أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مرتضى ال مكي - هل اتاك حديث الطف (2)














المزيد.....

هل اتاك حديث الطف (2)


مرتضى ال مكي

الحوار المتمدن-العدد: 5303 - 2016 / 10 / 3 - 22:30
المحور: المجتمع المدني
    


هل أتاك حديث الطف (2)
من يريد أن يكون كعابس؟
مرتضى ال مكي
بعد هذه القرون لثورة الطف، من منا لا يريد ان يحشر في ركب الحسين؟ لذا ترى كثير بين باحث ودارس وعالم ومرجع، يجهدون أنفسهم ليل نهار، لعلهم يحضون بنظرة من الحسين أو أحد أصحابه (عليهم السلام)، فمن يريد ان يكون كعابس أو أقرانه، لابد أن تتوفر فيه ما توفر بهم، ومما نسلط عليه الضوء بحديثنا، هي البصيرة التي توفرت في شهداء الطف.
البصيرة هي العقيدة، وهي الدلالة التي يستبصر به الشيء على ما هو به، هي نور القلب كما ان البصر نور العين، وهنا يقول أمير المؤمنين(ع): "ليست الرؤية مع الابصار فقد تٌكَذب العيون أهلها، ولا يغش العقل من استنصحه" ويقول: " فقد البصر أهون من فقد البصيرة"، والبصير هو الذي يشاهد الأشياء ظاهرها وخافيها دون حاجة الى آلة للبصر.
البصيرة هي الوضوح واليقين كما هي الرؤية الاستراتيجية في المنظور الحالي، وعكس الغموض والضبابية، ولنتمكن من التربع وسط الركب العاشورائي، لابد من تحقيق عوامل البصيرة، التي منها: القرآن الكريم والظواهر الكونية والاعتبار منهما.
عوامل البصيرة أيضا: التمسك بالحجة الشرعية، السؤال يأتي هل نحن ملتزمون بحجتنا؟ هنالك عامل آخر ومهم هو العلم يقول الله (عز وجل):"أفمن يعلم أنما أنزل اليك من ربك، كمن هو أعمى" حيث قرن الله العلم بالبصيرة وعدم العلم بالعمى، فهل العلم اليوم أخذاً دوره في مجتمعاتنا كي نحقق من خلاله البصيرة.
البصيرة في نبذ الخلاف، أي أن تكون واضحاً أمام الاخر، وأن تزيل كل الضبابية ليذهب معها التشظي والتشرذم، هل نجد الان من يبحث عن البصيرة؟ إذا ما ساومناه بترك الخلافات والتفكير في المصلحة العامة.
خلاصة القول: لنتمكن من الالتحاق بركب الطف، لابد ان تتوفر في كل منا خصالهم، والا لا فائدة في انتماءنا وقربنا من مدرسة الطف، ونحن لا نعمل بأهدافها، التي طرزت بدماء افرادها، ولابد ان نحضى برؤية تقبل الاخر ونبذ الاختلاف، لنبني جيلاً يلتزم ولو باليسير بمنهاج الثورة المعطاء.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,080,807,843
- الركن السادس
- عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (4)
- عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (3)
- عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (2) مناجم الابداع
- عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (1)


المزيد.....




- الأمم المتحدة: عشرات الآلاف في ربوع اليمن يواجهون المجاعة
- حذرت من ترحيلهم قسرا.. الأمم المتحدة تتحفظ على نقل بنغلاديش ...
- تحويل الشيخ عبد الجبار جرار للاعتقال الاداري
- إثيوبيا.. استمرار الاشتباكات بتيغراي والأمم المتحدة تحذر من ...
- احتجاجات واعتقالات واستعمال مفرط للعنف في الرقاب
- الروهينجا: منظمات حقوقية تقول إن آلاف اللاجئين في بنغلاديش ن ...
- محلل سياسي يمني: عملية تبادل الأسرى بين -أنصار الله- والحكوم ...
- الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر مجددا حول المجاعة في اليمن وتو ...
- احتجاجات واعتقالات واستعمال مفرط للعنف في الرقاب
- إسرائيل: مستعدون للدفع بمشاريع كبيرة في غزة شرط إعادة الأسرى ...


المزيد.....

- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مرتضى ال مكي - هل اتاك حديث الطف (2)