أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مرتضى ال مكي - عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (4)














المزيد.....

عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (4)


مرتضى ال مكي

الحوار المتمدن-العدد: 5293 - 2016 / 9 / 23 - 15:01
المحور: المجتمع المدني
    


عــــذراً. العظمــة تبــدأ من مدينتـــي (4)
ملائكة وسط جهنم
مرتضى ال مكي
على الرغم من التاريخ العريق، والابداع المتأصل، والسياسة الكبيرة، والساسة الكثيرون، الذين أسلفنا عنهم، تعيش الشطرة تشرذم وفوضى عمرانية وتهميش واعمال، انعدام للخدمات واختناق سكاني مرعب، مستنقعات تملأ الضواحي ونفايات غارقة تزاحمها زهرة النيل على مجرى نهر مدينتي.
مدينة ليس لها سوى شبه مستشفى، سبق وان انعمت عليها به (مركريت حسن)، تهيكل حالياً، يشكو من خدمة نفسه لا نزلائه، بطالة تعم الشباب، مساحات زراعية أتركت بسبب شحة المياه وانعدام الدعم الزراعي، لا وجود لمدينة جامعية سوى كليتين اثنين بدأ العمل بهما حديثاً.
محسوبية سياسية قضت على من لا يعرف الا الله، حالات من الاصطدام العشائري واحدة تلو الأخرى، حرب اهلية مبطنة، شوارع ممزقة ومشاريع سرق القائمين عليها مبالغها، وهربوا تاركيها قيد التوقف.
مدينة على الرغم من اصالتها، لكن فساد ساستها اطال طيبة أهلها، فابتعد الأخ عن اخية، فيما حددت قيود الصداقة فيها.
خلاصة القول: مدينتي لا تطالب بثمن لدماء الذين ضحوا من اجلها، خلال عقود طويلة، ولا تريد اجر لمبدعيها، ولا تطلب خدمات لمواقع حضارتها وارثها، كل ما تريده، ان يلتفت اليها ابناءها المتصديين لمراكز القرار بنظرة رحيمة.
سلام.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (3)
- عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (2) مناجم الابداع
- عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (1)


المزيد.....




- -أطباء بلا حدود- توقف عملياتها بمركزين لاحتجاز المهاجرين في ...
- إسرائيل تنتقد -انتهاكات حقوق الإنسان- في الصين بدفع من أمريك ...
- -قسد- تعلن اعتقال 17 من عناصر -داعش- ومتعاونين معه
- -هيومن رايتس ووتش- تتهم الإمارات بـ-استهداف تعسفي- لوافدين ب ...
- خلاف بين الصين وكندا في مجلس حقوق الإنسان الأممي
- الأمم المتحدة تشكر روسيا على دورها في عمليات حفظ السلام
- اعتقال أمريكي هدد بقتل بايدن وأعضاء في الكونغرس مع عائلاتهم ...
- حذرت من المماطلة في كسر الحصار.. “حماس”: الأسرى مقابل الأسرى ...
- أبو هولي: أولوياتنا تعزيز صمود اللاجئين وتحسين الحياة في الم ...
- -أنصار الله-: حظر موقع -المسيرة- يكشف زيف شعارات أمريكا عن ح ...


المزيد.....

- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب
- منظمات «المجتمع المدني» المعاصر: بين العلم السياسي و«اللغة ا ... / جوزف عبدالله
- وسائل الاعلام والتنشئة الاجتماعية ( دور وسائل الاعلام في الت ... / فاطمة غاي
- تقرير عن مؤشر مدركات الفساد 2018 /العراق / سعيد ياسين موسى
- المجتمع المدني .. بين المخاض والولادات القسرية / بير رستم
- المثقف العربي و السلطة للدكتور زهير كعبى / زهير كعبى
- التواصل والخطاب في احتجاجات الريف: قراءة سوسيوسميائية / . وديع جعواني
- قانون اللامركزية وعلاقته بالتنمية المستدامة ودور الحكومة الر ... / راوية رياض الصمادي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - مرتضى ال مكي - عذراً. العظمة تبدأ من مدينتي (4)