أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مرتضى ال مكي - عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (1)














المزيد.....

عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (1)


مرتضى ال مكي

الحوار المتمدن-العدد: 5286 - 2016 / 9 / 15 - 11:35
المحور: المجتمع المدني
    



بيوتات تتوزع على أزقة صغيرة، يفصلها نهر جميل، انه نهر الغراف المنحدر من نهر دجلة، يطفى على احياءها رونقاً شاطرها الى شطرين، استنبط الاسم من هذه الحادثة، مشكلاً منها (لؤلؤة ما بين النهرين) كما اسماها الحاكم الإنكليزي الذي ادارها عام (1918-1920)، صانعاً ذلك النهر لوحة فنية رائعة، لمدينة نقش اول حرف على طينها، وكتبت اول مسلة على ازرار تمثال الملك جوديا، ومن بيوتاتها تكون اول برلمان في التاريخ، حيث برلمان لكش.
بيوت اخذت من سلالات لكش ولارسا واسن؛ خرائط واشكال ترسم البيوت الحديثة للشطرة، وانت تتجول في ازقة هذه المدينة، تجد البساطة والطيبة الجنوبية قد رسمت على جدرانها.
بدأ تاريخ الشطرة عند قدوم الاكديين، حيث تعرف سابقا بـ (أكد)، فكانت حضارة وارث لهم، حتى قدوم الاشوريين الذين اسسوا اول امبراطورية في التاريخ، بحكم موقع الشطرة بين وسط وجنوب العراق اعتبرت من المواقع السياسية والعسكرية المهمة جدا، حيث اول من اولاها هذا الاهتمام هم العثمانيون، مع بداية ضم العراق للدولة العثمانية.
كان للمدينة وعشائرها دوراً مهماً في التصدي للاستعمار البريطاني، حيث كانت الشطرة مركز لانطلاق الثوار في ثورة العشرين، وحدثت فيها معركة (البطنجة) الشهيرة، التي انتهت بهزيمة البريطانيين، وبالتالي منحت الشطرة حكم محلي آنذاك.
للشطرة عادات وتقاليد متوارثة في الكرم والشهامة والغيرة وحسن المعاملة، تميزت في بداية الحكم الجمهوري بالوفرة والنعم، حيث البساتين والأرض الخصبة، شوارع معبدة، مقاهي على ضفتي النهر الذي يشق المدينة، كرنفال جميل يزينها في اماسيها يغزي الجالسين بالسهر.
تضم بين اجنحتها الدواية والغراف وكثير من القرى والارياف، مشكلةً مساحة مقدارها (1744) كم2، بتعداد سكاني تجاوز الـ (650،750) نسمة، مكونةً نسيج اجتماعي متآلف تربطه أواصر القرابة والصداقة.
إذا الشطرة تاريخ يربط الحاضر ويقيده بتقاليد الحضارة والتميز.
وللموضوع تتمة.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,080,823,082





- الأمم المتحدة: عشرات الآلاف في ربوع اليمن يواجهون المجاعة
- حذرت من ترحيلهم قسرا.. الأمم المتحدة تتحفظ على نقل بنغلاديش ...
- تحويل الشيخ عبد الجبار جرار للاعتقال الاداري
- إثيوبيا.. استمرار الاشتباكات بتيغراي والأمم المتحدة تحذر من ...
- احتجاجات واعتقالات واستعمال مفرط للعنف في الرقاب
- الروهينجا: منظمات حقوقية تقول إن آلاف اللاجئين في بنغلاديش ن ...
- محلل سياسي يمني: عملية تبادل الأسرى بين -أنصار الله- والحكوم ...
- الأمم المتحدة تدق ناقوس الخطر مجددا حول المجاعة في اليمن وتو ...
- احتجاجات واعتقالات واستعمال مفرط للعنف في الرقاب
- إسرائيل: مستعدون للدفع بمشاريع كبيرة في غزة شرط إعادة الأسرى ...


المزيد.....

- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي
- مقالاتي_الجزء الثاني / ماهر رزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مرتضى ال مكي - عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (1)