تشكيل حكومة جديدة وله الخيار في ان يترئسها بصفته قائدها او بتركها اذا رأى نفسة غير مؤهل لذلك ..






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الملحدون مثقفون بالجهل
- الدين من طرق الوصول الى السلطة
- الدين من طُرق الوصول الى السلطة
- طيبة القلب ليست غباء ..
- الشخصية المرموقة اساسها المظهر ام الجوهر
- الارهاب واستغلاله للاسلام
- الشعب سيد البلد والحكام حراس له
- الارهاب وما علاقتها بالعراق
- الاستيراد من دون رقابة فعلية دمر الاقتصار الوطني
- الفرق بين المنهج الشامل والمنهج التخصصي لدراسة القانون
- سر النجاح الايمان ب (أحلامك)


المزيد.....




- 8 أسرى يدخلون أعواماً جديدة.. وإصدار أحكام وتمديد اعتقال وإف ...
- مصر توجه طلبا جديدا للأمم المتحدة ومجلس الأمن بشأن أزمة سد ا ...
- القوات المسلحة السودانية تسلّم الجيش الإثيوبي عددا من الأسرى ...
- مصر.. أحكام نهائية بالإعدام والسجن المشدد بحق متهمي -ميكروبا ...
- النجف: مفوضية حقوق الانسان تعلن عن تطور خطير
- إدانة لاعتقال إسرائيل مرشحا للتشريعي
- تركيا.. اعتقال 54 من الجيش والشرطة
- بالصور.. القوات المسلحة السودانية تسلّم الجيش الإثيوبي عددا ...
- منظمات حقوقية تصدر الوثيقة الأولى من نوعها حول سد النهضة
- مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان تحذر من تكرار المأساة السو ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مصطفى مؤيد العُبيدي - الشعب السائب يُعلم المسؤول السرقة